منتديات  
 





موضوع مميز

العودة   منتديات تـشـكـيلـيے أبـكـيلـكے © > • أبج ـــديآتِ الحرفْ والڪلمـــة • > روايات طويلة - قصص - روايات الاعضاء

روايات طويلة - قصص - روايات الاعضاء روآيات طويله / وَ قصصْ


رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه

روايات طويلة - قصص - روايات الاعضاء

رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه


Like Tree2معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 11-04-2011   #1 (permalink)
عضو ذهبي
 
♣ تسجيليْ » Nov 2011
♣ عضويتيْ » 224745
♣ مشارگاتيْ » 516
انثى
♣ نقآطيْ » 3983
شمْس منتصْف الليْل تم تعطيل التقييم
قصيميه سنعه رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه



الــبــارت الاول
( انــا ضــد الــعــالــم و الــعــالــم ضــدي ) الجزء الاول

الغرفه كانت ظلام وبارده لابعد درجه كان يعمها الهدوء التام تقريبا يخترق هذا الهدوء صوت شخيرها
كانت نااايمه نومه عميقه وتحلم احلام سعيده وتوزع ابتسامات عبيطه وهي نايمه
فجئه ينفتح الباب بكل قوه ودفاااشه
ويصرخ بطووووول صوته : تــــــــــــــــارررررررررررررررررررررررررررررررر رروه
فزت تاره من السرير بعيون زايغه وشعر معفوس عفس وهي شبه نايمه وفاتحه فمها بفجعه من دخلته : سكنهم في مساكنهم خير مين مات وش صار مين انت قصدي ها لايكون فيه مصيبه
طالع فيها وانفجر ضحك بعد ماتنحنح : لابس كنت بجرب صوتي
تاره طالعت فيه بكره وحقد على الموقف اللي سواه وهي تقول بصوت مخنوق : يالله صباح خير
طالع فيها ورفع حاجب وابتسم بخبث
تاره طالعته وفتحت عيونها على وسعهم وهي تقول بتهديد : قـسم بالله لو تسويها لا اذبحك
ركض بسرررررررعه وقفل المكيف وهو ميت ضحك لانه يدري انها مستحيل ترجع تنام الحين بعد الحركه هذي
صرخت تاره وهي تفز من السرير بنشاط غريب وهي تركض وراه : تــــــــــــــــروك يالحمار يالنذذذذذذذذذذذذذذذذذل يا#####
تركي وهو يركض برا الغرفه : هههههههههههههههههههههههههههههههههاي يالوصخه وش هالكلام
تاره وهي تركض وهي بقمة العصبيه : اسكـــت يا####
صرخت بفجعه من الالفاظ اللي تسمعها: o m g what is wrong with you ليش تتكلمين بهالطريقه يالوقحه
ضحكت تاره بوجه اختها وهي مفتحه عيونها : ليش لابسه على وين ياست تولين
ابتسمت تولين وهي تقول بحمااااس : we are going ouuuuuuuut ..
تاره بعدم فهم : هاااه
ضحكت تولين لانها تعرف تاره بجهه والانجليزي بجهه ثانيه
تركي وهو متسند على باب غرفته ومتكتف : يلا مدام قمتي من النوم روحي البسي بوصلكم بيت جدتي
صرخت تاره بحماس : والــــــــــلـــــــه
تركي اللي انتفض من الصرخه قال بخوف : والله
نقزت تاره بحماس و انطلقت على غرفتها بسرعه
تولين ضحكت : stupid
تركي طالعها بنص عين : اقول يابرنسس تولين انا نازل تحت وبستنا خمس دقايق اذا تأخرتوا اكثر من خمس دقايق انا بروح لوحدي وماراح اوصلكم
ركضت تولين لانها تعرف اخوها ثانيه وحده مايستنا
وقفت عند باب غرفة تاره وهي تصارخ : تارووووووووووووه he is not going to wait بسسسسسسسسسسسسسسسسسسرعه اخلصي
تاره فتحت الباب وهي لابسه عبايتها : والله مدري وش كنتي تخربطين بس خلصت
زفرت تولين براحه لمن شافت ان تاره لابسه بعدين قالت بسسرعه : يلا ننزل he is wait for as تحت
تاره بقرف : ياكرهي لك لمن تتكلمين بهالطريقه
نزلوا تحت وشافوا تركي جالس مع امهم
تاره بصوت يفقع الاذن : هــــــــــــــلا هلا والله بأم تركــــــي تــو مانـــور البــيت والله
ضحكت ام تركي على كلام تاره
تركي دفن وجهه بين يدينه : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم هذي البنت ابد ماتعرف تتكلم
تاره جلست جنب امها وهي تقول بأدب : يمه بطلب منك طلب صغير ممكن
ام تركي طالعت تاره : خير اللهم اجعله خير انتي ما تتكلمين بهالطريقه الا و وراك مصيبه
ابتسمت تولين لانها عارفه تاره وش مخططه له
تركي طالع تاره : هي انتي خلصينا تراني مواعد فيصل وما ابغا أتأخر
تاره طالعته بقهر وهي تصر على اسنانه وتقول بهمس : زين لحظه " طالعت امها وابتسمت ابتسامه كرتونيه " يمه يابعد قلبي انتي انا والدبه اللي تحسب نفسها امريكيه بنام عند جدتي اليوم بما ان اليوم خميس
صرخت تولين بأستنكار : هييييييييييييييي انتي الدوبه
ام تركي : شوفوا انا مالي دخل كلموا ابوكم واذا وافق ماعندي مانع
ضحكت تولين بنصر : اذا على daaaaaady مو مشكله تاره تكلمه وهو مابيرفض لها طلب
ابتسم تركي وهو يوقف: ترا خلصت الخمس دقايق سلام
فزوا الاثنين وهم يصرخون بنفس الوقت
: لحظظظظظظظظظظظظظظه
: waiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiit
تركي التفت عليهم : بس لاتصارخون
ام تركي وهي توقف : صدق ماتستحون تصرخون على اخوكم الكبير
تاره وتولين ركضوا مع بعض يتعدون تركي وطلعوا للحوش
تركي وهو يطالع امه ضحك : الله يعينك يمه عندك بنات مهبل
ام تركي ضحكت : هو بس جات على البنات
تركي ابتسم : افا يمه يعني قصدك انا مثلهم
ام تركي ضحكت وطلعت فوق بدون ماترد عليه
تركي طلع وفتح باب الفيلا الكبير وراح للحوش شافهم واقفين عند سيارته وهم يتهاوشون على مين يركب قدام
تركي ~ يالليل صدق بزران ~ قال بصوت حاد حازم : بــس انتي وياها
تصنمت تولين من صرخته
تاره بلعت ريقها بعدين ضحكت : ياخي شكلك مصخره وانت معصب ابد مو لايق عليك فرفش شوي
تركي كتم ضحكته على كلامها اللي ماتحسب له حساب اللي في قلبها على لسانها ماتحب المجاملات قال ببرود مصطنع : يلا لاتأخروني على الرجال
ركبت تولين بأدب ورا وركبت جنبها تاره
تركي ركب قدام وقال بسخريه : لا والله احلفوا سواقكم وانا مدري
وحده تجي تركب قدام
تاره بهبل : آسفين محد راح يركب قدام دام اخلاقك قافله
تركي زفر وقال بقلة صبر : وحده تركب قدام ولا مافي روحه
تولين لمن شافت ان تاره مافي امل انها تقوم عناد بتركي وشافت تركي يقفل السياره نقزت قدام وبدون قصد رفسة تاره على وجهها
تاره بصراخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يالقرده
ضحك تركي على خوفها وحركتها العبيطه
تولين ببرائه : سوري ماشفتك
تاره بسخريه وهي تعدل طرحتها : قرده والله العظيم قرده هي انتي ترانا راكبين سياره ليش تناقزين زي البزران
تركي : تاااااااااره وش فيك على الضعيفه سيبيها في حالها
تاره وهي تنقز وتحط وجهها بينهم : هذي ضعيفه هههاي ضحكتني وانا مالي نفس اضحك بلاك ماتدري هذي بسه هي " مالقت ولا كلمه تقولها سكتت ثواني وقالت " هي و عيونها الزرق مدري الخضر قصدي آآ اللي مالها لون
تولين ضحكت
تركي : وش دخل عيونها بالموضوع
تاره ابتسمت بعبط كان فيها نشاط وودها تتهاوش مع اي احد كانت تقول هالكلام على بالها تستفز تولين
بس محد معطيها وجه وهذا اللي منرفزها
~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~!~! ~!~!~!~!~!~!~!~!~
نتعرف على
عــــائــــلــــة ابــــو تــــركــــي
كانوا عايشين بجده
قبل اربع سنوات انتقلوا للرياض لمن فتح ابوهم شركته الجديده بالرياض
كانت اول الشهور صعبه بالنسبه لهم لانهم كانوا عايشين بين بنات عمهم وعماتهم
لمن جو الرياض ماكانوا يختلطون كثير مع اهل امهم
لان كانت صلتهم فيهم متقطعه
بعد مرررو الايام والشهور قوت علاقتهم مع اهل امهم وصاروا اقرب شي لهم بالذات تاره اللي اختطلت معاهم بسرعه لان اغلب بنات العائله من سنها
وتولين كانت مستصعبه النقل للرياض لمن بدءت تتأقلم مع الوضع
تركي كان عاجبه الوضع خصوصا انه لمن كان ساكن بجده كان دايم يزور اهل امه بالرياض
وكانوا اقرب له من اهل ابوه
ابــو تــركــي : انسان حنون لابعد درجه صاحب شركات كبيره بالرياض دايم مشغول بس مو مقصر مع اولاده بشيء أولويته زوجته وعياله
دلوعته تاره لها معزه كبيره بقلبه
ام تــــركــــي : زي كل ام طيبه وحنونه على اولادها تخاف عليهم مرره حرمه اجتماعيه مووت
تــــركـــي : 22 سنه يشتغل مع ابوه بالشركه خبل وعليه طلعات غريبه ستايله سبورت وفي المناسبات يكون كااشخ بالثوب والشماغ طيب ودايم هواش مع تاره
لانهم نفس الشخصيه ويتنافسون مين يكون محط الانظار
من ناحية الشكل يخقق شعره الاسود الكثير عيونه الوسااع المرسومه وخشمه اللي مثل السيف اسمراني جسمه رياضي معضل حلو طويل ورزه مسوي سكسوكه
ومايعجبه العجب بعض الاحيان يكون زي العسل وبعض الاحيان نفسه بخشمه متقلب مزاجياً واذا عصب مايعرف احد
تــــاره : 18 سنه اولى جامعه قسم حاسب آلي عربجيه وعليها دلاخه وهبال طيوبه مرره رئيسة الشله
متحكمه بكل بزران العائله لانهم يخافون منها انسانه متهوره لابعد درجه وممكن تسوي اي شي حنونه
واللي تتشابه فيه مع اخوها عصبيتها ماترضى بالغلط خصوصا لو كان في احد يغلط عليها ولا على اخوانها ولاحتى على اي احد تعرفه
لسانها طووويل بس زي العسل
من ناحيه الشكل جمالها طفولي آآسر وهذا اللي محليها
بيضا متوسطة الطول خشمها الحاد عيونها الوساع المكحله اللي لونها مايل للعسلي الفاتح شفايفها الورديه الصغارعندها غمازتين بارزه محليتها زياده شعرها طويل صابغته بني بندقي بخصل عسليه
تــــولــــيــــن : 17 سنه ثالث ثانوي علمي شخصيتها غير مرره عن اخوانها دلوووووعه مرره وزعوله بس ترضا بسرعه وعليها بعض الاحيان دلاخه وعدم فهم وماتعصب بسرعه واذا عصبت تتحول لوحش
جمالها صارخ بيضا جسمها خوقاقي شعرها الطويل الناعم اللي صابغته باللون الاشقر عيونها الوساع الناعسه اللي لونها عاكس " عيونها شفافه تعكس الألوان اللي هي لابستها " خشمها مثل السيف شفايفها الورديه الكبار وعندها غمازه وحده بارزه " كانت ماخذه ملامح جدتها ام ابوها المتوفيه " ستايلها اجنبي متواضعه مرره وحبوبه
**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&* * &**&**&
وصلوا بيت الجده وقف تركي السياره
تركي وهو ينزل : يلا انزلوا
تولين اللي ضحكت بصوت عالي : مايحتاج تقول she is مررره متحمسه ومن الحماس شوفها عند الباب
طالع تركي وشاف تاره سابقتهم من اول و واقفه عند الباب وتدق الجرس بأزعاج صرخ : بنت بتصحين جدتي وبتلعن خيرك






ضحكت تولين : she is not going to stop
تركي طالع تولين بنص عين : ياريت يعني ياريت ياست تولين تتركين عنك الفلسفه
بوزت تولين وصارت تتمتم بكلمات بالانجليزي وهو مو ملحق عليها
سمعوا صوت من وراهم
قال بصوت رجولي خشن : تاااروه بس لاتصحينهم تراهم نايمين
التفتوا كلهم على الصوت
تولين وهي لافه بوزها همست : كملت
تاره ناظرته بحده وهي تهمس: ياشينهم لا اجتمعوا ونفسهم خايسه من على الصباح
سمعت الشغاله تقول من ورا باب الفيلا الكبير : مييييين
تاره بصراخ : امـــك يا مال العافيه افتحي الباب
بوزت الشغاله لمن ميزت الصوت وصارت تتمتم بالاندنوسي وموعاجبها الوضع
فتحت الباب ودخلت تاره وهي تقول بصراخ يهز البيت هز : انـــــــــــا جـــــــــــيــــــت
تولين ضحكت : لازم تعلن عن وصولها
قال بصوت حاد : هذي البنت ماتكبر كل ما كبرت استخفت اكثر
تركي ضحك : خبله
تولين ابتسمت بوجهه : زيود how are you
طالعها زياد بنظرات استخفاف : بخير اذا بطلتي فلسفه بهالطريقه
تولين ~ لاشكل اليوم مافي اخلاق مالت عليك من خال دايم اخلاقك بخشمك ~ قالت بعدم مبالاه : as you like
زياد وهو مقطب حواجبه : وش تقول هذي
تركي رفع كتوفه دلالة عدم معرفه : والله علمي علمك
تاره وهي تركض لغرفة جدتها اللي بالدور السفلي صقعت بشي قوي خلا توازنها يختل وطاحت على الارض : آآآآآآآآآآآآآي وجع اعمى انت ماتشو" سكتت لمن رفعت راسها وشافته واقف ويطالع فيها بجود وبروده تذبح قالت بتلعثم وعفويه " آآ خلاص حصل خير انا سليمه ومسامحتك ~ يووه يافشلتي وش قلت انا الحين يقول هذي مطيحه الميانه يووه تاره قولي اي شي و انقلعي ~ آآآ خلاص باي " وراحت ركض لغرفة جدتها
كان كاتم ضحكته على حركاتها تحرك من مكانه وشاف تركي داخل ومعاه زياد وتولين بالنص تبربر كلام ماسمعه وهم مو معبرينها
تركي طالعه وارتسمت على وجهه ابتسامه عريضه وهو يقول : السلام عليكم
رد السلام بأبتسامه : كيفك
تركي : بخير انت كيفك وكيف خالتي والبنات
طالعه وابتسم : بخير " طالع تولين وابتسم لها " كيفك تولين
تولين بنفس خايسه من تريقة تركي وزياد عليها : تمامو thanx
ابتسم على كلامها اللي تعود عليه لها فتره هي واخته يتكلمون انجليزي مايدري وش الحكمه بس تعود عليهم
زياد قال بتريقه : لاحول ولاقوة الا بالله انا كل يوم لمن اصلي ادعي لاختي على بلوتها ربي رزقها بنات اعوذ بالله
وحده خبله وماتدري وين ربي حاطها والثانيه فيلسوفة زمانها على بالها انها جوليا روبرتس
ابتسم على تعليقات خاله
تولين بهمس وسخريه : يعني يعني اسمعوا تراني اصلي
ضحك على تمتمتها
طالعه زياد بأستغراب : هيييييييي فصول انهبلت انت الثاني خير تضحك لوحدك
انحرج فيصل وحك شعره بفشله
ابتسم تركي وسحبه لانهم متفقين يطلعون ويقابلون الشباب اليوم
دخلت تولين غرفة جدتها شافت خالتها ام فيصل جالسه تضحك
وتاره واقفه قدام جدتها اللي جالسه تهاوشها على صراخها وركضها
تولين بأبتساااااااامه واسعه : هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
ابتسمت خالتها ام فيصل بحب لمن شافتها
قالت الجده بأستنكار : وشوا هااي الناس تقول السلام ...... وجلست تقول محاااظره طووويله لتولين اللي جالسه تبتسم بوجه جدتها وهي مو معاها
تاره وهي جالسه جنب خالتها : خالتو وين البنات
ام فيصل بأبتسامه حنونه : سلافه بغرفتها على اللاب توب وسفانه نايمه
تاره بأبتسامه خبيثه وهي تطالع تولين اللي جلست جنبها بعد ما طلعت خالتها اللي راحت للمطبخ : نايمه نياهاهاهاهاهاها
تولين برعب : ايش هالضحكه
تاره طالعت تولين وقالت بخوف : فيصل راح
تولين ابتسمت لانها تعرف كل البنات اللي بالعائله يخافون من فيصل لانه مرره شديد وعصبي : ايه why ؟؟
تاره بخبث : بروح اصحي سفانه
تولين برعب من طريقة كلام تاره : o m g تاره سيبي البنت براحتها every thing you do is turn to disaster
" كل شي تسوينه يتحول لمصيبه "
تاره سفهة تولين وطلعت فوق
تولين جلست شوي وبعدين خالتها قالت لها ان سلافه صاحيه وجالسه بغرفتها
طلعت تولين بهدوء وهي طالعه من الدرج لمحت شي جنبها التفتت شافت تاره منطلقه زي الصاروخ وهي مشمره اكمام العبايه بطريقه حونشيه ورافعه العبايه ورابطه طرحتها على خصرها وسفانه وراها وهي بالبيجامه ومبلله وتصارخ وتسب وتلعن ومابقى كلمه ماقالتها وهي تتوعد بتاره
ضحكت تولين على خبال تاره راحت غرفة سلافه وفتحت الباب وهي تقول بحماس : I am herrrrrrrrrrrrrr
نقزت سلافه بحماس وهي تقول بفرحه : هلا هلا والله تو مانورت الغرفه
راحت سلمت على تولين
تولين وهي تحظن سلافه : how are you
بعدت سلافه عن تولين وبوزت: تمام
ضحكت تولين لمن شافت سلافه لافه البوز ومكشره : خير اللهم اجعله خير why are you زعلانه
سلافه بأنطلاق : والله فيصل امس وخالي زياد مهاوشيني لمن صرت اتكلم بالانجليزي واعطوني محاظره ياطولها
ضحكت تولين
سلافه رمت عليها المخده : ايه اضحكي والله ان جدتي حالفه لو سمعتني اتكلم كيذا لاتدفني وانا حيه
زاد ضحك تولين
سلافه وهي تصرخ : بببببببببس لاتنفجرين علينا
تولين وهي تاخذ نفس : حرام والله انك مصخره تهزئتي ياحرام
سلافه ماعبرتها وقالت بحماس : امس اخذت فلم من صاحبيتي تقول جنان تعالي نتفرجه
تولين بحماس : OK
سلافه وهي تدور على الفلم بمجموعة السيديهات اللي عندها : طيب فصخي العبايه خلينا ناخذ راحتنا
قامت تولين وفصخت عبايتها وحطتها على السرير
كانت لابسه فستان صيفي لتحت الركبه ملون بالالوان الفاتحه باكمام قصيره وتحت الصدر حزام كبير
وحاطه ميك الوان هاااديه وروج وردي لون خريفي طالع شكلها مرره كيوت
جلست على الارض جنب سلافه وهم يتهاوشون على الفلم كل وحده تبغا فلم غير عن الثانيه
عند تاره وسفانه
تاره ورا الطاوله اللي بصالة الرجال الخاليه
وسفانه تحاول تمسكها
سفانه بعصبيه : الله يلعنك يا#### وش هالطريقه بالتصحيه ها وين احنا تكبين علي مويه زي الثلج وانا في عز نومي
يال#####
تاره : هههههههههههههههه يارب تسمع جدتي الفاظك هذي انتي ماتتوبين
سفانه وهي شوي تصيح وموصله معاها : كلي تبن يال*****
وربي فيني النوم يالخايسه مواصله وماصدقت اليوم مافي جامعه
قلت باخذ راحتي بالنوم طلعتيلي انتي اموووت واعرف كيف كل يوم الاقيك بوجهي 24 ساعه من اول ما اصبح لمن انام
تاره بسخريه : هذا لاني مقدر ابعد عنك يابعد قلبي
وبحركه سريعه من تاره دفت سفانه وانطلقت لغرفة جدتها
سفانه وقفت وركضت بسرعه لغرفة جدتها شافت تاره واقفه على السرير ورا جدتها
الجده بعصبيه : لعنبوا داركم بزززززران انتي وياها تتراكضون الله يخلف على ام جابتكم انزلي من فوق السرير الله يكملك بعقلك ويزوجك يمكن تعقلين
تاره وهي ميته ضحك على دعوة جدتها : آآمين
الجده فتحت عيونها على وسعهم : آآه يالوصخه خلاص مافي حيا احنا في ايامنا لمن يطرون الزواج كنا نستحي اما الحين لو اقولك وش مواصفات عريسك قلتيها ياللي ماتستحين
تاره ضحكت : جده وش فيك تيكت ايزي
سفانه بنذذذذاله : لا والله جدتي صادقه انتي بتخربين بنات العائله من هبالتك عديتي كل البنات
"وصارت تعدد على اصابعها " اولهم " وتأشر على نفسها " انا كنت انسانه مسالمه اخاف من ظلي من عرفتك تغيرت نظريتي عن الحياه 180 درجه " ضحكت تاره " ثانيا المسكينه الضعيفه الريم كانت انسانه خجوله وماتتكلم كثير قبل امس لمن دخلت الصاله شفتها مكفخه بندر وهي تقوله لاتقول عن الهلال فريق خايس هذا تاج راسك " ضحكت تاره لمن تذكرت خبال الريم وتذكرت اول ماسكنوا بالرياض كانت هاديه ماكانت شخصيتها زي الحين " ثالثا امممممم آآآآآه البندري الضعيفه البندري اذكر لمن كانت صغيره كان حالها حال نفسها جيتي انتي وخربتيها وصارت حركاتها حركات عرابجه ومييين كمان اممم ايه وغزل " وتسوي انها مرره مصدومه لمن تذكرت غزل زماان " ياويل حالي عليها كانت انسانه كلها رقه ودلع وميوووعه الحين تحولت لملكة الدفاشه و العربجه " تاااره كانت متسدحه ضحك " اممم ومين كمان ايه الهنوف صديقتك هذي انسانه مسالمه الحين بدت تستخف شوي من تأثيرك عليها ومين كمان حتى الطعشات ماسلموا منك سواء كانوا اولاد ولا بنات وحتى البزران متحكمه فيهم
ونص شباب العائله يخافون منك
تاره بضحكه : ليش غوله عشان يخافون مني
ضحكت سفانه وهي تكمل : بس في ثلاثه ماقدرتي ولا راح تقدري تغيريهم
تاره وهي تضحك : ادري الاميره تولين و الدلوعه المايعه سلافه و المغروره المتكبره لورا
الجده وهي تضرب تاره بالعصايه : اآآي ياللي ماتستحين أثاريك انتي ورا هالمصايب
مخليه البنات يقلدون خبالك
تاره وهي تحك مكان الضربه : آآآي عورتيني وبعدين محد قالهم يتخذوني قدوه لهم ها انا ماغصبتهم على شي هم اللي يلاحقوني من زمااان ويقلدوني وش ذنبي
الجده كتمت الضحكه : ايه خليهم يقلدونك بالشي السنع مو بالخبال
سفانه لمن شافت الموضوع ممكن يقلب جد : خلاص تاره اللي فات مات
تاره بأستغراب : وش تقولين انتي
سفانه بضحكه : يعني هذا شي صار من زماان وماتقدرين الحين تغيرينه
تاره بوزت : حضرتك انطمي ولا تتكلمين قال اللي فات مات يا بروفيسوره سفانه
: يـــــا عـــــرب
الجده : مين اللي جا
سفانه وتاره بنفس الوقت : محمد
تاره على طول دقت الخشبه حقت السرير وهي تضحك : انا اول
سفانه ضحكت
الجده بنرفزه : قومي من فوق السرير يالخبله الولد يستنا برا
سفانه وهي تلبس الشرشف حق الصلاه : امشي نطلع فوق
الجده : ادخل
دخل محمد وهو مبتسم : السلام عليكم
ردوا كلهم السلام
محمد راح وسلم على راس جدته وهو يقول : شلونك يالغاليه
الجده : بخير الله يسلمك وانت شلونك وشلون دلال
محمد بأبتسامه : بخير وتسلم عليك وتقول انها يوم السبت بتسير عليك
ابتسمت الجده
تاره وهي الى الان بالغرفه : ليش ماجبت معك الريم
ضحكت سفانه لمن شافت وجه جدتها اللي واضح عليه العصبيه
محمد ابتسم : يمكن تجي مع امي على المغرب
الجده وهي تمسك عصاها وبتهديد : يلا انتي والثانيه فوق الحين يمكن يجون الرجال وانتم للحين جالسين
تاره بأستفزاز : عادي يجون احنا بـ " قطع كلامها ضربت جدتها بالعصايه على رجلها
ضحكوا محمد وسفانه
تاره وهي تقول بصوت باااكي : آآآي هذي الثانيه اليوم
الجده : حسك جعل ربي يقطع حسك ماتشوفين الرجال جالس
تاره وقفت و وقفت معاها سفانه وطلعوا من الغرفه
محمد كان كاتم الضحكه على شكل تاره بس ماعلق






*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*& *&
نــتــعــرف عــلــى الــعــائــلات

الجده شيخه : طيوبه بس تعصب بسرعه حنونه مرره وتموت على الشباب ودايم هواش مع البنات واكثر شي تاره
و البندري
الجد : متوفي
زياد : عايش مع امه عمره 24 سنه انسان متحكم وعصبي
ومايطيق الدلع الزايد
توه متوظف بشركه
شخصيته قويه
بس انه طيوب ومايرفض لاحد طلب
حليوه ودايم كاشخ

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
عــائــلــة ام فــيــصــل

ام فيصل : مطلقه وعايشه مع الجده
اخت ام تركي انسانه حنونه لابعد درجه وقلبها ابيض ماتشيل بقلبها على احد مدلعه عيالها على الاخر
فيصل : 23 سنه شخصيته شبيهه بشخصية خاله زياد
انسان باااااااارد و شديد يشتغل ويصرف على امه واخواته
صبوووووووووور لابعد درجه صديق تركي الروح بالروح
ملامحه جذابه عيونه سودا ناعسه تدوخ خشمه حاد حواجبه مرسومه رسم
جسمه رياضي معضل و طويل ورزه

سفانه : 18 سنه اول سنه جامعه قسم حاسب كأنها توئم تاره نفس الخبال والدلاخه
تموت بتاره دايم مع بعض
شخصيه ماتختلف عن تاره بشيء
جمالها ناااعم وهااادي عكس شخصيتها
سمرا طويله جسمها مليان شوي بس حلو عليها ومناسب طولها
شعرها قصير الى كتوفها لونه اسود قاتم عيونها وساااع رموشها كثار
خشمها صغير شفايفها التوتيه الصغار

سلافه : 17 سنه ثالث ثنوي علمي
اكثر شي تهتم فيه مظهرها دلووووعه مرره ورقيقه وحساسه لابعد درجه
طيووووبه وصاحبت تولين مرره
حلوه وتشبه لسفانه قصيره وسمرا جذابه ومرره كيوت

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

عــائــلــة ابــو مــحــمــد

ابو محمد : اخو ام تركي طيب وحنون انسان ديموقراطي يحب يسمع رأي عياله مايغصبهم على شي
ودلوعته الريم يموووت فيها بنته الوحيده
ام محمد : طيوووووووووبه وشخصيتها قويه ونظاااميه مرره تحب المظاهر و العزايم
محمد : 27 سنه متزوج دلال ويشتغل يمووت بالاطفال
طيوب و شكله عادي مملوح واحلى شي فيه شعره
فهد : 24 سنه يشتغل
خببببببببل يقولون له انه شيبه تاره
في الخبال
صديق تركي وفيصل دايم مع بعض
انساااان فللللللللللللللله و مرجوج شوي جريء و رومنسيي يخقق انسان خلوق يعتمد عليه في أي شي
بدر : 19 سنه يدرس بالجامعه مرجوج وكلامه كثير
يطيح الطير من السما بجماله
مغازلجي
وماهمه احد يسوي اللي براسه

الريم : 18 سنه اول سنه جامعه بس حتى قسمها ناسيته
عربجيه ودفشه لابعد درجه
ماتحب تغير رأيها
تموت بالكوره وتحب المغامرات انسانه فالتها لابعد حد ومتهوره بعد
جذابه وستايها سبورت

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

عــائــلــة ام ســلــيــمــان

ابو سليمان : طيب بس انه شديد شوي مايحب الهرج الكثير والهبالات الزايد عن حدها
ام سليمان : طيبه وكتومه ماترفض طلب لاحد " اخت ام تركي "
سليمان : 19 سنه يدرس في الجامعه انساااان جريء و مايعطي احد وجه وقت الهبال يفلها و شخصيته غاامضه
مملوح شوي ومغرور
البندري وبندر : 17 سنه ثالث ثانوي ادبي توائم يتشابهون في الشكل مرره وحتى الشخصيه مراجيج
ودايم هواش مع بعض
البندري صديقة الريم الروح بالروح وعربجيه درجه اولى
وعليها برووووود بعض الاحيان يذبح
سعود : 7 سنوات رئيس الشله حقته مشكلجي درجه اولى ومتحكم بكل البزران اللي بعمره
ندى : 5 سنوات شخصيتها ضعيفه مرره ودايم تسمع كلام سعود " لو يقولها ارمي نفسك بالنار ترمي نفسها لانها تاخف منه مووت ههههههه


-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-


عــائــلــة ام نــواف

ام نواف : اخت ام تركي ربة منزل اجتماعيه و طيووووبه مرره بس بعض الاحيان شديده
ابو نواف : دايم مشغووول ومسافر طيييييييييييب وقلبه ابيض حنون مرره
غزل : 18 سنه من ضمن شله تاره عربجيه وشخصيتها قووويه
مايهمها احد حلوه بيضا جسمها حلو ملامحها ناعمه شعرها طويل اسود
ولسانها طوويل
نواف : 16 سنه صديق بندر ثقيل ومايعطي البنات وجه
النوري : 15 سنه عليها هبال بعض الاحيان ودلووووعه امها
طلال : 6 سنوات اللي يطالع فيه يقول هذا الولد بريء من اي شي بس اللي يعرفه يقول هذا ابليس
ههههه شيطاني ومن ضمن شلة سعود

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

عــائــلــة ام رائــد

ابو رائد : متوفي
ام رائد : صديقة ام تركي من زمااان وامها صديقة الجده
تعرف كل العائله و تعتبرهم عائلتها الثانيه
دايم معهم وطيبه والكل يحبها
رائد : 25 يشتغل وشخصيته قويه وشديد على اخوانه وطيب مرره
كأنه ابوهم
فارس : 19 سنه مايعترف بشي اسمه حب دلخ ورزه
يدرس شخص مايحب يشوف أحد زعلان
حليوه ويحب الاستهبال وطيوب مرره
الهنوف : 18 سنه تدرس في الجامعه في نفس قسم تاره تهتم بالموضه والفاشن حلوه ودلوعه مرره وحساسه بس بعض الاحيان تستخف شوي وتتحول حركاتها لحركات عرابجه < من تأثير تاره وسفانه عليها
لورا : 17 سنه نااعمه وجمالها عاادي مغروره واهم شي عندها كرامتها دلوووعه لابعد درجه وصديقة تولين و سلافه من نفس الطينه خخخخخ
راما : 15 سنه ناعمه وهاديه ام دميعه يسمونها لانها على اقل شي تصيح حساسه درجه اولى وماتحب الاستهبال صديقة النوري
جنى : 6 سنوات زي ندى
ضعيفه وكتكوته تهبل بس خوافه و بكايه وتسوي اللي ينقالها عليه بدون اعتراض

هذي هي العائلات والشخصيات الاساسيه بالروايه
هههههه ادري ودكم تذبحوني لانها كثيره
نرجع لروايتنا

&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&**&* *&* *&**&





في بيت الجده
الدور اللي فوق بالتحديد غرفة سفانه
حيث البنات مجتمعين " سفانه و تاره و سلافه و تولين "
تاره وهي ترمي نفسها على السرير : طـــفـــش
سلافه : انتي هالكلمه دايم على لسانك
ضحكت تاره لانها من جد معلقه على كلمة طفش
تولين : تاره كلمتي dady
تاره ضربة جبهتها : يوووه نسيت خلاص اكلمه بعد شوي " وصرخت بأعلى صوتها " سفاااااانوه ساعه تلبسين بالحمام
سفانه بصوت عالى وهي بالحمام : هييي اسكتي ترا ماينفع اتكلم وانا في الحمام يووووه تكلمت
ضحكوا البنات عليها
تولين : why لمن دحين لابسه العبايه
تاره اللي طالعت نفسها وانتبهت انها من الحماس مافصخت العبايه : ترا صدق احس عندي مرض الزهايمر وش فيني اليوم انا
سلافه ضحكت
قامت تاره من السرير وفصخت عبايتها وحطتها على الكنبه الكبيره اللي موجوده بالغرفه
كانت لابسه بنطلون جينز اسود مااااسك وتيشيرت ابيض فيه رسومات بالألوان الفسفوريه
وفاتحه شعرها وراسمه عيونها بالكحل وحاطه قلوس فوشي فسفوري
تاره : ترا اليوم بسوي شوي اكشن بدل الطفش اللي عندكم هنا
تولين : اششششششششششش ترا انتي على قولة mam ماوراك غير المصايب
سفانه وهي طالعه من الحمام : وانا أشهد على هذي المقوله
تاره رمت عليها المخده وهي تقول بسخريه : وانا أشهد مالت عليك
ضحكت سفانه وهي تبعد عن المخده
سلافه : يعني بتنامون عندنا اكيد ولا لا
تولين ضحكت : مدام السالفه جات على موافقه daaaady ااعرفي ان الموافقه مضمونه اذا كلمته تاره
سفانه : وانتي ياست تاره وش تستنين دقي عليه
تاره : انا ادري انه بيوافق بس اذا كلمه تروك ماراح يوافق
سلافه وهي تعدل أزارير البلوزه حقتها : ليش
تاره وهي تسندح على السرير: احم السيد تروك يقول كيف تنامون عندهم وفيصل موجود عيب
سفانه وهي تنقز على السرير بدفاشه : عادي فيصل راح ينام بالملحق مثل كل خميس خخخخخخخخ مسكين هالولد
تولين : ايه والله مسكين كل خميس ينام بالملحق عشان البنات بعض الاحيان ينامون هنا الخميس
تاره تصفق وهي تسوي نفسها تمسح دموعها
سلافه : خير هالخبله وش فيها
سفانه : مدري ليش تصفقين
تاره وهي تحظن سفانه بأستهبال : باركيلي باركيلي بسرعه
سفانه تجاريها بالخبال وتحظنها بقوه وهي تقول بهبل : مبروك مبروك عليك تستاهلين اكثير
سلافه : انهبلتوا
تولين : وش السالفه
تاره وهي تنقز وتحظن تولين : اخيرا قلتي جمله طووويله بدون كلمه انجليزيه اخيرا يافرحتي فيك ياوخيتي
ضحكوا البنات على خبالها
سفانه : بنننننننننننننننننننننننننننننات وين البنننننننننننننننننننننننات
سلافه : اي بنات
تولين : قصدها باقي شلتهم
تاره : ياربي متى يجي المغرب عشان نشوفهم مستحيل يجون الحين
سلافه : بس انا كلمت الريم تقول مو جاايه
تاره بصراخ : ليييييه
سلافه بخوف : سكنهم في مساكنهم طيب لحظه اكمل كلامي
تاره بنفس الصراخ : كمممممملي
سفانه وهي تضرب تاره : ليش تصارخين
تاره ضحكت : وش اسوي منفعله
تولين طالعت تاره : stupid " طالعت سلافه " وانتي كملي
سلافه : تقول ان امها غاصبتها تروح معاها زواج بنت صديقتها
و البندري وخالتي ام سليمان رايحين معهم
تاره بأنفعال : حتى البندري موب جاايه
سلافه تكمل : وغزول تقول عندها اختبار السبت وماتقدر تجي اليوم لان ابوها حارمها مدري ليش
تاره وسفانه بنفس الوقت بصوت يخرم الاذن : حتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــى غــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزل
تولين : طيب ليش الصراخ
سلافه تكمل : يعني اليوم بس انتم و الشباب اكيد جايين بعد المغرب
تاره بهبل قامت من فوق السرير واخذت عبايتها طالعت تولين : يلا سرينا البيت
سفانه : فكه ابركها من ساعه على الاقل اقدر ارجع انام
تولين مصدقه وقفت وبصراخ : Nooooooo بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز ما ابغا ارجع بنام عندهم
تاره ضحكت
سلافه ضحكت وسحبت تولين وجلستها : وانتي مصدقه هالخبله اجلسي مانتي برايحه
جلست تاره جنب سفانه اللي عين مغمضه وعين مفتحه
هههههه فيها النوم
سلافه جلست تلعب بأساورها
وتولين مسررحه
وعم هدوء غريب بالغرفه
تاره طالعت البنات بأستغراب وشافت كل وحده بعالم ثاني
تاره بصوت عالي يخرق الهدوء : يممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممممممممممممممممممممممه
فزوا كلهم من صرختها
سفانه وهي تحط يدها على قلبها : يمه وش فيك
تولين بخوف وعيونها طايره من الفجعه : what is wrong with you
سلافه وهي تقول بتلعثم من الفجعه : و وش فيـ كـ
ضحكت تاره على اشكالهم
سفانه صرخت : الله ياخذك يالـ ****
تولين فتحت عيونها على وسعهم هي وسلافه من السبه القويه اللي قالتها
تولين : وش هالكلام
تاره ضحكت : سفانوه عيب عليك تقولين هالكلام قدامهم تراهم بزران
سفانه وهي تهجم على تاره : بزران ها لاتحسبيني بسكت لك على الصرخه اللي صرختيها قطعتي خلفنا الله ياخذ ابليسك
ضحكت تاره وهي تتحاشى ضرب سفانه
سلافه وهي تطالع تولين بأسى : هذا وهم الكبار اللي مفروض يكونوا قدوتنا
تولين ضحكت وهي تطبطب على كتف سلافه بحزن : الله يخلف علينا
ضحكت سلافه وهي تجلس
تولين طالعت الثنتين اللي جالسين يتكافخون ويضحكون على بعض : هيييييييييي خلاص stop
بعدت سفانه عن تاره
تاره عدلت بلوزتها وهي تقول بضحكه :بنات عندي خطه جنان وفيها اكشن وحماس شرايكم
: لااااااا
: noooo
سفانه بحماس : وش هي
تاره : بروح اكلم جدتي
ضحكوا البنات لمن قالت سفانه : ونعم الخطه والله صراحه فيها حماااس
تاره وهي تتربع على السرير : لا يالخبله بروح اكلم جدتي واقولها نبغا نطلع البر
تعالت صرخات البنات
وهم يقولون بنفس الوقت
: والله جبتيها
: وععععععععععععععععععع I am not going قرف وش نسوي بالبر
: لاصدق يمكن يكون فيها شوي اكشن
تاره وهي تقطع صراخهم : خلاص بنزل اكلمها الحين
سفانه وهي تلبس حجابها : طيب البسي عبايتك يمكن يكون محمد موجود تحت
لبسة تاره العبايه ونزلت هي وسفانه
سمعت اصوات في غرفة الجده
سفانه وقفت وقالت بخوف : خلينا نرجع شكل عندها محمد و أحد من الشباب اخاف تكسحنا قدامهم اذا قالت لا
ضحكت تاره وهي تقول بهبل وصوت عالي عشان يسمعونها : دررررررب يـــــــــــــــاولـــــــــــــــد درررررررب
سفانه حطت يداتها على راسها وهي تقول بذهول: وشوا دربه يالبقره والله لاتلعن خيرك جدتي
ضحكت تاره وهي تدخل : درب يــــــــاولـــــد في حريــ" سكتت لمن شافت كل الشباب موجودين عند جدتها كان على بالها بس محمد وقالت عادي اذا استهبلت ويكون بس واحد موجود ماكانت متوقعه ان القبيله كلها موجوده
جدتها بعصبيه : انتي يالخبله وشوا دربه
تاره تلعثمت لمن شافت كل اللي بالغرفه يطالعونها ونصهم كاتمين الضحكه : هاه مو ب آآ موب انا اللي قلت يعني آآ
التفتت وراها وشافت سفانه تضحك وركضت لفوق وهي تقول شدي الهمه مانيب داخله معك
التفتت عليهم وهي تقول بلتعثم لمن سألتها جدها وش تبغين : انا آآآ ما ابغا شي لايعني مدري
زياد بلعانه : يعني جايه ليش اكيد فيه سبب
تركي رحمها لمن شافها متفشله وماتدري وش تقول أشر لها تجي تجلس جنبه على سرير الجده
تاره راح كل الحرج منها يوم جلست جنب تركي والجده
تاره وهي ناسيه الفشله اللي تو وتطالع بجدتها : اقول يالغاليه
تركي قبصها وهو يقول بهمس : ادري انتي ماتجيك المصلحه الا وقت المصايب اطلعي لفوق قبل ماتفشلك قدامهم مرره ثانيه
سفهته تاره وهي تكمل : شرايك نطلع البر
الجده اللي ماسمعت شي لان سمعها ضعيف قالت بصووت عالي : وشوا أطلع برا ليش
ضحك تركي
تاره انتبهت ان الكل رجع يطالعها مرره ثانيه ضحكت وهي تقول من بين اسنانها : انا ماقلت نطلع برا انا اقول نطلع البر
الجده : هاه
تاره بصوت عالي : نطلع البر
ضحك سليمان وبدر اللي كانوا كاتمين ضحكتهم عليها
وبعدها كلهم جلسوا يضحكون من ضحكهم
تاره دفنت وجهها بين يدينها وهي تقول بهمس : يقطع ابو الفشله ياشيخ
تركي بضحكه وهو يضربها على راسها بخفه : لا تتكلمين بهالطريقه كأنك واحد من الشباب
ضحكت تاره على تشبيهه بعدها التفتت على الجده
تاره و وجهها احمر من الاحراج : ها جده شقلتي
الجده بتفكير : مدري أكلم خالك ابو محمد واذا وافق انا " ماكملت كلامها الا و التليفون قدامها
تاره وهي حاطه التليفون قدام جدتها شوي وتدخله بوجهها : يلا كلميه
الجده ضربتها بالعصايه : قومي عني يالخبله وشوا اكلمه الحين وهو في الدوام
تاره بضحكه : ترا هذي الثالثه اليوم
الجده وهي تحط العصايه قدام تاره بتهديد : واذا ما بعدتي عني بتجيك الرابعه
تاره فزت وهي تقول بخوف مصطنع : وربي مافيني حيل للرابعه شرايك نأجلها لليل
الجده : وليش بتقعدين عندي لليل
تاره ترفع حواجبها بطريقه تضحك : موبس لليل لبكرا بنام عندك اليوم
الجده : الله يعيني عليك مير اختك ضعيفه لو تنام عندي شهر مابسمع لها حس بس انتي اذا على زياره حسك يوصل لكل الرياض كلها شلون لو نمتي عندي
تاره بعبط : أفا عليك ياجده ماتبغيني انام
تركي : تاروه ابعدي عن جدتي
زياد وهو يدف تاره ويجلس مكانها : انقلعي ماتشوفين الغرفه مليانه رجال اطلعي فوق
تاره وهي تقلده : : انقلعي ماتشوفين الغرفه مليانه رجال اطلعي فوق طالعه خلاص طالعه اصلا فكه منكم
وماتشوف الا العصا حق الجده في الهوا وتضربها على رجلها بقوه










تاره بأنفعال : آآآآآآآآآآي الرابعه وقصم الرابعه اليوم
ضحك زياد وتركي عليها
الجده وهي تلوح بالعصا وتبغا تضربها مرره ثانيه
بس تاره انطلقت بسرعه وطلعت من الغرفه
وهي تتمتم بغيض وتدعي على الشباب لمن سمعت ضحكهم

^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*


بأخر المجلس عند " فهد .. بدر .. سليمان .. "
بدر اللي متقطع من الضحك : قسم بالله هالبنت من أشوفها أضحك
سليمان وهو يمسح دموعه من كثر الضحك : الله يقطع شرها قسم بالله نكته متحركه
فهد بغيض : حرااام عليكم مو لهذي الدرجه لا تحشون في البنت
سليمان وهو ياخذ نفس من كثر الضحك : بس احنا ماقلنا شي غلط
بدر يكمل : احنا نقول الحقيقه انت شفت بعينك
فهد بدون نفس : طيب قفلوا على السالفه تركي من اول يطالعنا الله يفشلكم الحين يقول جالسين يتريقون على اختي
سكت سليمان
بدر سكت لانه حس انه زودها شوي
فهد طالعهم و قال بتريقه : شاطرين حبايبي يسمعون الكلام
بدر تنرفز ورما المخده اللي جنبه على فهد
سليمان بسخريه : قال شاطرين قال تستاهل مايجيك
ضحك فهد
واستمر الحديث
^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^
عند
" فيصل * زياد * تركي "
تركي بغيض : قسم بالله هالبنت فضيحه
زياد بدون نفس : قلتها مليوووون مرره خلاص
فيصل ابتسم : عاادي ياشيخ ماصار شي
تركي بقهر : شوف المهبل اللي هناك يضحكون والله هالبنت فاضحتنا بكل مكان مامنها فايده غير المصايب والفضايح
زياد ضحك وهو يكمل : ايه وانت الصادق عـــــــاد اخـــتك مـــلكة المصــــايب وانا صراحه حاااس انها ارهابيه من كثر المصايب اللي تسويها
فيصل بقهر : حراام عليكم
تركي ضحك : واحنـــا صادقين مامنها فايده
فيصل بهدوء : غلـطان
زياد ضحكـ وهو يقول بتريقه : احلف طيب صححله
ضحكوا فيصل وتركي
وقام زياد لمن شاف الجده تناديه
فيصل لمن شاف ان زياد قام التفت على تركي بهدوء: ترا مايصير اللي تقوله عنها ان مامنها فايده غير المشاكل
ابتسم تركي : صراحه هذا اللي انا اشوفه
فيصل وهو يرجع ظهره على ورا ويسنده على الكنبه قال بهدوء: وانا اشوف العكس
تركي بأستغراب : مافهمت
فيصل : تذكر اول ماسكنتوا بالرياض
تركي هز راسه بـ إيه
فيصل يكمل بهدوئه المعتاد : طبعا انت عارف ان بعد ماسكنتوا بثلاثه اسابيع توفى جدي خالد الله يرحمه
تركي بأبتسامه هاديه : الله يرحمه
فيصل ابتسم وهو يكمل : لمن توفى كانت فتره صعبه علينا كلنا خصوصاً جدتي وخالي زياد
طبعا وفات جدي كانت قبل طلاق امي
أذكر لمن كنت ازور جدتي كانت ماتتكلم وبس تصيح
وخالي زياد يطلع من البيت ومايرجع الا آخر الليل
وماكانت علاقة اخواتك قويه معهم مثل الحين
" تركي يطالعه وكان مستمع له "
أذكر ان تاره كانت دايم تنام عند جدتي
تجلس تسولف معها وماكانت تحط بينهم حواجز ولمن يرجع خالي زياد كانت تدخل غرفته وماتطلع منها الا بطرده محترمه
كانت تسولف معه وتنكت وهو كان يتناسى حزنه
صحيح انه مايبين هالشي و دايم يتريق عليها بس صدقني هي اكثر وحده من البنات لها معزه خاصه عنده
ابتسم تركي وهو يقول بضحكه: لا صدق الحمدلله طلع منها فايده
ضحك فيصل : وفترة طلاق امي كانت ملازمه سفانه
اللي ماكان بينها وبين تاره قبل اي احتكاك
كانت تزورها دايم وتجلس معاها بالساعات
تدري ان سفانه اكثر وحده تأثرة من طلاق امي
والحين متقبلة الوضع وعااادي عندها
وقوة علاقتها مع تاره وصاروا مايفترقون عن بعض
اي شي يسونه مع بعض حتى الجامعه نفس القسم
ابتسم تركي : وانت تقولي هالكلام على بالك مدري
فيصل ضحك : لابس أوضحلك عشان ماتقول عنها ان ما منها فايده
ضحك تركي وهو يقول بصدق : ادري بس كنت أمزح معك " وبغرور ومزح " يعني معقوله يكفيها ان تركي بن محمد اخوها اكيد منها فايده
فيصل ضحك من قلبه : يـــاشيــــن الـــغرور الـــزايـــد عن حــده
ضحك تركي
واستمر الحديث
! معلومه : فيصل معروف انه اذا كان عنده وجهة نظر يحب يناقشها ومايحب يقفل الموضوع الا لمن يوضح للشخص اللي يناقشه وجهة نظره ..
رواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبال)) ((رواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبالرواية عربجي كاملة هبال هبال

عند البنات
بعد ماطلعت تاره من غرفة الجده
راحت لغرفة سفانه
فتحت الباب بكل قوه وهي تصرخ : ســـــــــــــــــفـــــــــــــــــانــــــــــــ ـــــووووووووووووووووووه
كانت سفانه جالسه على السرير والـ لاب توب قدامها
و سلافه وتولين جالسين على الارض يحطون لبعض مناكير
سفانه ضحكت : يآآلبيه
تاره وهي تهجم عليها وتكفخها : الله يلعنك ياشيخه
سلافه برواقه وهدوء وهي تهف على أصابيعها عشان ينشف المناكير : اللعن حرام
تاره سفهة سلافه وجالسه تكفخ سفانه بغيض : يالحقيره يالبقره ياللي ماتنعطين وجه كيذا تتركيني لوحدي في المعركه
سفانه وهي ميته ضحك : وعسا بس فزتي فيها
تاره وهي تسحب شعر سفانه : خسرت قدام العدوه بسببك
ضحكوا البنات لمن فهموا انها تقصد الجده
سفانه من بين ضحكها وهي تقول بالفصحى : يآإلهي لقد خسرتي المعركه وماذا سيحصل الآن لن نذهب الى البر
تولين بحماس : yeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeees we are not going احسسسسسسسسسسسسسسسن اصلا البر خاااايس وكله تراب ويكتم الصدر
تاره وهي تبعد عن سفانه : بــس ارتحتي الحين تفشلت قدام الشباب
سفانه بضحكه وصدق : هي اول مرره
تولين : ليش تفشلتي what did you do
سفانه ضحكتـ : خبله نزلنا تحت وسمعت اصوات الشباب عند جدتي قلت لها خلينا نرجع سفهتني ولا كأني اتكلم وهي تصارخ بصوتها اللي يجيب المرض ويفقع الاذن تقول " وتقلد تاره " درررررررررررررررب يـــــــــــــــــــــــــا ولــــــــــــــــــد دررررررررررررررررب
ضحكت تولين
سلافه بققة عيونها : من صدقك
تولين بعدم اهتمام : Sooo هي كانت تستهبل وش فيها يعني ارتكبت جريمه
تاره وهي ترسل بوسه في الهوا لتولين : فديتك تدافعين عني
ضحكت تولين
سلافه : الشباب كلهم عند جدتي
تاره بغيض : ايه
تولين وهي تنقز : بندر جا معهم
تاره ضحكت على نقزتها : لا للأسف ما جا
سلافه بأستغراب : ومن متى نزلت عليك المحبه
سفانه بنفس الاسغراب : ايه صادقه من متى هالاهتمام بالسيد بندر
تولين وهي تجلس وتقول بغيض : sun of #####
صرخت تاره وهي ترمي عليها المخده : يالوقحه ليش تسبين
تولين بقهر : ايه هذا اللي انتي تعرفين تفهمينه السب والشتم تفهمينه اما الباقي لا
سفانه ضحكت : اووووهووووو وش مسوي بندر مخلي برنسيس تولين معصبه بهالشكل
تولين بغيض وحقد : حـــمـــاررر الخميس اللي فات تهاوشت معه وأخذ مني الـ لاب توب حقي يقول جزاء لك ولأفعالك بآخذه و موب مرجعه وهذا وجهي اذا شفتيني مرره ثانيه
سلافه بفضول : وش تهاوشتوا عليه
تولين ببرائه : بدون قصد كسرت جواله
تاره : كيف بدون قصد
تولين تشرح لهم : هو قال جيبي جوالي قلت Ok ورميته عليه بس انا وش ذنبي اذا هو أحول وما مسكه
سلافه : تستاهلين تدرين ان جواله اغلى شي عنده " وبضحكه " ويمكن اغلى من اهله كلهم
تولين بقهر وحقد : ايه مو الاخ 24 hours يغازل اكيد الجوال اغلى شي عنده بس انا اوريه بس اشوفه والله ثم والله لا ألعن خيره
تاره بسخريه : والله منتي بسهله
سفانه بتريقه : اتحدى تسويله شي قوي
اقوى حاجه بتسويها بتقوله " وهي تقلد دلع تولين " give me my lap top back you stupid boy
ضحكوت كلهم
وتولين لفة بورزها
تاره وهي تقول بحسره : آآآآآآآخ بس لو كنت أدري ان سفرتنا لأمريكا قبل ثلاثه شهور بتخليها تتكلم بهالطريقه كان ماقلت لابوي يسفرنا
ضحكت سلافه
تولين انقهرت : خير ان شاء الله if you don’t like طريقة كلامي عسا عمرها ماعجبتك انا حره اتكلم بالطريقه اللي تعجبني
تاره بعدم اهتمام : بكيفك " طالعت سفانه " هيي انتي تراني جوعانه
سفانه بأستغراب : وخير يعني جوعااانه المطلوب
تاره تتمسكن : امممم ودي بـ ماك دونلز كلمي فيصل وقوليله يروح يجيب
تولين : خيييييير سواقك يروح يجيب كلمي منصور " سواقهم " و أرسليه يجيب لك يامال التخمه انشاءالله
تاره بقهر : منصور الحمار راح مشوار مع امي
سلافه وقفت بحماس : هههههههههه عندي طريقه نجيب فيها عشا و تولين تاخذ انتقامها
تولين بعدم فهم : what اي revenge
سلافه : لحظه " وطلعت ركض من الغرفه "
تاره : خبله هذي وين راحت
سفانه تهز كتوفها : مدري
تولين : what does she mean لمن قالت revenge
سفانه : علمي علمك
دخلت سلافه وهي ماسكه جوالها و تدق على رقم






طالعت البنات بأبتسامه و آآسعه
تاره طالعت سلافه : هذي وش قاعده تسوي
سلافه : اششششششششششششش لحظه
جاها رد من الطرف الثاني
: الووو
سلافه وهي تناقز وتغمز للبنات : ياآآآهلا براعي احلاآآ الوو
قال بدون نفس : خير شعندك
سلافه بمرح : وجع مافي اخلاق
بنفس خايسه : لا مشغوول الحين جالس انتظر مكالمه مهمه
سلافه بنفاخ : انت ماتبطل مغازل
ارتبك : هاه اي مغازل انا جالس انتظر صديقي يدق علي عنده موضوع مهم
سلافه تجاريه وهي موب مصدقته قالت بدلع زآآآآآآآآيد : طيــــــب يابعد قلبي ممكن طلب
: اطلبي
سلافه بكذب : نسيت كتابي عند البندري وابغاه ضروري لان عندي اختبار بكرا قصدي السبت
وابغا أذاكر اليوم
بسخريه : ومن متى نزلت عليك الدفره أذكر انك تبرشمين لاختباراتك وبعدين انتي علمي والبندري أدبي وش جاب كتابك عندها
سلافه ارتبكت : هااه آآآ
تاره اللي ملصقه إذنها عند الجوال : قوليله مادة دين ولا عربي
سلافه تذكرت المواد اللي يشتركون فيها مع الادبي : ايه انا ناسيه كتاب التوحيد عندها
: طيب بكرا أجيبه لك
سلافه بقهر وكذب : لا اليوم بكرا طالعه وما يمديني أذاكر
اماااانه بندر الله يخليك
سفانه : شحاااته الاخت لا تترجينه يامال العافيه
تاره بقهر: انطمي انتي والله لو انتي جوعااانه كان حبيتي رجوووله عشان يجيب لك خليها تكلمه مالت عليك " طالعت سلافه " كلمي ماعليك منها
سفانه ضحكت : الجوع وما يفعل
تولين بحماس : yeees قوليله يجي " بقهر " حرامي الـ لاب توبات
! للمعلوميه فقط : سلافه راضعه مع بندر والبندري يعني تصير اختهم بالرضاعه <~~ لاياآآآآ شيخه أحلفي
بندر : خلاص كسرتي خاطري الحين أجيب كتابك
سلافه بحمااااس : تسلملي والله فديتك يلا مع السلامه
بندر : لحظه
سلافه : نعم
بندر : مين من البنات عندك
سلافه ارتبكت : هااه محد غير آآ تاره وسفانه
بندر بحقد : و تولين
سلافه بكذب : ما جات
بندر : بلا كذب قولي الصدق
سلافه بكذبه وبسرعه : هي ماجات اليوم تقول راسها يوجعها ومالها خلق بكرا انشاءالله بقابلها بالسوق
عشان محل (××××) منزل بضاعه جديده روووعه وهي قالت لي عليها قلنا نروح بكرا ونشوف يمكن في شي يعجـ
بندر قاطعها : بس بالعه راديو صدعتي راسي باي " وقفل "
تولين : أم الكذب ياااشيخه
تاره : عجيب والله وطلعتي ممثله بااارعه
سلافه وهي تغمز لتاره : أعجبك
سفانه : وربي عليك نصب ويني عنك من زمان آآخذ دروس منك
ضحكت سلافه
تولين بتفكير : ااممممم if بندر بيجيب الكتاب المزعوم حقك اكيد الحين بيروح عند البندري ويسألها وهي بتقول i don’t know
انت وش قاعد تقول
تاره ضربت جبهتها بخفه : يووووه صح
سلافه وهي تدق على البندري : انا كيف نسيت
جاها رد
سلافه : الووو ...
ايه بعدين أرحب فيك ... لا مو كيذا
... يوووه .. وشو زعلتي
... ماقلت شي ...
طيب لحظه يابنت الحلال ..
لحظه أفهمي ..
عمى ... طيب أسمعي ... ياحماره لحظه أكلتيني وانا ماسويت شي
تاره سحبت الجوال : الووو .... موب وقت الترحاب الحين ... وجــع
ليش اخلاقك اليوم شينه ... مالت عليك ... لاآآآآآآآآآآآآ لاتروحين له لحظه .. طيب اسمعيني أعطيه كتابك التوحيد ... موو وقته
.... ياليل البعارين ياشين اللقافه اللي فيك ... طيب طيب اعطيه كتابك الحين وقوليه هذا كتاب سلافه هي ناسيته عندي
... مالك دخل ... " شهقت و صرخت " يآآ #### يالملسوووونه يالخايسه ياللي اخلاقك قافله ياللي محبوسه بالبيت عشان أختبار يا يا " مالقت كلمه " وجع ماعندي كلمه ثانيه
... طيب عشان خااطري ... عشان خاطري أقولك .. طيب أعطيه وبعدين أقولك السبب ..
سفانه : وجع وش فيها ذي
تاره زفرت بأرتياح : أشوووووووآ راح ..... زين ..... يلا باي ....اوووف صدق صدق ملقوفه .... طيب ياحبيبتي السالفه ومافيها " وتقولها على السالفه " ارتحيتي الحين .... ههههههههههههههههههه .... أهم شي أشبعتي فضووولك ..... يلا انقلعي وروحي امسكي كتابك وذاكري بزران آخر زمن والله وجهزي قلمك الأزرق عشان الاختبار لا أوصيك هههههههههههههاي طيب يلا باااي ..... صدق زعلتي ........... ههه أشربي بحر وبقيلي ..... اوووووووووكي تامرين على شي يالملكه البندري .... اوكي بااااي
جلست تاره : اشوا أعطته الكتاب الحين بيجي
تولين وهي تدور بالغرفه وتفرك يدينها : وش أسويله كيف آآآخذ my revenge
سفانه بتفكير إجرامي : شوفي هو أول مايدخل نحبسه ونربطه ونكفخخخخخخخه لمن يتفل االعافيه
سلافه فتحت عيونها بصدمه : نـــعم
تولين بخوف : لا هذي قويه ابغا أسويله شي يخليه يقول ثاااني مرره ما أغلط على بنت محمد آلـ .......
تاره : طيب لحظه خلوني أفكر
سلافه بفكره : نهدده
تاره فهمت عليها وقالت بحماااس : ايه ناااخذ جواله منه ونهدده نخليه يسوي لنا اللي نبغاه بكيذا انتي انتقمتي ويرجع
لاب توبك ونتعشا نياهآآآآآهآآآآآآآآهآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
سفانه : ياكرهي لهالضحكه
تولين : صدق هالضحكه كريهه
سلافه بعبط : ايه تبينها شريره كأنها ساحره
تاره : على ترآآآب يلا انتي وياها " وبصوت حاولت قد ماتقدر تخشنه " لنجهز للأنتقام من العدو
تولين بقرف : ويعععععععععععع صوتك كيذا not cool
سفانه : ايه يلوووع الكبد
سلافه بعبط : ايه تحسسك مدري كيف شعور غريب لايوصف
كلهم التفتوا عليها وانفجروا ضحك
سفانه : وش شعور لايوصف
سلافه بضحكه : مدري يحسسك بقرف شي غريب
بعد ساعه بالتمام من التخطيط والتجهيزات لقتال العدو اللي هو بندر << على قولة تاره
جا العدو المنتظر حامل كتاب التوحيد بيد والابتسامه الواسعه شاقه الخشه لمن فتحت له الشغاله الباب
قال بهدوء : السلام عليكـ"ماكمل كلمته " الا وسلافه ساحبته وطاااح من يده الكتاب
بندر فتح عيونه بخوف : خير وش السالفـ" ماكمل كلمته الثانيه " الا وتاره حاطه يدها على فمه
وهي تضحك ضحكتها اللي تحوم الكبد من كثر ما تكررها
ويسحبونه وهو من الفجعه ما قآآومهم كان مفجوع ومايدري وش قاعد يصير له و مو فاهم شي
دخلوه المجلس وقفلوا الباب وجلسوه على الكرسي بعد ماربطت تاره رجوله بطرحة الشغاله
اللي جلست تهاوش وتنافخ ليش يعني ياخذون طرحتها
وسكتتها تاره بكم كلمه في الصميم
ربطت سلافه يدات بندر
وهو متنح وبس يقول " وش صاير " " وش السالفه "
بعد ما انتهى الجزء الاول من الخطه
دخلت سفانه وتولين
سفانه كانت تحس بحمااااااس غير طبيعي
تولين وقفت قدام بندر وهي تبتسم ابتساااامه شيطاااانيه : now i want my lap back
" الحين ابغا لاب توبي يرجع "
بندر كان مقطب حواجبه بعدين استوعب اللي قاعد يصير صرخ بقمة صوته : فـــــــــــــــكـــــــــــــونــــــــــــــي
يـــــــالــــــــــــمــــــهـــــــــــــابــــي ـــل مــــو فـــاضي لــــحـــــركــــاتــــم الـــــــســــــــخـــــــــيــــــفــــــه والله لــو ما تـــركــتوني لا أعلــــم علـــــــــــيكم جــــــــــدتي
سلافه كسر خااطرها : بنات حرام عليكم خلاص فكوه وانا اكلم فيصل و اقوله يجيب لنا عشـ
قاطعتها تولين : اشششششششش ماصدقت اشوفه هالخبل " طالعته وقالت بحده " ابغا لاب توبي الحين
بندر بغيض : لاب توبك ها في الاحلام يا ماما
سلافه شافت تاره وسفانه يأشرلون لها تاخذ الجوال ولا بيذبحونها
سلافه وهي تاخذ الجوال : سااامحني لا زم آخذه
بندر زفر بضيق وقال بغيض : هاتيه لا العن خيرك الحين و أقلب الدنيا فوق راسك
تولين شوي وتصيح : هات لاب توبي يالحقير
بندر بملل طالعها : انتي لسا واقفه
ضفي عن وجهي قال لاب توب قال
مافي لاب توب ولاهم يحزنون ارتحتي الحين
تاره بأبتسامه واااسعه شاقه الحلق : اسمع روح جيب لنا عشا من ماكدونلز لي انا و البنات
بندر بسخريه : لا والله
سفانه وهي تلعب بحواجبها بنذاله : اذا تبغا جوالك يرجع بدون فضايح
بندر بقهر : هي انتي والخبله الثانيه والله لا أوصل السالفه لخالي زياد
تولين وهي تقول بصوت باااكي لانه سافهها : جيب لاب توبي
بندر طالعها : انتي للحين عااايشه
تولين انقهرت وسحبة الجوال من سفانه بعصبيه وهي تقول بقمة العصبيه : قـــــــــــــسم بالله لا اكســــــــــره فوق راســــــــــــك جـــــــــــــــــيـــــــــــب لاب توبي










: يمه
: عصبة
: تصدقون تعجبني اذا عصبة احسها قويه
طالعت سفانه بتاره اللي مبتسمه بعبط : حلوه تحسينها قويه ترا من صدقها بتكسره فوق راسه
بندر بهدوء عكس الغيض اللي يحسه بداخله : فكوني أول واحنا نتفاهم
تولين بعصبيه : لاآآآآآ والحين وين لاب توبي
" ! طبعاَ اللي ماتعرفونه عن تولين انها ماتستغنا عن لاب توبها لو ايش مايصير
هذا بالنسبه لها الهواء اللي هي تتنفسه
الاسبوع هذا كان بالنسبه لها سبع سنين
كانت بتنجن الا وتبغا لاب توبها يرجع "
بندر غمض عيونه وهو يقول بغيض وحقد من بين اسنانه : جعل ربي ياخذكم فكوني قبل ما أقوم الحين وأكسر روسكم وحده وحده
بزر انا تلعبون فيني وتسون هالحركات
اسمعوني بعد لمن ثلاثه واذا ماجات وحده منكم وفكت عني هالهبال اللي انتم مسوينه
والله وهذاني حلفت لا أوصل هالسالفه لاهلكم
و ممكن أزود عليها أشياء زياده من عندي " ابتسم بسخريه " تدرون لزوم أضافة احداث شرايكم
تولين سكتت لمن أستوعبت ان السالفه هذي ممكن تنقلب ضدها و ممكن توصل لتركي " اللي نقدر نقول لو عرف بالسالفه هذي على الدنيا السلام لانه راح يذبحها "
سلافه حست اللي يسونه قوي فـ فضلت إلتزام الصمت
سفانه ما أهتمت بتهديده
وجلست على الارض وتربعت تشوف نهاية اللي قاعد يصير
لان حتى لو وصلت السالفه لأمها
راح تهاوشها وهي تعودت على هواش امها فما فرقت معاها
وعادي عندها الموضوع حتى لو زود كلام من عنده
تاره اللي ماعبرت كلامه اي إهتمام قالت بأبتسامه : عاااااادي يعني الحين بتقنعني انت يالبزر ياللي عمرك ماتجاوز 17 تقدر تهددنا " بروآآآقه " شوف انا عندي اتفاق معك " أخذت الجوال من تولين وفتحت الرسااايل وهي تضحك " الاتفاق هو الرسااايل والمكالمات اللي بجوالك أوعدك ماتوصل لا لجدتي ولا لخالي العزيز زياد اللي ماشاءالله عليه مايعصب بسرعه واذا عصب تدري هو ضعيف مايقدر يعني يضربك ولايمسح بكرامتك الارض <~~~ قالتها بسخريه
بندر بلع ريقه بخوف لانه يدري إذا عصب خاله مايعرف أحد
وهو من النوع اللي مايحب هالسوالف ودااايم يهاوش بدر على الحركات اللي يسويها
تاره تكمل وهو كاااسر خاطرها بس عذرها انها جووعانه : مثل ماقلت لك هالاشياء ما راح أوصلها له
والاتفاق اولاّ واهم شي ابغا ماااااااااااااكدونلز <~~ قالتها برجااااء
ثاني شي ترجع لاب توب الزفت هذي اللي واقفه هناك شوي وتموت علينا
بندر بأستسلام مو عشان خاطرهم خوف من زياد : اوكي
سفانه بلعانه : اوكي وشو
بندر بدون نفس : راح أسوي اللي تبغونه بس مايوصل هالكلام لخالي
سلافه بقهر لانهم ما إتفقوا انهم يسون فيه كيذا : بنات خلاص
ترا زودتوها لو كنت أدري ان السالفه بتكون كيذا كان ما إشتركت معكـ
سفانه قاطعتها : خلاص السالفه انتهت احنا اتفقنا صح بندروه
بندر بنفس خاايسه : كلي تبن
تاره ولا كأنها مسويه شي : طيب الحين بكتب لك الطلبات وانت جيبها وجيب معها الـ لاب توب
وجوالك رهينه عندنا لمن تسوي اللي اتفقنا عليه
بندر : لا والله وكيف أتصل على السواق يجي ياخذني عشان أجيب لكم الطفح اللي بتطفحونه
سفانه وهي تدق بالجوال : انا اكلمه و أقوله ارتحت الحين
دقت سفانه على السواق وقالت له يستنا بندر برا
السواق استغرب وماعرف مين اللي كلمته بس ماعلق
طلعوا البنات كلهم من الغرفه ومابقى غير سلافه
سلافه بأبتسامه هاديه : سووووووووري والله ماكنت أدري انهم بيسون فيك كيذا على بالي بس بيخوفونك
بندر معطيها طناااااش
سلافه برجاء وهي تفك ربطت رجوله : بندر تكفى لا تزعل
بندر مستمر في التطنيش
سلافه بدلع : بندر لاتسفهني
وفتحت يدينه
قام بندر بهدوء وهو يعطيها نظرات بارده تذبح سحب ورقة الطلبات
من يدها بعصبيه وطلع بدون ولا كلمه
طلعت سلافه فوق
البنات كانوا جالسين بالصاله اللي فوق
سلافه تخصرت وقالت بقهر : ليش سويتوا كيذا حرام عليكم تراه زعل
سفانه ببرائه : كنا نمزح معه
سلافه بعصبيه : مزحكم ثقيل
تولين بهدوء : مو الحين انتي اللي قلتي لنا على فكرة الـ revenge
سلافه بقهر : ايه بس ماكان على بالي انه راح يكسر خاطري ويزعل
تاره بأبتسامه : ياااشيخه سوينا فيه اللي العن من كيذا وما صار شي
سلافه وهي تجلس وبندر كاسر خاطرها قالت بعتب : بس التهديد كان قوي وربطه والكلام اللي قلتيه
تاره بضحكه : قلت لك سوينا فيه اللي العن من كيذا " ضحكت وهي تأشر على سفانه " تذكرين هذي وش سوت فيه
" ضحكت سفانه لانها فهمت قصد تاره " يوم طلعنا البر السنه اللي فاتت على ما اضن
يوم خالي يقولها تقدر تسوق سيارته
كان بندر يمشي وطالع من الخيمه قالت خلني أخوفه وتسرع وتسوي انها بتصدمه قطعت خلف الولد
واغمى عليه وأخذت تهزيء محترم من خالي و فيصل
ضحكوا البنات لمن تذكروا السالفه
تاره تكمل وهي تضحك وتأشر على نفسها : وانا قبل شهرين يوم نروح بيت البندري
وطلعت الحوش وكاااااااااااان ظلام بمعنى الكمله والاخ بندر جالس على المرجيحه وسرحااان
وأفجعه ويغمي عليه " قالت بتفكير وهي تحط يدها تحت دقنها " هالولد غريب اذا مااات خوف يغمى عليه
ضحكوا
وتاره تكمل وهي مستمتعه بالذكريات اللي تتذكرها أشرت على تولين : وهذي بعد
يوم تعصب عليه وتكفخه وتلعن خير خيره ماقال شي زعل يوم وبعدها رضا
وغزول يوم تتمنذل فيه لانه ما اعطاها البلايستيشن
"قالت بحقد " قالت لسليمان
انه " ضحكت " انها شافت معه دخاان وهي نصااابه راح لعن خيره وعرف بندر ان غزل ورا السالفه
وزعل منها بس بعد اسبوع راضته وسامحها
سلافه : بس حرام اللي تسونه فيه
تولين بضحكه : عادي يابنت وبعدين احنا قلنا ماراح نوصل السالفه لأحد وموب فاااضحينه
تاره قطبت حواجبها وهي تقول بهدوء : ومين قال اننا ماراح نعلم عليه
صرخت سلافه بصدمه : نعم بتفضحينه موب انتي وعدتيه ماراح تعلمين عليه
سفانه ابتسمت بهدوء لانها عرفت تفكير تاره
تاره بحده وحزم : اللي يسويه غلط
سلافه بأستنكار : بس انتي وعدتيه مانوصل السالفه لاي أحد
تاره بحزم : انا قلت السالفه ماراح توصل لخالي زياد
بس انا ماراح أقول لزياد انا بقول لتركي وهو يتصرف معه
تولين بقهر : ليش النذاله
سلافه : انتي هبله ولاتستهبلين قلنا السالفه ماراح توصل لأحد
سفانه كانت ملتزمه الصمت وهي تأيد تاره لانها فاهمه ليش هي بتسوي كيذا
تاره بحده وبنفس الحزم : اللي يسويه غلط وحرام يكلم بنات الناس وبعدين انا كنت بعلم خالي زياد " وبضحكه " بس المشكله ماعنده اسلوب خفت اذا قلت له يصفعني كف محترم
" وبنفس الحزم " وبعدين تركي ماراح يوصل السالفه لاحد وهو بيتفاهم معه يعني يرضيكم يجلس يكلم ويغازل وهو لسا ماتجاوز 17
سلافه ببرود وعدم مبالاه : عااادي فتره مراهقه وتعدي
تاره بحده وهي مستنكره تفكير سلافه : لاياشيخه يعني عشانه مراهق حلال عليه يكلم بنات هذا الشي حراااااااام
وبعدين هو لازم يعرف حدوده اذا الحين يغازل ويكلم بكرا اذا صار 20 الله العالم وش بيسوي
محد مهتم فيه الحين لانه على قولتكم مراااهق
ويعني مراهق لازم يكلم وبعدين انا ما أسوي هالشي عشان أتمنذل فيه
لا لاني احبه واعتبره أخوي وخااايفه على مصلحته
واذا الحين غلط ومحد يقوله شي بكرا بيتمادى بغلطه
سفانه ابتسمت وهي تأيد تاره بدون أي أعتراض : وانا معك في هذي
سكتوا سلافه وتولين لان تاره معاها حق باللي تسويه
تاره بهبل : وبعدين نراضيه صدقوني بيرضى يوم يومين بالكثير يزعل ويرضى بالنهايه
سلافه ابتسمت : مشكلته يرضى بسسسسسسرعه لو انا مسوين فيني هالحركات والله ما أسامحكم ليوم الدين
سفانه ضحكت : أجل أشــــوآ اننا ماسوينا لك شي
" بعد مرور ساعه من السواليف والصرقعه والهبال "
تولين بطفش : اووووف الشباب naw موجودين
سلافه : مدري اكيد راحوا
تاره : ما اضن اليوم خميس بيجلسون عند جدتي وينشبون بحلقها لمن الساعه 11 الليل وهي على قلبها مثل العسل حبايبها الشباب واحنا " بحسره وهي تكش على وجيه البنات " مالت علينا
سفانه ضحكت : لا ما اضن شرايكم ننزل ونشوف بالمره نشوف بندر اللي راح ومارجع
سلافه وهي تدور على طرحه : يلا
تحجبوا البنات ونزلوا تحت
المكان كان خاآآآآلي من اي كائن حي ويعمه هدوء غريب وظلاآم داامس
تولين بخووف : o m g احس كأننا في فلم رعب
سلافه : ليش هدوء زي كيذا
تاره وهي تطل براسها على غرفة جدتها : مافي احد غير جدتي وخالتي
دخلوا البنات





ام فيصل بحنيه : وينكم انتوا ماتنشافون
الجده طالعت تاره بحده
تاره طالعت جدتها وابتسمت ابتسامه عبيطه
سفانه بنذاله عشان تحرج تاره : كنا فوق بالغرفه عشان الشباب كانوا موجودين تدرين عيب ننزل ونجلس وهم موجودين اصلا ماناخذ راحتنا
الجده وهي تطالع تاره بحده : ايه هذي اللي تعرف السنع مو بعض الناس
تاره ضحكت : أشوووف جدتي قامت تدق بالكلام
ترا ماكنت ادري انهم موجودين جعلهم بالـ " تلعثمت من نظرات جدتها قالت بأبتسامه وخوف " بالعافيه كنت بقول جعلهم بالعافيه
ام فيصل ضحكت : طيب ماتبون عشا
تولين ابتسمت : no بندر بيجيب لنا from ماكدونلز
ام فيصل وهي تقوم : أجل انا بطلع غرفتي وجدتكم بتنام يعني لاتزعجوها " طالعت تاره وسفانه وضحكت " سمعتوا
ابتسمت تاره وهي تهز راسها بــ إيه
سفانه : انشاءالله ماراح نزعجها
نتهدت الجده وهي متأكده انهم راح يسون ازعااج
طلعت ام فيصل غرفتها
رن الجرس حق الباب
ركضت تاره وسفانه وهم يتحاربون مين يفتح الباب من الجوع اللي كانوا يحسونه
وهم يتهاوشون ويسبون بعض
عشان يفتحون الباب بعد جهد سفانه دفت تاره بقوه وفتحت الباب
سفانه وهي تطاااالع الاكياااس بشهيه : يااااهلا بالحامل والمحمول
بندر بدون نفس حط الاكيااااس على عتبة الباب و حط شنطة اللاب توب اللي معه
ومد يده : عطيني جوالي
ناولته سفانه الجوال وهي تاخذ الاغراض
راح بندر بدون ولاكلمه لانه من جد كااان مقهور منهم
لدرجة وده يذبحهم
جات تولين وسلافه
تولين ركضت وحظنت لاب توبها وهي تقول بفرحه نااابعه من قلب : I miss you sooooo mush
ضحكت سلافه وهي تحمد ربها على نعمة العقل
وراحوا للمطبخ
طلعت تاره الوجبات من الاكياس : كل وحده تاخذ وجبتها
فتحت تولين الكيس وطلعت ورقة الطلبات و الفلوس
تولين بحزن : ياحبيبي مشتري الاكل على حسااابه ما اخذ الفلوس اللي اعطيناه اياها
تاره شرقت بالببسي : كح كح قولي والله " وبغيض عشان ما أخذ الفلوس " حقير
سفانه ضحكت وهي تكرر كلمتها : حقير
تاره : ليش ما اخذ الفلوووس اوووف
سلافه بحزن : وجع مالي نفس آآكل أحس بالذنب
تولين : me to " طالعت تاره وسفانه اللي ياكلون من قلب " عمى يعني مرره مافي اي احساس بالذنب
تاره وهي حاشيه فمها قالت بحكمه عبيطه : لا ولا تندموا على شي فات لاتستطيعون تغييره
ضحكت سفانه وهي تاااكل وتأيدها
سلافه ابتسمت : صدق انا جوووعانه " وفتحت وجبتها وصارت تاكل وأختفى احساسها بالذنب "
تولين انسدت نفسها من الضيقه وجلست تااكل بطاطس
خلصوا ونضفوا وغسلوا وطلعوا فوق
*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*& *& *&*&*&*&*
تاره وهي بالحمام " الله يعزكمـ" صرخت : احلـــفي مالقيتي غير هذا الخالع تلبسيني هو
ضحكت سلافه : ايه واذا موب عاجبك نامي بملابسك
دخلت تولين الغرفه وهي تقول: ايش هذي الملابس احس نفسي غلط
ضحكت سلافه لمن شافت تولين
كانت لابسه بلوزه كت وردي وماااسكه عليها
وبنطلون وااااسع فيه قلوب بالابيض ودرجات الوردي
ولابسه شبشبها " الله يعزكمـ " اللي لونه وردي ماتستغنا عنه
تولين بغيض : ضحكتي بلا ضروس
طلعت تاره من الحمام " الله يكرمكم "
فقعوا البنات ضحك على شكلها
تاره بقهر : عمى لاتضحكون وش اسوي مافي غيره
سفانه وهي ميته ضحك : شكلك مصخخخخره
كانت تاره لابسه قميص سلافه وردي لحد الركبه كت وفيه رسومات لشخصيات كرتونيه
كان شكلها غللللللللللللللللللط
سلافه كانت لابسه برمودا اسود مااااسك و تيشيرت ابيض وفيه كتابات بالاسود
سفانه لابسه بلوزه لونها أصفر ماسكه بأكمام طووويله
وبنطلون مقلم بالاصفر والابيض
تاره وهي ترمي عليهم مخدات : لاتضحكون
تولين : عطشااانه
سلافه : تعالوا نشوف جدتي نامت ولالا
تاره وهي تنقز بحمااااس : ايه يارب تكون نااايمه عشان ناخذ البلايستيشن اللي بغرفتها
تولين : عطشااانه
سفانه : عشان يذبحونا الشباب
تاره بعدم اهتمام : بالطقاق فيهم
تولين : عطشاااانه
سفانه : كلي تبن خلاص فهمنا
ونزلوا البنات بحذر وتولين وتاره
راحوا للمطبخ
تاره كان نفسها تشوف اذا جدتها صاحيه ولا لا بس خاافت تشوفها بهالمنظر ماكان عندها حل فراحت مع تولين المطبخ
رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه
شربت تولين مووويه
وجلسوا يستنوا البنات جو سفانه وسلافه خاليتا اليدين
تاره : وين البلايستيشن
سلافه : جده توها بتنام
تاره بملل : اووف وش ذا الطفش
سفانه وهي طفشانه : تقول طفوا الانوار و اخمدوووو
تولين : مرره ملل خلونا نطلع نتـ
قاطعتهم تاااره بحماآآآس : سباااق
سفانه تحمست : سبااق ايش
تاره بعبط : مين يقفل الانوار أول
سفانه بحماس عبيط : يلا
وانطلقوا الاثنين على المجالس يقفلون الانوار
سلافه بفشله : شرايك نتسابق معهم
تولين ماصدقت ان سلافه قالت كيذا لانهم داايم ما يلعبون هذي الالعاب العبيطه قالت بحماااس : يلا
وانطلقوا المهبل وصارت كل وحده تدف الثانيه
تاره دفت سفانه وقفلت الانوار حقت المجلس
وهم انواع الصراخ والشتم
سفانه بصوووت عالي لدرجه لا تصدق : انتي يالـ ##### غــــــــش
تاره وهي تنطلق للمجلس الثاني : انتي الـ #### موب انا
تولين دفت تااره وسبقتها على المجلس
سلافه بشراسه دفت تولين وطفت الانوار
وانطلقوا الاربعه على مجلس الرجال
تاره : ياااا #### ههههههههههههههههههههاي انا اللي حفوز
تولين دفت تاره
سفانه دفت سلافه بقوه وانطلقوا بسرعه للمجلس
سفانه بنذاله : ترا فيصل بالمجلس
تولين دفت سفاانه بقوه وهي تضحك و وقفت وتخصرت : العبي غيرها ههههاي
جات تاره اللي منطلقه بسرعه كأنها دبابه حربيه ودفت تولين على سفانه وهي تسبهم وتضحك
سلافه كانت ورا تاره وتصااارخ بحماس
قاموا تولين وسفانه ورجعوا للسباق
وهم يدفون بعض
وانواع الصراخ
قفلت تاره الانوار حقت آخر مجلس وهي تضحك بأنتصااار: فـــــزت فـــزت هههههههههههههههههههههههههههاي
سفانه بقهر : مافزتي لسا باقي ملحق خالي زيااد
تاره ضحكت وهي تاخذ نفس : هههاي لا هذا مايحتسب اكيد خالي زياد وفيصل موجودين
كيف أدخل في السباااق
تولين وهي تطالع من الشباك : there isn’t سيارة خالي زياااد و لاسيارة فيصل يعني أكيد طالعين وسايبين الانوار مفتوحـ" سكتت لمن التفتت وشافتهم ماصدقوا خبر وانطلقوا على الملحق "
تولين بصراخ وهي تلحقهم : هييييييييي انا اللي المفروض اروح
سفانه دفت تاره بقوووه
وتاره طاحت على سلافه اللي تألمت من الطيحه القويه
سفانه بشرانيه : ههههههههههههههههههههههههههههههاي تستاهلووون
وماشافت الا تولين منطلقه كأنها سيارة سباااق
وتدفها بقوه وركضت على الملحق وفتحت الباب بأقووووووووى ماعندها
دفتها سفانه اللي قامت بسرعه غير طبيعيه وهي ناويه نيه شينه لتولين
طاحت تولين على الارض وهي متنحه ومفتحه عيونها بفجعه حست ببرود غررررررررررريب بجسمها
وهي تطالع المنظر اللي قدامها بفجعه
تاره من بعيييييييد : يــا ##### ياحقيرات لحظه
جات بتدخل صعقها المنظر اللي تشوفه تراجعت على ورا ببطء بعدين انطلقت ورجعت لفوق
سلافه اللي كانت جايه استغربت رجووع تاره قالت اكيد فيصل موجود ضحكت وراحت للملحق ركض
فتحت عيونها بصدمممممممممممه لمن شااافت الملحق اللي مليااااان رجال
وفيصل موسع عيونه ع الآخر و يطالعهم بصدمه
وتولين اللي طايحه على الارض ومتربعه وجالسه تطالعهم بصددددمه
شافت سفانه اللي رجعت وطلعت لفوق ركض لمن استوعبت اللي يصير
ركضت هي الثانيه لا يشوفها فيصل ويذبحها
فيصل كان يصب القهوه للرجال استغرب الاصوات اللي يسمعها بس كانت بعيده وما ميزها
لمن انفتح الباب بكل قوه وطاحت تولين
وشاف سفانه اللي تراجعت على ورا من الصدمه
كان يطالع هالمنظر بذهوووووول
تولين اللي تبغا تقوم بس رجولها ماتساعدها تحسها ذبلانه من الفجعه
اكيد بيذبحها خالها اذا عرف هذا الشي الوحيد اللي جا في بالها
فيصل تدارك نفسه و سحبها من ذراعها بقوه ودفها بشراسه برا الملحق








تولين ماعرفت وش تقول ولا وش تسوي وكيف تبرر مو قفها قدامه
كانت دقات قلبها تعلى من الخوف وصارت تتنفس بسرعه والدموع متجمعه بعيونها
فيصل اللي كان يحس بنار تغلي جواته من الحركه اللي صارت ماحس اللا بيده تهوى بكل قوه على خد تولين
تولين اللي من قوة الضربه طاحت بالارض
فيصل وهو يصر على اسنانه : إطلعي فووق و حسااابي معكم بعدين
تولين كانت مقهوره منه كيف يتجرء و يضربها بس عذرته لو تركي هو اللي شافها كان ذبحها
غصب نزلت دموعها
تولين وهي حاطه يدها على خدها قالت بأسف : والله ماكنت ادري ان في أحـ
قاطعها فيصل وهو بقول من بين اسنانه : اطلعي فوق كفايه فضايح
تولين دفنت وجهها بين يدينها حاولت تكتم دموعها بس ماقدرت وهي تقول من بين شهقاتها : والله ماكنت ادري والله
فيصل لانت ملامحه وهو يقول بحنيه : طيب لاتصيحين و أطلعي فوق
تولين اللي ماقدرت تكتم صياحها : آآآآآسفه والله ماكنت ادري
فيصل : بهدوء طيب خلاص إطلعي الحين
تولين وقفت وهي تحس بفشله من منظرها كيذا قدامه
فيصل عطاها ظهره لمن حس بنفسه انه كان يطالعها بأعجاب ولأول مرره في حياتها يشوفها كيذا قدامه ومايفصل بيينهم الا مسااافه قليله كانت احلى بمليووون مرره بدون ميك اب على طبيعتها
استغفر ربه وهو يقول : خلاص إطلعي فوق
مايدري ليش بس كان وده يلتفت مرره ثانيه و يشوفها كان فيها شي يجذبه لمعه بعيونها جذبته لها
ارتاح لمن سمع صوت خطواتها وهي تركض لفوق
جا بيفتح باب الملحق حس بفشله
كان شاك الا متأكد ان السالفه هذي من تحت راس سفانه وتاره
توعدهم بداخله
وهو يدخل الملحق
اللي كان مليان رجاااال أصحاب زياد بالشركه توه متعرف عليهم وعازمهم
(( في الغرفه عند البنات ))
سلافه وهي تصيح : يا ويلي أكيد ذبح تولين
تاره ضحكت : عادي تحصل في أرقى العائلات
سفانه بفشله : يووووه انا كيف نسيت موضوع العزيمه ياربي فشله
توه متوظف بالشركه وعازمهم اليوم
سلافه وهي تمسح دموعها : وش بيقولون عنا الحين أكيد سمعونا واحنا نصارخ و نسب بعض
تاره ضحكت : بيقولون هالبنات قليلات أدب و وصخاااات
رجعت سلافه تصيح
وسفانه ضحكت على الموقف اللي صار
دخلت تولين بوجه أحمر وهي تصيح من قلب
تاره فزت بخوف حاولت تضيعه وهي تقول بضحكه : ليش تصيحين خلاااااص سالفه وانتهت
تولين وهي ميته صيااح : كله منكم يا حقيرات وش بيقول فيصل عني الحين
سفانه ضحكت : خلاص انسي اللي صار
تاره وهي توقف قدام تولين وتلصق بوجهها : وش قال فيصل
تولين وهي تصيح : يقول حسابي معكم بعدين
سفانه ببرود : يــــولي يعني وش بيسوي بيهاوش خليه يهاوش من هنا لبكرا
سلافه وهي تصيح : بيذبحنا أكيد بيقول لخالي زياد على اللي صار
وبيضربنا
سفانه ضحكت وهي تقول ببرود وكأن الموضوع عاادي : لا ماتوصل للضرب بس كم كلمه مثل السم و خلاااص
تولين نزلت راسها لمن شافت نظرات تاره المتفحصه وهي تطالع خدها
اللي لونه احمر مثل الدم من قوة الضربه
تاره وهي تحظن تولين وبضحكه : دلووووووووووووعه خلاص لاتصيحين " قالت بهمس " ضربك
تولين بكذب هزت راسها بلا
تاره بنفس الهمس : لاتكذبين علي قولي الصدق ماتشوفين كيف خدك احمر
تولين أخذت نفس وهي تقول بهمس وهدوء :أستاهل انا الغبيه اللي دخلت أستاهل الضربه اللي أخذتها لو كان تركي ولا خالي زيااد كان ذبحوني
تاره مسحت على شعر تولين بحنيه وضحكت : خلاص انسي السالفه شي وانتهى
سلافه بخوف : تتوقعون يقول لاحد
سفانه وهي تتثاوب : مدري
تاره بهبل : هذي حوبت بندر
الله ياخذه
تولين وهي تضرب تاره : لاتدعين عليه
سلافه : انا اليوم بنام هنا اخاف انام بغرفتي يجيني و يذبحني
ضحكوا البنات
وجلسوا يسولفون و يحاولون يضيعون الموضوع
اللي صار
سلافه كانت شايله هم بكرا
اللي تحس انه راح تاخذ فيه تهزيئه محترمه
ناموا البنات كلهم بغرفة سفانه
اللي تنازلت عن سريرها لـ تولين و سلافه ونامت مع تاره على الارض

وبكـيذا انتهى يوم مليئ بالاحداث بالنسبه للبنات
والبعض شااايل هم بكرا من الخوف ان السالفه توصل لزياااد
×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*×*
بكيذا انتهى الجزء الاول من البارت التعريفي بالشخصيات
اتمنى تكون البدايه عجبتكم
انتظر ردودكم تعليقاتكم آرائكم بالشخصيات وتوقوعاااتكم
و وش اكثر شخصيه عجبتكم بهذا البارت
انتظروا البارت الجااي يوم الخميس الجاي بإذن الله
اللي راح تدخل فيه الشخصيات الاساسيه اللي ماتكلمنا عنها هذا البارت

تتابعون في البارت الثاني من رواية " مخ عربجي " : ( انا ضد العالم والعالم ضدي ) الجزء الثاني

قالت برعب : والله كنت حاسه ان السالفه هذي ماراح تعدي على خير

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

شافها تطالع فيه وتعطيه نظرات حقد وكره ابتسم لها ابتسامه استفزازيه

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*


قالت بصوت عالي : قومي يالبقره جدتي ماتت


*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

وهي تصيح بشكل يقطع القلب : الحقيره بنت ##### مطلعه علي إشاعه تقول اني


*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

قطع كلامها ضربه ثانيه بالعقال كتمت شهقتها وهي تغمض عيونها من قوة الضربه


*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

دقتها وهي تغمز لها : ليش عشان حبيب القلب فصووول



مع تحيات الكـآتبه : غرامها ساحر

v,hdm lo uvf[d ;hlgm ifhg O ifhg ,uf' ,hsjifhg ,h;ak ,ghjog, lk hgv,lksdi




2009 - 2010 - 2011 - 2012 - 2013


« Я З Ṭ Д ј ♀ » معجب بهذا .
شمْس منتصْف الليْل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011   #2 (permalink)
عضو ذهبي
 
♣ تسجيليْ » Nov 2011
♣ عضويتيْ » 224745
♣ مشارگاتيْ » 516
انثى
♣ نقآطيْ » 3983
شمْس منتصْف الليْل تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه


الــــبــــارت الــــثــــانــــي
( انــــا ضــــد الــــعــــالــــم و الــــعــــالــــم ضــــدي ) الجزء الثاني



بأشراق صباح يوم جديد
مليء بالأحداث لابطال روايتنا
الساعه 11 الصبااح
سلافه فاتحه الانوار وتصحي البنات
سلافه بخوف : بنات بنات قوموا الله ياخذكم وأفتك منكم ومن مصايبكم
تولين قامت وهي تفرك عيونها بحركه طفوليه : يالله صباح خير وش فيك مسويه إزعااج
سلافه بخوف : فيصل من أول يناديني أخاف يهاوشني على اللي صار أمس
تولين إنتفض جسمها بخوف من طااري فيصل
لاشعورياَ حطت يدها على خدها اليسار مكان الضربه
فزت سفااانه وهي تقول بصووت كله نوم : زين روحي شوفي وش يبغا منك
سلافه بخوف : ما ابغا أنزل لوحدي تعالوا معاي هو ماراح يقول شي إذا شافنا كلنا مع بعض
سفانه وهي تتثاوب : روحي لوحدك عااادي كلها كلمتين وبتصيحين وينتهي الموضوع
" وغمضت عيونها عشان ترجع تنام "
سلافه ضربتها بالمخده وهي متنرفزه من بروودها : أصحي لاتنامين وبعدين هو نادى عليك انتي كمان
فزت سفانه وطااار كل النوم وهي تقول بفجعه : كـــــذابــــه
سلافه : والله
سفانه بعد ماطار النوم قالت بتفكير : هو إذا شاف تولين وتاره معنا ماراح يقول شي قدامهم " طالعت تاره اللي نايمه و في ساااابع نومه ضربتها بقوه " قوووووووووومي
تاره ولاتحركت فيها شعره وحده
سفاانه بصوووت عالي : قـــــــومي يالبــقره جـــدتي ماتت
فزت تاره من النوم وتشهق : ماتت
ضحكت سفانه على شكلها : لا
سلافه بحزن : حرام عليك فجعتيها
تولين ضحكت على شكل تاره : مسـكينه
تاره استوعبت وسحبت سفانه من شعرها بقوه وهي تقول بغيض : فال الله و لا فالك
جعل يومك قبل الشيخه بنت الشيوخ شيخه
ضحكوا البنات على دفااعها
تاره وهي تبعد عن سفانه : والحين " تتثاوب " ليش مصحيتني
سفانه وهي تقوم : قومي غسلي و نقولك
قامت تاره وراحت على الحمام " الله يعزكم "
بدلت ملابسها ولبسة من ملابس سلافه بنطلون جينز عاادي و تيشيرت أحمر فيه صورت بنت مرره كيوت
وطلعت و كانوا البنات لابسين
اللي تمشط شعرها <~~ سلافه
اللي تتمغط وفيها النوم <~~ سفاانه
اللي رايقه وتحط ميك أب صبااحي <~~ تولين
تاره وهي تجلس قالت بملل : خير وش السالفه
سفانه وتقولها على ان فيصل من أول ينادي عليهم
وخايفه يهاوشها على السالفه حقت أمس
وإذا نزلوا معاهم هي و تولين ماراح يهاوشهم قدامهم
تاره ابتسمت : طيب انا بنزل بس مو عشاان سواد عيونكم
سفانه وهي تدقها وتغمز لها : ليش عشان حبيب القلب فصوول
تاره بقرف من أعماق أعماق قلبها : ويعععععع مالقيت أحب غير أخوك المعقد
سفانه ضحكت من قلب لانها تدري من سااابع المستحيلات تاره تحب فيصل
لانها تموت رعب منه أكثر واحد من الشباب الا من العائله كلها يخوفها لانه إذا عصب يعصب < إحلفي
تولين وهي تبعد عن المرايا : he is not معقد
هو بس باارد like ice " زي الثلج "
وعصبي too much " مررره "
ودااايم مكشر and scary" ومرعب "
ضحكوا البنات لمن قالت تاره بسخريه : ايه صراحه من وصفك تأكدت انه موب معقد
نزلوا البنات بعد مالبسة تاره عبايتها وتحجبت هي و تولين احتياط لايكون فيصل موجود
سفانه وسلافه اخذوا حجابهم خوف ان احد من الشباب يجي خصوصا ان اليوم جمعه
وهم كل جمعه يجون يتغدون عند الجده بعد الصلاه على طوول

دخلوا غرفة الجده وهم يقولون بنفس الوقت

: صباااح الخير على الحلوين
: السلااااام عليكم
: هااااااي I mean السلااااام
: متى الفطوووووور تراااااني جووووعااانه حدي
كلهم طالعوا تاااره
تاره بفشله وهي تحك راسها : قصدي السلام عليكم ورحمة الله وبركاااته عاد انتوا سلكوها هالمره
ضحكت ام فيصل والبنات
الجده تنهدت وردت السلام
جلسوا البنات بعدما ماسلموا على الجده وام فيصل
سفانه بهدوء غريب : يمه وين فيصل
ام فيصل طالعت البنات بشك : مدري جا معصب وجلس ينادي عليك انتي وسلافه بعدين سأل عن خالكم ويوم أقوله بالملحق طلع
شهقت تولين وهي تقول بهمس وخوف : رااح يعلم علي
تاره بلعت ريقها بخوف لانها من جد خايفه ان السالفه اذا وصلت لخالها يكبر الموضوع ويسوي سالفه لتولين
خصوصا تولين لانها هي اللي داخله الملحق وشافوها
سفانه ضحكت : بيذبحنا اكيد فصول شاافني أمس وانا أدف تولين على المجلس
تاره ضحكت : يابرودك ياشيخه أحد يضحك وهوعنده مصيبه كوبر جدتي
ضحكت سفانه
! سفانه معروفه انها في المواقف اللي زي كيذا تضحك من التوتر أو من الخوف
هي تكون صحيح خايفه بس تاخذ الموضوع إيزي ....
سلافه برعب :والله انا كنت حاسه ان السالفه هذي ماراح تعدي على خير
تاره بهدوء وهي تتربع على الكنبه : خلاص ماراح يصير شي و إذا عرف خالي العزيز اتركوا الموضوع علي
سفانه ابتسمت لانها تدري ان الوحيده اللي ممكن تتفاهم مع زياد هي تاره
بس كانت خايفه من هبال هالبنت وانها تقلب الموضوع نكته في وقت يكون معصب
تولين كانت أكثر وحده خايفه موب من زياد بس كمان من فيصل
صحيح أمس ضربها كف بس كان هذا وهو في قمة هدوئه
حست ان هذا هو الهدوء قبل العاصفه
سلافه حمدت ربها انها موب بموقف تولين ولا سفانه اللي كانت متأكده ان فيصل شافها وهي تدف تولين
بس هي كانت شايله هم أذا فيصل لمحها وهي تركض بتدخل الملحق
الجده بأستغراب : علامكم ساكتين انتم اذا سكتوا بهالطريقه معناه مسوين مصيبه جديده
ام فيصل : يمه اكيد هم تعبانين من السهر أمس صح بنات
كلهم أيدوا ام فيصل بصمت مو من عادتهم
ام فيصل كانت حاسه ان وراهم شي تدري هالصمت ما وراه الا شي
واللي زاد شكها دخول فيصل وهو معصب وينادي على اخواته وبعدها سأل عن زياد وطلع بس هي ماحبت تبين هالشي قدام الجده
ام فيصل بأبتسامه وهي تقوم : أجل انا بروح أكلم الشغالات يحطون لكم الفطور وطلعت
الجده التفتت على البنات : يلا اعترفوا وش مسوين هالمره
تاره ضحكت : ولا شي ماسوينا شي
الجده سفهة تاره وطالعت سلافه : انتي العاقله أعترفي وش صاير و وعد مني أطلعك من المصيبه
سلافه اتسعت ابتسامتها وهي جايه تعترف بكل شي في لحظة تهور : السالفـ
قاطعتها سفانه وهي تطالعها بنظرات تذبح : السالفه ومافيها
تاره بهبال :ازمه وبعديها بعيش عالم ثاني دنياك ما ابغيها
سفانه ضحكت وهي تلعب بحواجبها بطريقه مضحكه : لا تفتكرني مقدر
تاره ابتسمت وهي تغمز لسفانه عشان يهبلون بجدتهم : أقدر و أقدر و أقدر " وهي ترقص بيداتها ومنسجمه " وما دام تتحداني
سفانه بضحكه : والله لا أسويها
تاره وسفانه بنفس الوقت وهم يرقصون : مادام حبي ضرك خلك مع اللي يسرك اللي بكذبه غرك ونشوف وش تاليها
لالا مر دروبي
تاره بضحكه لمن شافت وجه جدتها اللي من جد عصبة : ماعدت لي محبوبي
سفانه بصوت كل ابوه نشاااز ومألفه طبقه موسيقيه خاااصه فيها ماعمر أحد بحياته سمعها : منتا ترا مطلوبي
تاره وسفانه بنفس الوقت بهبل وهم يوقفون قدام جدتهم ويرقصون : نفسي وانا أدرى فيها
الجده وهي تضربهم بالعصايه بعصبيه : جعل الله يزوجكم و أفتك من هبالكم
تاره وسفانه بهمس : آآآآآآآآآآآمين
تولين ضحكت : طالعه من قلب
سلافه ضحكت : صدق والله ماتستحون
سفانه طالعتها بحده : اسكتي توك بتفضحينا يالنذله
سلافه وهي تضحك وتغمزلهم : ان لم تكن ذئباً اكلتك الذئاب
تاره فتحت عيونها على وسعهم : لا والله وطلعتي منتي بسهله يابنت خالتي ام فيصل اللي مافي أحن منها
ضحكوا البنات
تولين وهي تضحك : وش دخل اللي ما في أحن منها
تاره ابتسمت جات تتكلم تلاشت ابتسامتها لمن سمعت صراخه
زياد بصوووت عالي : سفاااانوه تولــــين
انتفضوا كلهم
الجده تنهدت :لايكون مسوين مصيبه وخالكم عرف بها
سلافه هزت راسها بـ لا
الجده طنشتهم لانها متأكده انهم مسوين شي و زياد عرف وهم أكيد ماراح يقولون لها
سفانه طالعت تاره برجاء يعني وش أسوي
تاره فهمت نظراتها : روحي له مابيسوي لكم شي " طالعت تولن اللي وجهها يبين انها ميته رعب " روحي الحين لايعصب إذا تأخرتوا وبعدين ماراح يصير شي
قاموا الاثنين وهم ميتين رعب
وطلعوا من غرفة جدتهم
سفانه بضحكه : طالعي الجانب الحلو من الموضوع انه ممكن يتحول لموقف مضحك ونجلس نضحك عليه
تولين بقهر : really you have a problem " من جد انتي عندك مشكله " وش هالتناحه اللي فيك قال ينقلب to a jock
سفانه ضحكت : بروبلم ولاا مو بروبلم انا أقول يمكن وبعدين كل شي جااايز
تولين بغيض من دلاخة سفانه الزايده اليوم : ok انطمي
سفانه ضحكت وهي تقول بتريقه : آفاآآ يابنت محمد انا انطم وانا كنت بخطبك لاخوي بس خلاص غيرت رأيي
تولين قب وجهها من الاحراج ضربت سفانه على كتفها بحرج : اسكتي


سفانه ضحكت لمن شافت وجه تولين اللي انقلب أحمر طووول عمرها تعرف ان سالفة الزواج لمن يقولوها قدام تولين تستحي لابعد حد والبنات كانوا يستمتعون بأحراجها ويضحكون عليها
شافوه واقف مع فيصل اللي اعطاهم نظرات باااااارده وراح
زياد كان وجهه يدل على العصبيه : تــــعالوا
قربوا من عنده سحبهم وهو يدخلهم المجلس ويقفل الباب
زياد التفت عليهم بعصبيه : وش الـــحركه اللي صــــارت امس هاه ممكن أفهم
نزلوا روسهم
تولين كان ودها الارض تنشق وتبلعها أهون من صراخه المرعب بالنسبه لها
اما سفانه نزلت راسها لانها ماتبغا تطالع بوجهه وتنفجر ضحك كانت على وشك انها تضحك لمن صرخ عليهم
زياد بعصبيه : يـــــعنـــي مـــاراح تـــتـــكلــمـــون طـــيـــب ممـــكـــن أعـــرف متــــى هالـــحركــــات والـــهــبـــال هــذا يـــنـــتــهــي وبــعديــن مــو انـــا قااايــل مـــن أول مــحــد يــقــرب مــن الــمــلــحــق
سفانه طالعت فيه بعد ماكتمت ضحكتها اللي حاسه انها بأي لحظه ممكن تطلع غصب عنها : بس احنا ماكنا ندري
قطع كلامها صرخته اللي ارعبتهم : ولااااا كــــــــــــلـــــــمه ما ابغا اسمع ولاكلمه
" قال بحسره " يعني بالله وين أودي وجهي من الرجال توني متوظف حرام عليكم فضحتوني قدام العالم
تولين بصوت باكي : والله أسفين ماكنا ندري
صرخ زياد بعصبيه : قــــلــــت ولا كــــلــمه
الحين قولولي وش أسوي فيكم نتكلم معكم بالهداوه والنقاش ماينفع معكم ترجعون لنفس الخبال
وهاوشناكم و ماتبتوا
وعاقبناكم برضوا ماتتوبون من حركاتكم وانا أشوف الوضع كل ماله يــــزيـــد يعني تبغون أجيكم بالضرب يمكن هذا اللي ينفع معكم
تولين خافت وعلى طول راحت ورا سفانه وتمسكت فيها
سفانه برجاء : خالي وربي آخر مرره
زياد والشرار يتطاير من عيونه فصخ عقاله وهو يقول بصوت غريب : آآخر مرره هاه
خافوا الاثنين لمن قرب من عندهم وهو ماسك العقال
دخلت سلافه المجلس وهي تقول برعب : خالي جدتي تناديك
زياد التفت عليها طالعها بعدين قال بعصبيه : تعالي انتي الثانيه أمس كنتي معهم
سلافه ارتعبت من نبرة صوته واللي زادها رعب لمن شافت العقال اللي بيده
ماعرفت وش تقول تكذب وتطلع نفسها من الموقف
ولا تعترف بالحقيقه وتاخذ جزاها منه
لمن ماعرفت وش تسوي قررت إلتزام الصمت
زياد سفهها وطالع تولين وسفانه اللي واقفين قدامه
سحب سفانه بقووه من ياقة البلوزه حقتها بعصبيه : شوفي قسم بالله هالحركه ماتعدي على خير وهذاني أقسمت
تراك زودتيها كل ماكبرتي انهبلتي
سفانه خافت من جد وهي تبعد يده اللي شاده على بلوزتها وحست انها مخنوقه من كثر ماهو شاد عليها : والله آسفه
شهقوا كلهم لمن سمعوا صوت العقال اللي ضرب فيه سفااانه بكل قوته على رجلها
سلافه برعب طلعت من المجلس
تولين تصنمت مكانها من الخوف تدري خالها لمن يعصب مايعرف أحد
سفانه وهي تحك مكان الضربه قالت برجاء وصوت خانقته العبره : والله آسفـ
قطع كلامها ضربه ثانيه بالعقال أقوى من الاولى
كتمت شهقتها وهي تغمض عيونها من قوة الضربه
تولين رجعت على ورا وراحت ورا الكنبه وهي تصيح من الخوف
زياد بعد عن سفانه وراح عند تولين قال بعصبيه : يعني على بالك بسكت على حركتك أمس " وراح لعندها بس هي ركضت تبعد عنه وبحركه سريعه مسكها من ذراعها بقوه وهو يتنفس بسرررعه من العصبيه "
صرخت تولين بخوف : والله ماكنت أدري جدتي هي اللي قالت طفوا الانوار وماكنا ندري ان في رجال بالملحـ
" سكتت لمن شافت العقال يرتفع بالهوا غمضت عيونها بقووووه تصنمت لمن سمعت صوت العقال اللي أخترق الصمت اللي ساااد الغرفه فجئه بس ماحست بالالم فتحت عيونها ببطء
شافت خالتها ام فيصل واقفه عند باب المجلس وهي حاطه يدها على قلبها من المنظر
التفتت شافت زياد واقف وماسك العقال ويطالع تاره بذهول
وتاره واقفه جنبها وهي حاطه يدها على ذراعها مكان الضربه اللي أخذتها بدل تولين
تاره بضحكه عكس الألم اللي تحسه : يالله خلاص أخذت حقك أعتبر تولين أخذت الضربه بدالي
زياد حس بغيض : انتي وش جابك
تاره ضحكت : بقولك على السالفه بس أوعدني تعتبرها موقف مضحك وماتعصب
ضحكت سفانه غصب وسكتت لمن شافت نظرات زياد العصبيه
بحركه عبيطه سوت حركه بيدها وهي تحطها على فمها يعني انها تسكره بمفتاح وترميه يعني بسكت ومانيب متكلمه
طالع زياد تاره بضيقه ماكان بوده يضربها بس هي طلعت فجئه قدامه
تاره ابتسمت بتصنع وهي ودها تصارخ بأعلى صوتها ~ عـــــــــــــــمــــــــى والله الــــضربه قوووووووويــــه آآآآه بذبح تولين وسفااانوه وقصم بالله ذابحتهم ~ قالت بعفويه : السالفه ياخالي العزيز هذي حوبت بندر
زياد بأستغراب : وشوآ حوبت بندر
تاره تدراكت الموضوع لاتفضح السالفه الثانيه قالت وهي تضحك : يوووه سالفه طوويله بعدين أقولك عليها ~ ايه أفلقني إذا قلتلك ناقصه أنا إعاقات من ضربك ~ الموووهيم الموضوع اننا كنا طفشانين
تعرف البيت كان فاضي والشله الكريمه ماجات لأسباب لايعلمها الا الله
كنا بالمطبخ وجدتي قالت لسفانوه و سلافه يطفون أنوار المجالس كلها ومن الطفش أقترحت أقتراح اننا نتسابق مين يطفي الانوار أول " شافته يناظرها بسخريه ضحكت وهي تقول " الطفش ومايفعل أدري اللعبه هبله بس هي اللي جات في بالي لاننا مانقدر نلعب بالبلايستيشن المقدس للشباب فقط ممنوع أحد يلمسه صدق سخافه على العموم تسابقنا وطفينا كل الانوار بس بااقي انوار الملحق ولمن ماشفنا لا سيارتك ولاسيارت فيصل قلنا أكيد طلعتوا وسوينا سباق على الملحق و صار اللي صار
واللي هو اننا ماكنا ندري ان في أحد موجود بالملحق وتولين منطلقه زي الصاروخ وتدخل المجلس وسفااانوه من الحماس دفتها وهي طاحت طبعا كل هذا صااار واحنا ماندري ان في أحد بالملحق
زياد تنهد وقال بحده : و لو انا قايل من أول محد يقرب من الملحق
تاره بدفاشه دقته على كتفه و هي تقول بطريقه عربجيه بحته: خلاص سالفه وانتهت وماراح نعيدها
زياد رما العقال وطالع بحده تولين اللي جالسه تصيح بصمت وسفانه اللي جالسه على الارض توزع ابتسامات مالها معنى : هذي المرره سماح بس وربي لو تكررت الحركه هذي لا أضربكم ضرب عمر فحياتكم ماشفتوا مثله سامعين كلكم مو بس انتي وياها
كلهم هزوا روسهم بــ طيب
زياد وهو يضرب تاره على راسها : وانتي ترا فيصل قال ان السالفه أكيد من تحت راسك
تاره ضحكت
طلع زياد من المجلس وتركهم
سفانه تنهدت برااااحه : أشوووووآ آآآآآآآآآآآآآآآآآي قسم بالله سلخ جلدي كما الذبيحه لمن يذبحونها
تاره ضحكت : آمااا مرره وحده ذبيحه
تولين حظنت تاره بقوووه وهي تصيح
تاره بعدتها عنها كأنها متقرفه : ابعدي عني ما احب الاحظان
ضحكت تولين على تبريرها وهي تمسح دموعها : thank you
تاره وهي تمد يدها عشان تقوم سفانه : على ايش
تولين : على انك أخذتي الضربه بدالي
تاره بكذبه : اسكتي قال أخذتها بدالك أصلا جات بالغلط ولا انا ناقصه أشوه جسمي المثالي عشااان خاطرك
ضحكت سفانه وهي تقوم : عطتكم النصبه " بمعنى انها قامت تشلح يعني تكذب "
تاره تضيع الموضوع :تعالو نطلع فوق نشوف سلااافوه الحقيره اللي جات تصارخ بهستيريا وتناقز " صارت تقلدها " بيذبحهم أقسم بالله بيذبحهم " ضحكت " بغت تجيب لجدتي سكته قلبيه
من الخوف
تولين : يووه naw راح تسألنا
وش السالفه
ضحكت تاره وهي تطلع من المجلس : ياشيخه لاتشيلين هم ماراح تسألكم لانها هاوشتني تقول السالفه كلها من تحت راسي انا
سفانه بهدوء : والله كنت ميته خووف شكله من جد مرعب وهو معصب
تولين بخوف : والله لمن شفته يضربك بغت تجيني جلطه قلت لو ضربني من الممكن اني أمووت بس " ابتسمت "
الحمدلله عندي أخت طيوووبه أنقذتني من الموقف
تاره بكذبه : ياليل بتمسكينها علي الحين قلت لك بالغلط


طلعوا فوق ودقوا باب غرفة سلافه بس هي كانت تصيح ومافتحت الباب تركوها براحتها لمن تهدء وتجيهم
راحوا غرفة سفانه
انسدحت سفانه على السرير بتعب
تولين جلست على الكنبه
وتاره دخلت الحمام الله يكرمكم
فصخت العبايه ورفعت كم البلوزه وشااافت الضربه اللي كانت تحرقها وتحس بألم مكانها كاان لونها أحمممممر من قوتها
تاره ضحكت على نفسها ~ يعني لازم أسوي نفسي سوبر وومن
وأنقذها كالعاده ثااني مرره بخليها تنال عقابها "ابتسمت " صدق هالبنت دلووعه وغثيثه لو أنه ضربها
كان ماتت من الصياح أشوووا اني أخذتها بدالها بدل ماتغثني وتنكد علي يومي ~ طلعت من الحمام " الله يعزكمـ"
طالعت تولين اللي جالسه تضحك مع سفانه بحب وحنيه أخويه
تاره بهبال : بنات نلعب
سفانه بتريقه : سباق وندخل الملحق
تولين ضحكت
تاره تذكرت وصرخت من قلب : حقييييييير
سفانه وهي تعدل جلستها : مين
تاره بقهر : اخوك الزفت يقول لزياد ان السالفه من تحت راسي
ليش هو دايم ضدي في كل شي ليييييييييش
تولين ضحكت : مو بس هو ضدك
كل العالم ضدك
سفانه وهي تضحك : وانتي ضد العالم
تاره بحسره : ايه والله " قالت بطريقه مسرحيه وهي تحط يدها على راسها بشكل يضحك " انا ضد العالم والعالم ضدي
ضحكوا وهم يئيدونها
جلسوا يسولفون وانضمت لهم سلافه
اللي كانت ملتزمه الصمت
وماتكلمت وقالت شي
سفانه بنبرة حزن : اكيد بعد اللي صارجدتي راح تقول مافي بر
تولين : أحسن قايلتلكم البر its not cool
تاره بتفكير : اممم أشوف اكلمها أحاول أقنعهـ " ماكملت كلامها الا الباب ينفتح بكل دفااشه "
الريم بصراخ : يــــــــــــا عـــــــــالـــــــــــم أحـــــــــنا جــــــــــيــــــــنا
البندر من ورا الريم بحماس وهي تفرك يدينها ببعض : سمعت ان صار فيه شوية أكشن اليووم
غزل وهي تنقز من وراهم وتتخصر : يالخونه بدون علمي
نقزت تاره وسفانه بنفس الوقت وهم يصرخون بحمااس
لانهم ماتوقعوا انهم يجون اليوم خصوصا ان اليوم جمعه
وبس الشباب اللي يجون يتغدون عند الجده بعد الصلاه على طوول
بعد السلام والسؤال عن الحال
الريم بهبل : يلا اعترفوا وش صااير
غزل بنفس الهبل : لو سمحتوا السالفه تقولوها كاامله
البندري بحماس : بالتفصيل الممل لاني سمعت ان خالتي أم فيصل هاوشة خالي زياد
تاره بصدمه : هاوشته
الريم بحماس لايصدق : ايه سمعت ان كان في ضرب وتكفيخ قولوا عاد ترا حدي متحمسه
غزل بأبتسامه شاقه الحلق شق : انا سمعتها تكلمه بس ماتهاوشوا بس كلام تقول مايصير تمد يدك عليهم ومن ذا الكلام
سلافه : وهو وش قال
غزل تتذكر : يقول اللي صار خلاه يعصب ومن حقه يضربكم لان انتوا ماينفع معكم الكلام
رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه
تولين : no مو من حقه يضربنا قبل مايسمع اللي صار لان اللي صار كان بدون قصد
الريم بصراخ وهي تشد شعرها : بتقولون ولا لا ترا اعصابي تلفت من الحماس
سفانه بسخريه : هدي لايطق فيك عرق بس
ضحكت الريم
البندري بدون نفس : يلا قولوا
جلست سفانه تقولوهم على اللي صار بالتفصيل الممل
غزل بحماااس : ياخساره ياريتني نايمه عندكم أمس
الريم بقهر : بس والله ان فيصل نذل
البندري بغيض : ايه والله انه نذل ليش يعلم كان سكت
سفانه : عاد هذا اللي صار
تاره تضيع الموضوع : شرايكم مدام جيتوا تكلمون جدتي على البر
الريم بأستغراب : اي بر ومين قال اننا بنطلع بر
سفانه : هذي الفكره أمس جتنا وكلمناها وقالت بتكلم خالي ابو محمد وتشوف
تاره تكمل : بس أخاف بعد اللي صار اليوم تطنش الموضوع
غزل وهي تدق الصدر : أفا لا أفا تطنش الموضوع وانا موجوده بكلمها الحين و بتوافق
تاره ضحكت : أجل ننزل الحين ونكلمها
الريم : بس كل الشباب موجودين
تاره ضحكت وطالعت سفانه وهي تقول بتريقه : درب ياولد درب
ضحكت سفانه لمن تذكرت
غزل بأستغراب : وش فيكم
سلافه قالت لهم على سالفة تاره ضحكوا البنات
الريم وهي تدق كفها بكف تاره : والله انك حفله بدون كيك
ضحكت تاره على التشبيه
ونزلوا تحت
تاره وهي واقفه برا غرفة جدتها قالت بتهديد : قسم بالله لو تتمنذلون وتتركوني لوحدي والله لا أقول لجدتي على كل فضايحكم
غزل بضحكه : اي فضايح
ضحكت تاره : خلي المستخبي مستور
ضحكوا عليها
طلت براسها شافت الغرفه الي تعم بالشباب
ودخلت أول وحده
تاره بأبتسامه : السلام عليكم
ردوا السلام
والجده بققة عيونها لمن شافتها
تاره التفتت وراها شافت البنات يرجعون ببطء على ورا
تاره بشهقه : يالنذلااات تراني أقسمت
ضحكت البندري وهي تدخل الغرفه بطريقة حونشيه
وقالت السلام بعدها دخلت سفانه وسلافه وغزل وتولين
الكل رد السلام
تاره استغربت نظرات تركي لتولين
بققة عيونها على الاخر عرفت بهذي اللحظه ان السالفه وصلت لتركي
بس ماحبت تبين شي جلست جنب جدتها وجلست من الجهه الثانيه الريم اللي كانت آخر وحده تدخل الغرفه
الجده : كملت أجتمعوا علي المهبل

ضحكت الريم : ياحليلك ياجده
الجده بعصبيه : حلاك بطنك يالخبله وش ياحليلك
الريم تداركت الموضوع قالت بتلعثم : قصدي ياحبـ ي لك
الجده بنفس خايسه : وش تبون
الريم : نبغا نروح البر
سفانه : ايه الله يخليك
البندري بذل : امانه الله يدخلك الجنه
تولين : صحيح كنت رافضه الفكره بس يلا الله يخليك نبغا نطلع البر
سلافه : عشااان خاطري جده


غزل وهي تناقز وناسيه الشباب اللي بالغرفه : الله يخليك عشاني أمانه الله يسعدك دنيا و آخره
كتمت الجده ضحكتها على أشكالهم وجلسوا البنات يترجون فيها وهي معطيتهم طناااش < والله مهي بسهله الجده خخخخ
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×
عند " فهد .. تركي .. فيصل .. زياد "
تركي كان ملتزم الصمت بعد ماعرف السالفه من زياد
فيصل ماكان يبغا السالفه توصل لزياد بس خاف انه يعرفها أو يسمعها من زملائه بالشركه
فقرر يقوله
بس ماكان متوقع ردت فعله كيذا
مايدري ليش بس حس براحه لمن عرف انه ماضرب تولين لان زياد قاله على اللي صار
فهد كان يطالعهم بأستغراب : اللي ماخذ عقولكم
زياد : الا أقوول وين فارس ما جا اليوم
ضحك فهد : والله انك مغبر فارس مسافر من أسبوع
زياد بأستغراب : مساافر
فهد : ايه راح مع أخوياه لدبي من الاسبوع اللي فات
زياد : آها
فهد طالع تركي و فيصل اللي ساكتين على غير المعتاد طالع زياد : وش فيهم
زياد ابتسم : ولا شي
فهد سكت
وجلس بعدها يسولف مع زياد عن الشركه و أحوالها وإذا كان تئقلم مع الوضع ولا لسا
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×
" سليمان ؛؛ بدر "
كان بدر يسولف
وسليمان يطالع البنات
كان يطالعها بحب وشووق له أكثر من أسبوعين ما شافها ولا سمع صوتها
كان مشتااق لها مووت
كان يطالعا تسولف وتحن على راس جدتها وتضحك مع البنات بعدها شافها التفتت عليه
شافها تطالع فيه وتعطيه نظرات حقد وكره
ابتسم لها ابتسامه استفزازيه
قطع عليه هالجو
بدر
بدر وهو يمرر يدها قدام وجه سليمان : وسن وصلت يا ابو الشباب

سليمان ضحك : معاك
بدر : واضح ما اقول الا اللي ماخذه عقلك
سليمان بضحكه : وانت وش عليك
ضحك بدر وهو يرجع يعيد السالفه لسليمان
اللي جلس يضحك على كلامه
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×
الجده بنفاخ : جعلكم بالعافيه يالمخبل قوموا عني أقلقتوا راسي
الريم بهبال : يلا يلا وافقي عشان خاطري
الجده صرخت : قومي عني ومين قال ان لك خاطر عندي
الريم بعبط : يووه ياجده حرام عليك تطيحين وجهي قدام العرب
غزل بضحكه : كسحتك < يعني فشلتك
البندري بعربجه : يالله ضفوا انا بكلمها أدري اني دلوعتها ومابترفضلي طلب
" بعدوا البنات و وقفت البندري قدام وجه جدتها وابتسمت ابتسامه واسعه جدا جدا لدرجة ضروسها كانت واضحه "
البندري بصارخ وهبل : الله يخليك الله يخليك ابغا اروح البر حرااام عليك اللي جالسه تسويه فيني تراك جالسه تعذبيني امـــــــانه ابغا اروحـ " قطع كلامها لمن شافت جدتها تدور على عصايتها "
البندري بعدت بخوف : يمه خلاص بطلت ما ابغا اروح
الجده وهي ماسكه عصايتها وتلوح فيها قدام البنات :والله لا اكسر روسكم بها اذا مابعدتوا عني يالمهبل
تولين بدلع ونذاله : تستاهلون كيذا الواحد يكلم جدته
الجده بنرفزه : يعني الحين انتي اللي تعرفين تهرجين قومي عن وجهي
تولين لفة البوز
البنات انفحروا ضحك
تاره من بين ضحكها : لقطي وجهك ههههههههههههاي فشلتك
تولين بحركه طفوليه مدت لسانها
غزل تنهدت : يعني هذا جزاتنا ياجده
ترا طلعت البر راح تكوني انتي المستفيده منها
الجده بأستغراب : وشوا
غزل وهي تمسك يد جدتها قالت بعبط : يعني فكري فيها اذا طلعنا البر
راح تفتكين من تاروه و إزعااجها
وسفانوه بعد وكل الشله ماراح تشوفينا
يعني انتي اكثر وحده راح تستفيد
كل البنات طالعوا غزل
وتاره طالعتها بحقد
انصدموا لمن الجده قالت : عطوني التليفون اكلم خالكم ابو محمد شلون انا مافكرت اني راح افتك منكم
ماكملت كلامها الا التليفون قدامها وتاره داقه على رقم خالها
الجده اخذت التليفون وأشرت لهم يسكتون عشان تسمع
سكتوا وجلسوا بأدب على غير العاده
والجده تكلم تليفون


بعد انتهاء المكالمه اللي استمرت ربع سااعه
تم الاعلان من قبل الجده
الجده بصوت عالي عشان الكل يسمعها : ترا كلمت خالكم ابو محمد على البر يقول يوم الاثنين تبدء إجازته وبيطلعكم
تعالت اصوات البنات الحماسيه
والشباب اللي كانوا بعد مبسوطين انهم راح يغيرون جو
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×




شمْس منتصْف الليْل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011   #3 (permalink)
عضو ذهبي
 
♣ تسجيليْ » Nov 2011
♣ عضويتيْ » 224745
♣ مشارگاتيْ » 516
انثى
♣ نقآطيْ » 3983
شمْس منتصْف الليْل تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه

تتابعون في البارت الثالث من رواية " مخ عربجي "
: ( انا ضد العالم والعالم ضدي ) الجزء الثالث والاخير

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*


ضحكت ضحكه مصطنعه وهي ودها تصيح لمن بدءت الذكريات ترجعلها

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*


فهم قصده وقال بهمس وغيض : ودي أذبحها هي و
*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*



قالت بضحكه شرانيه : هههههههههههههاي تولينوه تركي من أول يطالعك ياويلك منه شكله بيذبحك

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

حست انها بتصيح من الخوف جات ترجع على ورا انصدمت لمن شافت فيصل طالع من المطبخ


*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*



ابتسمت مجامله وهي تحس بغيض فضيع منها عشان فيصل شافها



*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*


وهي تصيح بشكل يقطع القلب : الحقيره بنت ##### وحده من البنات مطلعه علي إشاعه تقول اني

مع تحيات
: غرامها ساحر


الــبــارت الــثــالــث
" انــا ضــد الــعــالــم والــعــالــم ضــدي " الجزء الثالث والاخير

تم الاعلان من قبل الجده
الجده بصوت عالي عشان الكل يسمعها : ترا كلمت خالكم ابو محمد على البر يقول يوم الاثنين تبدء إجازته وبيطلعكم
تعالت اصوات البنات الحماسيه
والشباب اللي كانوا بعد مبسوطين انهم راح يغيرون جو
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند سلافه و تولين
سلافه بحماااس : واااو بنطلع البر وقسم حماااااس بس تتوقعين بيت خالتي أم رائد يطلعوون معنا
تولين : _________________
سلافه بأستغراب : هي تولين " ضحكت لمن شافتها سرحاانه " تولييين " ضربتها بخفه " بنت
تولين بهدوء : what ??
سلافه : وش فيك
تولين بسرحاان : هاه لا ولاشي بس
سلافه بأستغراب : ببببس
تولين التفتت على سلافه وتنهدت : تركي من أول يطالعني
سلافه التفتت شافت تركي اللي يسولف مع زياد وبين لحظه ولحظه يطالع تولين
سلافه : طيب ويعني يطالعك " ضحكت " يمكن مشتااااق لك
تولين هزت راسها بـ لا وقالت بسرعه وخوف : عرف بالسالفه
سلافه تنهدت بملل : ياذي السالفه ماصارت صراحه مصخوها ويعني عرف وش بيسوي
تولين بلعت ريقها : بيسوي اللعن من اللي سواه خالي زياد
سلافه تضيع الموضوع : طيب انسي السالفه الحين ماقلتي لي تتوقعين إذا طلعنا البر بيت خالتي أم رائد يطلعون معنا
تولين حست بحماااس : ياريت والله تطلع معنا لورا بيكون من جد فله
واستمر الحديث
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند سفانه البندري و الريم
سفانه : ما تلاحظون ان في شي غريب
البندري وهي تطالع وجه الريم قالت بتريقه : الا ريمووه طالعه بوجهها حبه كأنها راس ثااني
الريم حطت يدها على الحبه اللي في جبهتها وقالت بأستنكار : هيييييي لا تتريقين وبعدين هذي ناموسه الله ياخذها بنت #####
ضحكت البندري : لسانك وصخ يبغاله غسيل
الريم بسخريه : هاهاها ماتضحك
البندري ببرود : وانا قلت أضحكي
سفانه : بنات ما تلاحظون شي غريب
الريم بملل: لا ممكن تقولين وش الشي الغريب
سفانه وهي مقطبه حواجبها بأستغراب : اليوم مافي لا رجال ولا حريم ولاحتى الطعشات والبزران
بس احنا والشباب وش السالفه
البندري : مدري
الريم : ماتدرون ان الحريم رايحين عزيمة لبيت الجيران عشان كيذا موب موجودين
والرجال يجون بعد دواماتهم يعني على المغرب أو العشاء وبالنسبه للطعشات ههههههههههههه عندهم مدرسه بكرا عشان كيذا ما جو والبزران جدتي حالفه مايدخلون البيت الا ومعهم أهلهم يمسكونهم
ضحكوا البنات
وأستمر الحديث

؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند غزل وتاره
تاره تطالع بدر وتضحك : قسم بالله هالولد عليه طريقه في الوصف لازم يحرك يداته ويسوي تعابير بوجهه تضحك
غزل ضحكت : من جد ياكرهي له بس
تاره ضحكت : ايه والله انك صادقه على قد مادمه خفيف الا انه غثيث ونشبه
غزل بضحكه : ومغازلجي كمان
تاره ضحكت : ايه مايبطل قلة الادب
غزل : ماعلينا منه كل شباب العائله مثله
تاره طالعتها بحده
ضحكت غزل : الا أخوك المصون طبعاً
تاره بصرامه مصطنعه : ايه على بالي بس
غزل بكره : والله أغلب شباب العائله ماينطاقون
تاره ابتسمت وهي تقول بهدوء : مو كلهم الوحيد اللي ماينطاق هو الشخص اللي في بالك
غزل سكتت وهي فاهمه قصد تاره
تاره ضحكت : خلاص يابنت الحلال سالفه وانتهت طنشي وعيشي حياااتك
غزل ابتسمت بهدوء وهي تتذكر السالفه اللي بينها وبين ...
قطع تفكيرها تاره
تاره بهبل : خلاص لاتفكرين قلت انسي انسسسسسسسسسسي يابنت
ضحكة غزل ضحكه مصطنعه وهي ودها تصيح لمن بدءت الذكريات ترجعلها
تاره حست ان غزل خانقتها العبره
فقامت تسولف وتنكت وتقول قصص وحكاوي نصها تأليف من عندها
وغزل عارفه ان تاره تألف نص الكلام لان ماعندها سواليف وتبغا تطلعها من الضيقه اللي تحس بها
صارت تضحك وتسولف معها لمن حست براحه










؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند تركي و فهد و زياد وفيصل
فيصل بهدوء : تركي
تركي التفت عليه : نعم
فيصل بهمس : خلاص
تركي فهم قصده قال بغيض وهمس : ودي أذبحها هي وتاروه
قايلك هالبنات ما وراهم الا الفضايح انت ماصدقتني " يقلد برود فيصل" غلطان انت غلطان ياتركي " ابتسم " ومين الغلطان الحين
ضحك فيصل لأنه عارف ان تركي يقول هالكلام بتريقه لانه مقهور من السالفه اللي سمعها
زياد : جوووعان متى الغدا
فهد : حتى انا جوعااان
زياد بأمر و حزم : فيصل قوم شوف أمك و أسألها متى الغدا
رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه
فيصل وسع عيونه : هاه
زياد وهو كاتم الضحكه على شكلها قال بحده مصطنعه : من قال هاه سمع
يلا قوم
فهد بتريقه لمن شاف فيصل يقوم وهو مقهور : وجيب لي معك كاس مويه عطشان
فيصل بنظرات تذبح وهو يقول بغيض : ماودك بكاس سم تشربه
فهد بقق عيونه وهو يقول بصدمه مصطنعه : سم " يقول بطريقه مسرحيه " لا هذي قويه
فيصل ضحك وهو طالع من الغرفه

؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛

عند ( سليمان و بدر )
سليمان بقرف : خلاص الله ياخذك ياشيخ ويفكني منك حرمه انت بس تسولف
بدر ابتسم : أذكر الله لا تصكني بعين الحين
سليمان بضحكه : ماشاءالله
بدر بنرفزه : على الاقل انا أتكلم مو مثلك 24 ساعه سرحاان تراك صاير ثقيل دم بزياده
آآآآآآآخ بس متى يرجع فارس
سليمان ضحك : اووووه تراه فالها بـ دبي وانت جالس هنا كان رحت معه وفكيتنا من خشتك شوي
بدر بقهر : صدق اني ثور قلك يعني مرره مهتم بالجامعه والدراسه وماعندي وقت
سليمان ضحك على بدر اللي جالس يتحلطم
ويدعي ان فارس يتنكد بسفره عشان ماراح معه
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند تولين سلافه والريم اللي إنضمت لهم
الريم بضحكه شرانيه : هههههههههههههههاي تولينوه تركي من أول يطالعك ياويلك منه شكله بيذبحك
تولين طالعت الريم بحقد : its not your bisnis " هذا مو شغلك "
الريم بهبال : كششششششششششششششخه يالانجليزي انتي ترا مقدر على كيذا
ضحكت تولين غصب من خبال الريم
سلافه : اووووف
الريم التفتت على سلافه : خير وش فيك تتأفئفين
سلافه بأمتعاض : منك من اول جالسه تقرقرين فوق روسنا وش جابك عندنا طسي وروحي عند شلتك الجميله
الريم تربعت فوق الكنبه بين تولين و سلافه : وهذذذذذي قعده عناد فيك بجلس معكم لمن أروح
سلافه صرخت بقهر وطلعت
تولين بأستنكار : هيييييييي what did you do to her
ضحكت الريم : ترا قرفتي عيشتي لاتتكلمين بهالطريقه
تولين وقفت وطالعتها بنظرات حااده وطلعت من الغرفه
الريم نقزت عند البندري
الريم بضحكه : قايلتلك بس خمس دقايق و أهبل فيهم
ضحكت البندري بعدين قالت ببرود : صدق سخيفه
الريم بثقه : لو كنت سخيفه كان ماضحكتي
البندري ابتسمت على كلاامها وماعلقت
<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛ <؛ <؛<؛<؛<؛<؛<؛؛؛
تولين طلعت من الغرفه حقت الجده و راحت على المطبخ
دخلت شافت خالتها ام فيصل طالعه ابتسمت لها
ام فيصل بحنيه : أكيد جوعانه الحين يجهزون الغدا
ضحكت تولين برقه : لا والله مو جوعااانه جالسه أدور على سلافه
ام فيصل ابتسمت وجات بتتكلم سمعت الجده تناديها راحت لها على طوول
دخلت تولين المطبخ
شافت فيصل يشرب مويه تصنمت مكانها من الخوف
فيصل بدون لا يلتفت لمحها وهي داخله كمل شرب المويه وهو يحس بنبضات قلبه اللي بدت تتسارع
تولين تداركت نفسها وطلعت من المطبخ وهي تفرك يدينها ببعض ~ الحين ليش أخاف منه وش بيسوي يعني يوووه صادقه تاره يوم تقول عنه مرعب ~
قطع تفكيرها لمن شافت تركي طالع مع زياد من الغرفه حست انها بتصيح من الخوف جات بترجع على ورا التفتت انصدمت لمن شافت فيصل طالع من المطبخ
قالت بنفسها 1 أرحم من 2
بسرررعه راحت على المطبخ وهي تتجاهل نظرات فيصل المستغربه رجوعها
التفت فصيل وشاف تركي و زياد رايحن الملحف ابتسم لمن عرف انها خاايفه منهم
ولحقهم على الملحق

!! للمعلوميه : البنات كلهم يتحجبون على الشباب بأستثناء غزل و سفااانه و سلافه يتلثمون
~ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ ٌ ~

تغدوا الشباب مع الجده والبنات طلعوا يتغدون فوق عشان ياخذون راحتهم
بعد الغداء
عند البنات
تاره سمعت جوالها يرن : ياليل هذا تروك وش يبي
غزل وكأنها مخترعه الذره قالت بذكاء خاارق : ردي وبتعرفين
تاره أخذت جوالها ودرت بدون نفس : خير
تركي بحزم : يلا أجهزوا رايحين البيت
تاره : لآآآآآآآآآآآآآآآآآ الله يخليك مانبي نرجع الحين خلاص انت روح واحنا نرجع مع السواق
تركي بلهجه ماتقبل النقاااش : عندك خمس دقايق تنزلين انتي و اختك ولا قسم بالله مايصير لكم طيب ترا مو فاااضي لدلعكم
تاره بنرفزه : ياشينك لمن تعصب خلاص نازلين اوووف
تركي قفل بوجهها بغيض من أسلوبها
تاره وهي تقوم : يلا بنات باااي تروك يستنا تحت
سفانه بفرحه مصطنعه : اخيرااااا مابغيتي تروحين
تاره بهبل : لا تخافين بكرا انشاءالله بشوفك تدرين مالي غيرك بهالدنيا < قالتها بسخريه
ابتسمت سفانه
غزل : لالالا أقعدوا شوي كمان
تاره وهي تلبس عبايتها : والله كان بدي بس تروك أخلاقه قافله مدري ليش
الريم بملل : حتى انا شوي ورايحه بدر الزفت يقول ربع ساعه وبنمشي
ضحكت تاره و ودعت البنات وطلعت من الغرفه راحت لغرفة سلافه
فتحت الباب
تاره : توليييييييييينوه يلا تركي يستنا تحت

تولين وهي تقوم : بدري
تاره : والله حاولت فيه بس موراضي معصب مدري وش فيه
سلافه : خساااره كنا متفقين نطلع السوق اليوم بالليل
تاره : وووووععععععععععععع سوق يوم الجمعه مو حلو وبعدين انتي والثانيه عندكم مدرسه بكرا أقول روحي عند كتبك اللي أتحدى انك في يوم من الايام فتحتيها و ألقيتي نظره عليها وذاكري
ضحكت سلافه : طيب
تولين ودعت سلافه
ونزلت مع تاره
ودعوا خالتهم وسلموا على الجده
تاره بغباء : يلا يا جده مع السلامه وشكرا على ضيافتكم
الجده تنهدت : متى بس تتركين عنك هالخبال بس ما أقول الا يازينك لابطلتي هبال الله يهديك بس
ضحكت تولين وطلعوا
شافوا زياد
واقف مع تركي عند السياره
تولين أخذت نفس عممممممميق تستعد لهواش تركي
دخلوا السياره بصمت






زياد : يلا أشوفك بكرا انشاءالله
تركي ابتسم : انشاءالله يلا مع السلامه
ودخل السياره بهدوء
شغلها و توجه للبيت
تاره كانت ساااكته على غير المعتاد
كااانت تحس انها دااايخه و ودها تنام لانها ماشبعت نوم
سندت راسها على الكرسي وغمضت عيونها
تولين كانت تطالع من الشباك تتجنب نظرات تركي

تركي قطع الصمت الغريب وقال من بين أسنانه : ترا زيااد قالي على السالفه
ولا تحسبين اني بسكت على اللي صار ممكن أفهم متى ينتهي هالخبال
تولين سكتت وهي تبعد نظرها عنه بملل
تاره وهي مغمضه عيونها : ههههههههههههاي لا حجت البقر على قرونها
تركي بغيض عشانها داخله عرض: انتي مين كلمك خلاص انتي انا غاسل يدي منك
تاره وهي مغمضه عيونها قالت بعربجه : ياخي سالفه وانتهت ياحبكم لتكبير المواضيع والهواش اللي مال ابوه داعي
تركي زاد غيضه منها بس سكت بعدها قال بهدوء : كنت متوقع هالحركات من تاره بس صراحه صدمت لمن عرفت انه انتي بس والله ما أكون تركي إذا مـ " قطع كلامه جواله اللي رن بنغمة ميزها كانت نغمة ابوه طنش ومارد "
تولين بهدوء : انا قلت لخالي زياد اني ماكنت أدري ان في أحد موجود وهو خلاص تفهم الموضوع وانتهى
تركي كان بيتكلم بس سكت لمن وصلوا البيت
نزلت تاره من السياره وهي تترنح بمشيتها كأنها سكرانه
وهي بالفعل سكرانه بس سكرانه نووم
دااايخه وفيها النوم ومالها خلق لهواش تركي
دخلت تاره البيت و وراها تولين
تولين وهي طالعه مع الدرج
سحبها تركي من ذراعها بقوه شهقت لانها كانت بتطيح
تولين صرخت بغيض : get away from me " ابعد عني "
تركي وهو يطالعها بعصبيه : قصريصوتك وبعدين " انصدم لمن تاره سحبت يده بقوه وبعدته بهدوء عن تولين "
تاره بقهر لان فيها النوم ومالها خلق هواش : خير انشاءالله وين احنا ترا صدق صدق صدق يعني سالفه
سخيييييييييييييييفه لابعد حد ياخي فهمنا انك تغار بس هي قالت لك ما كانت تدري وبعدين انت مالك حق تمد يدك قسم بالله أشوف حلت لكم السالفه اي واحد عصب جا بيضرب
و إذا عندك مشكله باللي صار ترا كل اللي صار من تحت راسي خلاص ارتحت كللللللللللللللللللل اللي صااار بسببي اووف واذا موب عاجبك روح قول لابويه وهو يتفاهم معنا و ينتهي الموضوع
بس انك تجي معصب وتـ
قاطعها تركي : لو سمحتي أبعدي
تاره بطفش : مانيب مبعده اووووف صدق ماصارت سالفه هذي انت من جهه و زياد من جهه وفيصل من جهه
" قالت بعصبيه وهي خلاص واصله معها لان فيها النوم " عـــــمى تـــــرا حــــــــامــــــت كـــــــبـــــدي مـــن السالـــفه
هذي وقلت لك اذا عندك مشكله مع اللي صار روح قول لابوي " وقالت بطريقه تنرفز " ولا أوصيك قله ان السالفه من تحت راس تاره اوكي
تركي صد عنها وهو طالع الدرج طالع تولين بنظرات قاتله



هو كان مقهور من اللي صار
تركي شخص غيـــــــــــــــــــــور لأبعد درجه على أخواته
ومايرضى عليهم واللي صار أستفزه بقوه

جات تولين تتكلم
تاره صرخت بقهر : تـــــــــــرا فــــــــيني الـــــنوم
اسكتي ولابغير رأيي وما أدافع عنك مرره ثانيه
صدق انك سخيفه وماعندك لسان
كان تكلمتي جعلك بالمرض
إذا جاء أحد وهاوشك تكلمي لا تسكتين وتقعدين بعدها تصيحين عندي
تكلللللللللللللللللللللللللللللللللمي يابنت الحلال دافعي عن نفسك


وطلعت غرفتها وهي قرفانه عيشتها كل هذا عشااان فيها النوم

ابتسمت تولين بمحبه نابعه من قلب
طول عمرها تاره تدافع عنها وهذا الشي مو جديد عليها
رمت نفسها على السرير وهي بداخلها تسب وتلعن فيصل اللي وصل السالفه لزيااد
واللي وصلها لتركي
قامت غيرت ملابسها ولبست بنطلون قطني لونه أسود وتيشيرت لونه رماادي وفيه كتابات بالاسود
راحت فتحت شنطتها وطلعت كتاب الأدب لان عندها امتحان بكرا

اما بالنسبه لتاره
دخلت غرفتها وشغلت المكيف وطفت كل الانوار صارت الغرفه ظلااام
رمت نفسها على السرير بأرهاااق حتى ماكلفت على نفسها تفصخ عبايتها
ثواني وهي بسابع نوووومه
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
في بيت الجده بغرفة سفانه
سفانه ضايق خلقها وطفشااانه : اسكتي يامال الحمى اللي تمرضك وينها تاااروه بعد قلبي
الريم بضحكه : الله على المحبه ايه تطلع المحبه لمن ماتكون موجوده واذا كانت موجوده يعني يعني موب مهتمه
ضحكت سفانه وبعدها قالت : ومتى ناوي السيد بدر ياخذك تراك قرفتي عيشتي

من أول وهو يقول ربع سااعه كلهم راحوا وهو لسا معلق على ربع سااعه
الريم ضحكت : أفآآآ طرده
سفانه ابتسمت : ايه طرده ترا خبالك معدي وانا أخاف على نفسي
الريم وهي تدور على جوالها اللي يرن : هههههههههههههاي الله العالم مين اللي عدا الثاني
بالخبال
ضحكت سفانه
الريم وهي ترد على الجوال : الوو .. باي
سفانه ضحكت من قلب : الله على الاختصار كلمتين بس
الريم وهي تلبس عبايتها : تدرين الاخ يخاف على رصيده لايخلص صدق تافه
سفانه ودعت الريم
وبعد ماطلعت الريم
ركضت سفانه على جوالها وهي تدق على تاااروه
تبغا تشوف وش صار معها لانها كانت ملاحظه نظرات تركي لتولين بس للأسف ماجاها رد
سفانه بغيض وهي ترمي الجوال على السرير : الددددددددددددبه أكيد نايمه
طلعت من غرفتها و توجهة لغرفة سلافه على الاقل تسليها
وهي طالعه شافت فيصل متوجه لغرفته
فيصل وهو يمشي من جنبها : سلااام
سفانه بدون نفس : وعليكم السلام
فيصل وقف وطالعها بأستغراب : خير تقولينها بدون نفس
سفانه بنرفزه وهي تدخل غرفة سلافه : كيفي أقولها بالطريقه اللي تعجبني اووف " دخلت وقفلت الباب "

فيصل
استغرب طريقة كلامها معه بس سفهها وراح غرفته
>< ماكان يدري ان سفانه كانت مقهوووره منه لانه وصل السالفه لزياد ><

اليوم الثاني
الساعه 6 ونص الصباااح
بيت ام تركي

تولين صحت من النوم وهي تحس بكسل فضييييييييع
غسلت وصلت الفجر
ولبسة مريولها جلست قدام التسريحه وطالعت نفسها بالمرايا
شافت وجهها اللي واضح عليه التعب وقل النوم أمس كانت سهرانه تتفرج على التفزيون وما نامت الا متأخر
مشطت شعرها ورفعته بطريقه حلوه
وحطت كحل أسود يبرز عيونها و قلوس وردي نااعم
أخذت شنطتها وعبايتها ونزلت تحت
شافتهم كلهم على طاولة الاكل
يفطرون
تولين بأبتسامه جذابه : good morning
ابتسم ابو تركي بحنيه : صباااح النور
تولين سلمت على ابوها وجلست مقابل تاره
تولين بأستغراب طالعت تاره : هي انتي why صاحيه بدري غريبه
تاره وهي حاااشيه فمها : مآ " بلعت اللقمه دفعه وحده وشرقت " كح كح مالغريب الا الشيطان
ضحكت تولين وهي تاخذ كوب النسكافيه حقها : يعععع الله يقرفك لا تتكلمين وفمك فيه food
وبعدين من جد وش مصحيك هالوقت
تاره بعبط صادق : ما ابغا أفوت وجبة الفطور تدرين هي أهم وجبه في اليوم
وبعدين أنا بفطر و أرجع أنام
تركي وهو يوقف : الحمدلله
ام تركي اللي توها داخله : وين ما أكلت شي
ابتسم تركي لأمه : الحمدلله شبعت
ابو تركي وقف : أجل دامك رايح وصلني معك
تركي ابتسم : انت تآآآمر آمر
طلعوا ابو تركي و تركي من البيت
ام تركي وهي تجلس : تولين خلصي بسرعه لا تتأخرين على المدرسه
تاره : ايه هذي الضعيفه خلصي بسرعه اما حبيب القلب تروك " وهي تقلد صوت أمها " وين ما أكلت شي " ضحكت " وهو طااافح نص الاكل
ابتسمت ام تركي وهي تقول لتاره : أذكري الله
تاره ضحكت وهي تقول ماشاءالله
تولين وهي تشرب من النسكافيه : أقول تاره ماعندك جامعه اليوم
تاره وهي تلعب بحواجبها : لاآآ تأكدت طلع ماعندي اليوم محاظره
تولين وهي تقوم : أجل شرايك نوح اليوم to the mall ونسوي shopping
تاره بتفكير : أفكر و أرد لك
تولين ضحكت : tyt سلااااااااااااامو
وطلعت بعد مالبست عبايتها
ام تركي : تاره
تاره بضحكه وكأنها تقول إنشوده بلهجه مصريه : ياعيون تااره
ام تركي ابتسمت : لايكون عندك محاظره اليوم
تاره ضحكت على شك أمها : ورب النعمه الشريفه ان اليوم ماعندي محاظره
ام تركي وهي تقوم : أجل لاتسوين إزعااج وروحي ناامي أحسن لك
تاره ابتسمت : وهذا اللي أنا بسويه ياني بصكها نووومه
ضحكت ام تركي على طريقة كلام تاره وطلعت غرفتها

تاره وهي تاكل : ياليل البعارين وش ذا الطفش " استوعبت بعدين قالت بعبط " ياويل حالي انا انهبلت أكلمك نفسي







عند تولين
وصلت المدرسه نزلت بسرعه لانها تأخرت
حمدت ربها لمن شافت البنات توهم مخلصين الاذاعه وطالعين لفصولهم
لانها مالها خلق تقابل المديره وتاخذ تهزيئه على التأخير
جات بتطلع
: تـــــــــــــولين
ابتسمت تولين بتصنع وهي تلتفت على الابله : نعم أبله مرام بغيتي شي
ابله مرام وهي تقرب من تولين : كم مرره أقولك ممنوع تحطين كحل
تولين وهي تبتسم بتصنع : أوعدك آآخر مرره
ابله مرام : الحين تروحين وتغسلين وجهك
تولين إنقهرت منها ابتسمت ابتسامه وااااسعه لمن شافت البندري اللي توها داخله
وهي مشمره أكمام العبايه بطريقه حونشيه وداخله المدرسه كأنها داخله تتهاوش

ابله مرام التفتت على البندري : ليش التأخير
البندري و أخلاق مافي : والله أخوي تأخر علي يعني وش أسوي أجي المدرسه مشي
تولين كتمت الضحكه على رد البندري
ابله مرام تنهدت وهي أصلاً متعوده على لسان بندري الطووويل : آآآخر مرره والحين بآآخذكم الاداره عشان تكتبون مخالفه
تولين : ليش مخالفه
ابله مرام بدون نفس : انتي عشان الكحل والمناكير والثانيه عشان الأخير
تولين أستغربت ~ الله أمدآآآهآ تقز المناكير ~
البندري وهي ناويه مشاكل : انا ما تأخرت غير دقيقه وانتي اللي مأخرتنا الحين على فصولنا
ابله مرام تنرفزت و أخذتهم على الاداره وكتبوا مخالفه وطلعوا على فصولهم
دخلت تولين فصلها وكآآن آخر إزعاج << الأبله غاايبه وش تتوقعون يسون بيجلسون هادين يعني
خخخخخ
تولين راحت عند سلافه و لورا
تولين بأبتسامه : صباااااااااااااحو
سلافه التفتت عليها : ياهلا والله على بالي غااايبه اليوم
لورا ابتسمت : انا قلت مدامك متأخره أكيد غايبه
سلمت تولين على البنات وجلست جنب سلافه
تولين وهي تحط عبايتها بالدرج :متأخره عشان مراموه الزفت ماسكتني و مكتبتني مخالفه
ضحكت لورا ك الله يعينك هي مدري وش فيها اليوم معصبه
سلافه : ايه والله ما بقى بنت ما هاوشتها
تولين ضحكت : ايه مهاوشتني انا و بنو < بنو = البندري
سلافه : بنو جات
تولين هزت راسها بـ أيه
لورا وهي تميل فمها بأبتسامه ساخره : وهذي كل يوم ياتكتب مخالفه يا أشوفها تتهزء بالأداره

سكتوا سلافه و تولين ومحد رد عليها
يدرون انها ما تطيق البندري كيذا بدون سبب
حتى البندري تكرهها برضوا من الله بدون أي سبب

7
7
7
7
بــــــــــعــــــد الحصه الرابعه
دق الجرس معلن إنتهاء الحصه وبداية الفسحه

تولين وهي تقوم و تتمغط بملل : اووف آخيراَ في بريك بس دروس دروس جابولي القرف
سلافه وهي تشبك ذراعها بذارع تولين ضحكت : دامك ماتحبين على قولتك دروس دروس ليش داخله علمي
لورا ضحكت : وهي الصادقه كان دخلتي أدبي وريحتي نفسك
تولين ابتسمت : لآآآآآ عشان تاروه تكون batter then me " أحسن مني "
هي وتركي داخلين علمي وانا أدخل أدبي ليش
سلافه : ايه وانتي الصادقه حتى انا مثلك كل اللي عندي علمي سفاانوه وفصوول والله أحس لو دخلت أدبي بكون فاشله قدامهم لانهم كانوا دوافير وجايبين نسب بل عليهم وحده 98 و الثاني 99 ونص
ارتسمت ابتسامه خفيفه على شفايف لورا من طااري فيصل
تولين ضحكت : طيب قولي ماشاءالله
ضحكت سلافه وهي تقول ماشاءالله

نزلوا الساحه تحت
راحت سلافه المقصف تشتري لها فطور هي والبنات
راحت لورا مع تولين يدورون لهم مكان يجلسون فيه
جلسوا على وحده من الطاولات
لورا بأبتسامه : هاه وش سويتي بالويك إند
تولين تغيرت ملامح وجهها : وجع لاتذكريني
لورا بأستغراب : ليش وش صااير
تولين تنهدت : روحنا يوم الخميس بيت جده شيخه كالعاده ................" وتقولها على السالفه كامله وقالت لها على ردت فعل زياد بس الشي الوحيد اللي ماقالته لها ان فيصل عطاها كف "
لورا ابتسمت مجامله وهي تحس بغيض منها عشان فيصل شافها : وبس
تولين بحقد : ياكرهي لفصول النذل تصدقين انه هو اللي قال لتركي على السالفه
سكتت لورا وماعلقت
جات سلافه وهي معها فطور البنات
أعطت كل وحده فطورها وجلست
تفطر
لورا وقفت : بنات بروح أجلس مع ملاك تجون معي
هزوا روسهم بـ لا
ابتسمت و إستئذنت منهم وراحت
بعد ماراحت
سلافه بأنفعال : هذي من صدقها ولا تستهبل ليش تروح وتجلس مع ملاك وشلتها كم مرره نقولها انهم شله بطاله وما وراهم الا المصايب
تولين بعدم اهتمام : قولنا لها million time بس هي سفهتنا يعني وش المطلوب منا نسوي نضربها على يدها ونقولها عيب لورا حبيبي تمشين معهم " قالت بحده " هي كبيره وتعرف مصلحتها
سلافه : صادقه اللهم اني بلغت اللهم فأشهد
لاتجي بعدين وتقول عندها مصيبه وتحسب اننا بنطلعها منها
احنا حذرناها أكثر من مرره وهي بكيفها
تولين جلست تفطر
وسلافه سكتت وكملت فطورها
بعد مرور نصف ساعه
انتهت الفسحه
تولين وسلافه وهم طالعين للفصل شافو البندري تمشي مع صديقاتها
سلافه بصوت عالي من إزعاج البنات : بنووووووووووووو
التفتت البندري وشافتهم راحت لهم بسرررعه مدام لورا موب معاهم وهي تقرب من عندهم : ياهلا بالطش والرش والبيض المفقش
ضحكت سلافه وهي تسلم على البندري : وش هالتحيه
البندري ضحكت
البندري بعد مابعدت عن سلافه : شرايكم نسحب على الحصه
تولين بخوف : لالالالا اخاف أبلـ
قاطعتها سلافه بحمااس : والله طيب ونطلع غرفة الفنيه لان مافيها أحد
البندري ابتسمت : اوكي خلاص نتقابل
وراحت فصلها
طلعوا تولين وسلافه فصلهم
وجاتهم أبلة الاحياء
بدأت الحصه
وتولين كانت مستغربه نظرات وحده من البنات لها بس ماعبرتها
تولين بهمس لسلافه اللي جالسه جنبها : انا بطلع بقولها اني رايحه to the bathroom
سلافه ماقدرت ترد لان الابله كانت تطالعها فـ هزت راسها بطيب

تولين بأدب : ابله ممكن أروح الحمام " الله يكرمكم "
ابله الاحياء : تفضلي ولا تتأخري
تولين بأبتسامه خبث : انشاءالله ماراح اتأخر ~ هذا وجهي اذا رجعت ~
طلعت تولين وهي تغمز لسلافه
لورا التفتت على سلافه قالت بهمس وأستغراب : وش عندك انتي وياها
سلافه ابتسمت وبهمس : بنسحب على الحصه ونقابل البندري تجين معنا
لورا بحده : لا - ورجعت تطالع الابله وهي تشرح –
سلافه سفهتها لانهم كذا مرره تهاوشوا على سالفة البندري
وانها لازم تعطيها فرصه مو تحكم عليها من تصرفاتها اللي بعض الاحيان طايشه
بس لورا معنده وكارهه البندري









سلافه وقفت وبضحكه : ابله ممكن أروح فصل الادبي
ابلة الاحياء بأستغراب : لا طبعاَ وليش بتروحين
سلافه : بنت خالتي نسيت كتابها التوحيد عندي وهي عندها حصه وابغا أرجعه لها
ابله الاحياء ابتسمت : طيب روحي بسرعه وتعالي لا تتأخرين وشوفي معك تولين
وقوليلها لا تتأخر
سلافه وهي تطلع من الفصل ومعها كتاب التوحيد حق البندري اللي ماكلفت نفسها حتى وسألت عليه : طيب
شافت البندري وتولين فالينها واقفين يسولوفن ويضحكون ولا كأنهم بالمدرسه وعندهم حصص كانوا واقفين قدام الحمامات " الله يكرمكم "
سلافه : هااايو
البندري التفتت عليها وهي تضحك : هايات
سلافه وهي ترمي كتاب التوحيد على البندري : كتابك يالفالحه
البندري طالعت الكتاب بعدها ضربت جبهتها بخفه : وانا أقووول وينه
ضحكت تولين : صدق مضيعه
وراحوا الثلاثه وهم يسولفون
سلافه من الحماس سبقتهم على غلافة الفني
تولين و البندري كانوا يمشون ببطء وهم مندمجين مع السوالف
شافتهم المرشده الطلابيه قالت بأستغراب : تولين البندري ماعندكم حصه
البندري بعبط هربت وراحت ركض يقالها ماعرفتها الى الان
تولين توهقت تلتفت و لا تلحق البندري وتسوي نفسها ماسمعت
عجبها الخيار الثاني فركضت بسرعه وراحت عند البندري اللي تحسب انها مرره مو باينه وهي واقفه في الزاويه وقدامها طاوله عليها مجسمات
تولين وهي توقف جنب البندري: يمه شكله معصـ
قاطعتها المرشده الطلابيه بعصبيه : خير بزران انتوا عشان ألاحقكم
غمضت البندري عيونها وهي تقوول بعبط ماله داعي : انا ماااني إنسانه
تولين أنفجرت ضحك
المرشده ابتسمت وهي تسحب البندري مع إذنها : روحي على فصلك ولا عاد أشوفك برا الحصص
ضحكت البندري اللي مطيحه الميانه مع المرشده
تولين رجعت على ورا تبغا تلحق سلافه
المرشده التفتت وسحبتها وهي تضحك : على فصلك
ابتسمت تولين : طيب خلاص رايحه
البندري بنذاله : ابله ترا سلافوه فوق بغرفة الفني
المرشده : طيب روحوا على فصولكم وانا بشوف سلافه
وراحت المرشده
ضحكت تولين وهي تضرب البندري على كتفها : عمى وش النذاله اللي فيك
البندري ابتسمت وهي تأشر لوحده من صديقاتها كانت تمشي بالمرر
تولين راحت فصلها وماشافت أبلة الاحياء عرفت ان الحصه انتهت
دورت على لورا بعيونها بس ماشافتها
جلست مكانها
شافت البنت اللي من أول تطالعها تقدمت لعندها وهي تقول بأبتسامه سخريه مافهمتها تولين : اهلين
تولين ابتسمت مجامله : هلا ندى
ندى وهي تجلس : عادي آخذ من وقتك دقايق أبغا أكلمك بموضوع ضروري
تولين استغربت وش عندها بس ابتسمت : لا عادي tyt
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×
عند سلافه اللي وهي تمشي مع المرشده اللي جالسه تعطيها محااظره
شافت البندري واقفه بين الفصول تسولف مع صديقتها
سلافه بقهر: ايه انا رجعتيني اما الست البندري تجلس تدور على كل الفصول ومحد يقولها شي
المرشده التفتت على البندري وقالت بعصبيه : البندري
التفتت عليهم البندري وهي تبتسم بعبط : ماعندنا أبله قلت أسولف مع البنات شوي
المرشده : يلا على فصلك
سلافه ضحكت : تستاهلين
البندري برجاء : ابله تكفى بروح مع سلافوه فصلها ماعندنا أبله
لان أبلة الدين غاايبه و أوعدك اني ما أسوي إزعااج
المرشده تنهدت : طيب بدون إزعااج
راحت البندري مع سلافه لفصلهم
اول ماحطت يدها سلافه على الباب
انفتح بكل قوه وطلعت تولين ركض وهي تروح للحمامات " الله يعزكم "
البندري بأستغراب : وش فيها
سلافه بأستغراب : مدري
راحوا بسرعه على الحمامات " الله يعزكم "
البندري بصوت هادي : تولين
سلافه وهي تدق على الباب : تولين أفتحي
سمعوا صياحها
البندري بأستغراب: وش صااايير
سلافه بنفس الاستغراب: علمي علمك
البندري وهي تدق على الباب قالت بحده : تولين إطلعي وعلمينا وش صااير
فتحت تولين الباب و وجهها أحمر من الصياح
سلافه بأستغراب: وش فيك
تولين وهي تصيح بشكل يقطع القلب : بنت ##### وحده من البنات مطلعه علي إشاعه " شهقت وهي تقول من بين صياحها " تقول اني وحده صايعه وماتربيت واني أكلم شباب وأطلع معهم
سلافه بصدمه وتناحه : هاه
البندري بعصبيه : ومين الحقيره اللي مطلعه هالكلام
تولين من بين شهقاتها : مدري
سلافه وهي تحظن تولين بحنيه : طيب من وين عرفتي
تولين وهي تصيح : ندى قالت لي تقول انها سمعت بنات يتكلمون
البندري بعصبيه : وش هالتفاهات هذي صدق ناس فاااضيه وماعندهم سالفه
طلعت وهي موصله معها
سلافه بحنيه : خلاص لاتصيحين
تولين بحسره : كيف ما أصيح والبنات كلهم مصدقين الكلام اللي إنقال عني
سلافه سكتت ماعرفت كيف تواسيها
تركتها تصيح براحتها لمن تهدى شوي وتتفاهم معها
تولين إستمرت بصياحها
لانها كانت تحس بقهر فضيع
هي عمرها ما غلطت على بنت من البنات
ولا تكلمت على وحده من وراها
ليش يطلعون عنها كلام كله كذب × كذب
واللي قاهرها أكثر شي ان الكل مصدقه
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×









سلافه وقفت وبضحكه : ابله ممكن أروح فصل الادبي
ابلة الاحياء بأستغراب : لا طبعاَ وليش بتروحين
سلافه : بنت خالتي نسيت كتابها التوحيد عندي وهي عندها حصه وابغا أرجعه لها
ابله الاحياء ابتسمت : طيب روحي بسرعه وتعالي لا تتأخرين وشوفي معك تولين
وقوليلها لا تتأخر
سلافه وهي تطلع من الفصل ومعها كتاب التوحيد حق البندري اللي ماكلفت نفسها حتى وسألت عليه : طيب
شافت البندري وتولين فالينها واقفين يسولوفن ويضحكون ولا كأنهم بالمدرسه وعندهم حصص كانوا واقفين قدام الحمامات " الله يكرمكم "
سلافه : هااايو
البندري التفتت عليها وهي تضحك : هايات
سلافه وهي ترمي كتاب التوحيد على البندري : كتابك يالفالحه
البندري طالعت الكتاب بعدها ضربت جبهتها بخفه : وانا أقووول وينه
ضحكت تولين : صدق مضيعه
وراحوا الثلاثه وهم يسولفون
سلافه من الحماس سبقتهم على غلافة الفني
تولين و البندري كانوا يمشون ببطء وهم مندمجين مع السوالف
شافتهم المرشده الطلابيه قالت بأستغراب : تولين البندري ماعندكم حصه
البندري بعبط هربت وراحت ركض يقالها ماعرفتها الى الان
تولين توهقت تلتفت و لا تلحق البندري وتسوي نفسها ماسمعت
عجبها الخيار الثاني فركضت بسرعه وراحت عند البندري اللي تحسب انها مرره مو باينه وهي واقفه في الزاويه وقدامها طاوله عليها مجسمات
تولين وهي توقف جنب البندري: يمه شكله معصـ
قاطعتها المرشده الطلابيه بعصبيه : خير بزران انتوا عشان ألاحقكم
غمضت البندري عيونها وهي تقوول بعبط ماله داعي : انا ماااني إنسانه
تولين أنفجرت ضحك
المرشده ابتسمت وهي تسحب البندري مع إذنها : روحي على فصلك ولا عاد أشوفك برا الحصص
ضحكت البندري اللي مطيحه الميانه مع المرشده
تولين رجعت على ورا تبغا تلحق سلافه
المرشده التفتت وسحبتها وهي تضحك : على فصلك
ابتسمت تولين : طيب خلاص رايحه
البندري بنذاله : ابله ترا سلافوه فوق بغرفة الفني
المرشده : طيب روحوا على فصولكم وانا بشوف سلافه
وراحت المرشده
ضحكت تولين وهي تضرب البندري على كتفها : عمى وش النذاله اللي فيك
البندري ابتسمت وهي تأشر لوحده من صديقاتها كانت تمشي بالمرر
تولين راحت فصلها وماشافت أبلة الاحياء عرفت ان الحصه انتهت
دورت على لورا بعيونها بس ماشافتها
جلست مكانها
شافت البنت اللي من أول تطالعها تقدمت لعندها وهي تقول بأبتسامه سخريه مافهمتها تولين : اهلين
تولين ابتسمت مجامله : هلا ندى
ندى وهي تجلس : عادي آخذ من وقتك دقايق أبغا أكلمك بموضوع ضروري
تولين استغربت وش عندها بس ابتسمت : لا عادي tyt
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×
عند سلافه اللي وهي تمشي مع المرشده اللي جالسه تعطيها محااظره
شافت البندري واقفه بين الفصول تسولف مع صديقتها
سلافه بقهر: ايه انا رجعتيني اما الست البندري تجلس تدور على كل الفصول ومحد يقولها شي
المرشده التفتت على البندري وقالت بعصبيه : البندري
التفتت عليهم البندري وهي تبتسم بعبط : ماعندنا أبله قلت أسولف مع البنات شوي
المرشده : يلا على فصلك
سلافه ضحكت : تستاهلين
البندري برجاء : ابله تكفى بروح مع سلافوه فصلها ماعندنا أبله
لان أبلة الدين غاايبه و أوعدك اني ما أسوي إزعااج
المرشده تنهدت : طيب بدون إزعااج
راحت البندري مع سلافه لفصلهم
اول ماحطت يدها سلافه على الباب
انفتح بكل قوه وطلعت تولين ركض وهي تروح للحمامات " الله يعزكم "
البندري بأستغراب : وش فيها
سلافه بأستغراب : مدري
راحوا بسرعه على الحمامات " الله يعزكم "
البندري بصوت هادي : تولين
سلافه وهي تدق على الباب : تولين أفتحي
سمعوا صياحها
البندري بأستغراب: وش صااايير
سلافه بنفس الاستغراب: علمي علمك
البندري وهي تدق على الباب قالت بحده : تولين إطلعي وعلمينا وش صااير
فتحت تولين الباب و وجهها أحمر من الصياح
سلافه بأستغراب: وش فيك
تولين وهي تصيح بشكل يقطع القلب : بنت ##### وحده من البنات مطلعه علي إشاعه " شهقت وهي تقول من بين صياحها " تقول اني وحده صايعه وماتربيت واني أكلم شباب وأطلع معهم
سلافه بصدمه وتناحه : هاه
البندري بعصبيه : ومين الحقيره اللي مطلعه هالكلام
تولين من بين شهقاتها : مدري
سلافه وهي تحظن تولين بحنيه : طيب من وين عرفتي
تولين وهي تصيح : ندى قالت لي تقول انها سمعت بنات يتكلمون
البندري بعصبيه : وش هالتفاهات هذي صدق ناس فاااضيه وماعندهم سالفه
طلعت وهي موصله معها
سلافه بحنيه : خلاص لاتصيحين
تولين بحسره : كيف ما أصيح والبنات كلهم مصدقين الكلام اللي إنقال عني
سلافه سكتت ماعرفت كيف تواسيها
تركتها تصيح براحتها لمن تهدى شوي وتتفاهم معها
تولين إستمرت بصياحها
لانها كانت تحس بقهر فضيع
هي عمرها ما غلطت على بنت من البنات
ولا تكلمت على وحده من وراها
ليش يطلعون عنها كلام كله كذب × كذب
واللي قاهرها أكثر شي ان الكل مصدقه
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×




انتهى البارت واتمنى انه يكون نال من أعجابكم
الحين ماراح أحدد أوقات البارتات لاني
الى الان معرف كيف ظروفي خصوصا هذا الاسبوع
بس انشاءالله راح ينزل بارت او اثنين خلال هذا الاسبوع


تتابعون في البارت الرابع من رواية " مخ عربجي" (انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● ) الجزء الاول

بقرف: انتي ماتفهمين وبعدين بنت خالتك " قالت بطريقه استفزازيه " كل البنات يعرفون سوالفها


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×


قالت بحده وغيض : صدقيني لو أعرف مين هي " ابتسمت بسخريه " راح أطلع كل الجنون اللي فيني فيها و لاتخافي " قالت بثقه " راح اعرفها


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×


بعد ماسمع كلام تاره قال بصدمه واستغراب : أسببلها رعب

؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×



قالت بسخريه : خير انشاءالله شايف جني

؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×



ابتسم ابتسامه واسعه : ومين البنات


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×




قال بصوت جذاب : وانا أقدر أرميك بالشااارع
" حست بأأأأحراااج كبير من طريقة كلامه "


؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×؟×



كانت سرحانه وهي تفكر انها ممكن جرحت تاره بالكلام اللي قالته


مع تحيات : غرامها ساحر




شمْس منتصْف الليْل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011   #4 (permalink)
عضو ذهبي
 
♣ تسجيليْ » Nov 2011
♣ عضويتيْ » 224745
♣ مشارگاتيْ » 516
انثى
♣ نقآطيْ » 3983
شمْس منتصْف الليْل تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه


الــبــارت الــرابــع " انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● " الجزء الاول




البندري طلعت وراحت فصل تولين
وهي تحس بغيض كبير
كيف وحده تتجرء وتطلع هالكلام على بنت خالتها اللي تعتبرها اختها وصديقتها

البندري فتحت الباب وهي تقول بهدوء غريب وعيونها تدور على البنات اللي جالسين يسولفون : وين ندى
ندى اللي كانت تسولف مع شلتها التفتت على البندري : نعم انا ندى
البندري بنظرات بارده وهدوء : ممكن دقيقه
قامت ندى وراحت مع البندري طلعوا من الفصل وقفلوا الباب
وهم واقفين قبال بعض قدام الفصل
البندري وهي متكتفه قالت بهدوء وغيض : ممكن أعرف من وين عرفتي الكلام اللي قلتيه لتولين
ندى ببرود : انا سمعت بنات يتكلمون
البندري بحقد : ومين البنات تعرفينهم
ندى بعدم اهتمام : لا
البندري بحده : طيب بأي سنه هم
ندى بنظرات إستهزاء : انا وش عرفني شايفتني أمشي و أسأل كل من شفتها انتي سنه كم
البندري استغربت طريقة كلامها قالت بتناحه : نعم
ندى ببرود : اللي سمعتيه وبعدين كل المدرسه تدري بالكلام هذا
البندري بنفس الاستغراب من طريقة كلامها : هاه
ندى بقرف : انتي ماتفهمين وبعدين بنت خالتك " قالت بطريقه استفزازيه " كل البنات يعرفون سوالفها وكل المدرسه تدري " قالت بأستهزاء " صارت حديث المدرسه
البندري طيرت عيونها من طريقة كلام هالبنت
تمالكت أعصابها لاتقوم وتكفخها
البندري بصوت غاااضب : أحترمي نفسك وبعدين هالكلام كله كذب " شافت نظرات السخريه وعدم التصديق قالت بحقد وصوت عالي " وربي لو أعرف مين الحيوانه اللي مطلعه هالكلام وربي مايصير لها طيب انتوا ماتخافون الله تطلعون كلام كذب على البنت
ندى سفهة البندري وهي تقول بسخريه وهي داخله الفصل : صدق لمن قالو عنك مجنونه على بالك انـ
البندري سحبتها من ذراعها وهي تقول بسخريه : اتمنى ان البنت اللي مطلعه هالكلام ماتكون انتي صدقيني اذا كانت انتي " قالت بسخريه قاتله " بس أقدر أقول ان اللي راح أسويه ماراح يعجبك " بعدت عنها "
ندى بلعت ريقها من طريقة كلام البندري اللي خوفتها
البندري بحده وغيض :صدقيني لو أعرف مين هي " ابتسمت بسخريه " راح أطلع كل الجنون اللي فيني فيها ولاتخافي " قالت بثقه " راح أعرفها
ندى طالعت البندري بتوتر هي صحيح مالها اي صله بالاشاعه اللي طلعت بس طريقة كلام البندري تخوف كانت تتكلم بكل ثقه وبرود مرعب حمدت ربها ان موهي اللي مطلعه الكلام على تولين
البندري طالعت ندى من فوق لتحت ببرود فضيع : قد أعذر من أنذر " وراحت "
ندى تنهدت براحه : أشوآ اني موب انا اللي مطلعه الاشاعه

&*&*&*&*&*&*&*&


بيت ام تركي

تاره كانت حاسه بطفش فضيع
حاولت ترجع تنام بس النوم عايفها
جلست بالصاله وهي تقلب في القنوات بطفش ورآفعه الصوت على الاخر
وهي سرحااانه
عمرها ماحبت الهدوء الزايد عن حده
ولاتحب تجلس كيذا لوحدها بدون شي تسويه
تاره وهي تزفر بضيقه : متى يجوووون أووووووف <~~ قصدها تركي و تولين
نقزت على التليفون وهي تدق على الرقم الوحيد اللي جا في بالها
جاها رد
: الوو
تاره حست بمغص في بطنها قالت بخوف عبيط : هاه
ابتسم لمن عرفها وقال بتريقه : وعليكم السلام
تاره وهي متفشله : ايه السلام عليكم ~ الله ياخذك مافي غيرك يرد على التليفون ~
قال بصوت هاادي لمن شافها ساكته : بغيتي شي
تاره بعبط وعفويه : ايه بغيت جدتي بس أخاف تلعن خيري لاني داقه هالوقت " سكتت لمن أستوعبت الكلام اللي قالته قالت بأبتسامه فشله " بغيت سفانه ممكن تناديها
ابتسم من عفويتها اللي متعود عليها قال بهدوء : لحظه أشوفها
تاره سندت ظهرها على الكنبه وتنهدت براحه
بعد دقيقه
: الوو
قاطعتها تاره بعصبيه : لعنة الله عليك يالوقحه يالخايسه يالحماره
ساعه ســـــاعه الواحد يستنا على التليفون
وبعدين السيد فيصل ليش هو الوحيد اللي يرد على التليفون
كرهة الاتصال على بيت جدتي منه الله ياخذه ويريحني منه
هو كل ما أتصل يرد ليش " قالت بحسره وهي تمط الكلمه " ليييييييييييييييييييييش
يعني انا ناقصه رعب فهميني ليش يرد وينكم انتوا ولا بس فالحه في النوم يالدبه يالخايسه ردي ليش ساكته يا مال المرض
سفانه تنهدت وقالت بهدوء : تراني فاتحه السبيكر
تاره شهقت وقفلت السماعه وهي تقول بغيض : يا مال ابو رمح يالحقيره وآآآآفشلتااااااه شكله سمعني " قالت بصوت خانقته العبره " جعلك ياسفااانوه التبن بموقف يفشل أكثر من هذا




،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،


بيت الجده

فيصل بعد ماسمع الكلام اللي قالته تاره قال بأستغراب وصدمه : أسببلها رعب
ضحكت سفانه وهي ترجع تدق على بيت خالتها : توك تدري
فيصل بأستغراب : انا وش سويتلها
سفانه ضحكت : ولاشي بس صدق توك تدري ان تاروه تخاف منك
فيصل هز راسه بـ إيه وهو مستغرب
سفانه ضحكت : شكلها ماراح ترد علي " رجعت السماعه مكانها وقامت بتروح غرفتها "
فيصل : لحظه تعالي
سفانه التفتت عليه وهي مبتسمه : لا تسأل وتقول ليش تخوفها لان هذا السبب مايعلمه الا الله وعادي لاتشيل هم اصلا مو بس هي الوحيده اللي تخاف منك <---- يقآلها كحلتها
فيصل بأستغراب : ومين كمان
سفانه وهي تضحك وتعدد على أصابعها : امم بعد تاروه غزووول و ريماني < ~~ ريماني = الريم
والنوري و الهنوووف و امممم وبس
فيصل قطب حواجبه بصدمه ان كل هذول يخافون منه وهو ماسوا لهم شي بعدها قال : و تولين
سفانه قطب حواجبها بأستغراب : امم مدري عمرها ما قالت انها تخاف منك او انك " ضحكت لمن تذكرت كلامت تاره " تسببلها رعب
فيصل ابتسم وهو مستغرب سبب خوف تاره منه لانه عمره ما صار بينهم موقف يخليها تخاف منه
سفانه : وين وصلت
فيصل بسرحاان : هاه
سفانه وهي تقول بعدم اهتمام : طالعه غرفتي اذا تبغا شي " ضحكت " لاتجيني
فيصل ابتسم لها
وطلعت غرفتها


،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

بيت أبو محمد

الريم وهي جالسه تكلم غزل بالتليفون

الريم وهي تضحك : طيري يآآشيخه فيني النووم قال نفطر برآآ
غزل بحمآآس : والله الفكره خوقآآقيه وبعدين أكلم سفانوه وتاره و الهنوف و نروح وبعد مانخلص فطوور نروح نآآخذ بنو و تولينوه وسلاافه من المدرسه ونطلع السووق
الريم عجبها أقتراح غزل : اممم طيب بس ما أضن في أحد بيوصلني
غزل : عااادي أنا أجي و آآخذك
الريم : لا ماينفع امي ما راح توافق خلاص انا بشووف واحد من هالثيران اللي عندي صدق مامنهم فاايده
ضحكت غزل : أجل شوفي وردي علي بروح أكلم البنات
الريم : اووكي سلآآآآموو
غزل : بآآي "وقفلت"
الريم رجعت السماعه مكانها شافت بدر نآز من ألدرج وكآآآآآآآآشخ لابس جينز غآمق وتيشيرت أسود فيه كتابات بالذهبي وجزمه سبورت وكآب أسود ونظارات شمسيه
وهو ماسك المفتاح حق السياره بيده ويصفر بروآآقه
الريم تتميلح : لا مقدر أنا على المزآآج الرايق ياشيخ
بدر التفت عليها : بسم الله الرحمن الرحيم
الريم قالت بسخريه : خير انشاءالله شايف جني
بدر بتريقه : لا و أنتي الصادقه سآآمع
الريم ضحكت بدون نفس : يآحليلك دمك مع الصبااح مرره خفيف
بدر بدون نفس وهو متجه لباب الفيلا : محد طلب رأيك
الريم وهي تسحبه مع يده : لحظه على وين
بدر بأستغراب : زوجتي انتي وش عليك وين راايح
الريم تمثل الخجل وهي تلعب بأطراف شعرها : ممكن لو سمحت توصلني أفطر مع البنات برآ
بدر وهو يبعد عنها قال بنفس خاايسه : صدق فآضيه
روحي عني وشوفي أخوك الدب اللي نايم ولا كأن عنده دوآم
قوليله يوصلك
الريم انقهرت منه راحت الصاله وهي تتمتم بغيض
طلع بدر من البيت ولاعبرها ولاحتى كسرت خآطره
نزل فهد وهو لابس برمودا أسود وتيشيرت علاقي أبيض ماااسك على جسمه ويحك شعره وهو يتثااوب
الريم بأبتسامه : صبآآآآآآآآآآآآآحو
فهد أرتاع منها : وانتي كل يوم أشوفك بوجهي ماعندك جاامعه اليوم
الريم : لا ماعندي وانت ماعندك شغل
فهد وهو يرمي نفسه على الكنبه بتعب : لا اليوم ماعندي
الريم : طيب بما أنك أحلى أخو بالدنيا و أطيب واحد و أحن واحد و
قاطعها فهد : أخلصي وش عندك
الريم : ابغا أطلع أفطر برا
فهد : سوري دوري أحد ثااني يوديك
الريم برجاء : تكفى بروح أفطر مع البنات
فهد ابتسم ابتسامه وآسعه : مين البنات
الريم : غزول وتاروه وسفانه و الهنوف
فهد وهو مبتسم قال بسرحآن : أبشري
خلاص أروح أبدل و أوصلك
الريم نقزت وحظنته بسرعه وراحت ركض على غرفتها
ابتسم بحنيه وهو يشوفها فرحآنه
يدري أمنية حيااتها يكون عندها أخت
حمد ربه ان بنات عمااته أغلبهم بسنها ونفس الشخصيه
وعلآقتهم قويه

،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

بيت أم نواف
غزل بعد ماكلمت تاره وسفانه اللي ماصدقوا خبر وعلى طوول وافقوا
إتصلت على الريم اللي قالتلها ان فهد وافق يوصلها ويقول انه هو اللي راح يوصلهم و يرجعهم
غزل ماعارضت وقالت أوكي
أخذت التليفون ودقت على الرقم بسرعه
جاها رد
قال بصوت جهوري : الوو
غزل ارتبكت : السلام عليكم ممكن الهنوف
رد السلام وقال : لحظه أناديها
غزل : اوكي
بعد ثوآآني من الانتظار
الهنوف وهي تقول بدلعها الربااني : الووو
غزل بتريقه : بس لاتسيحين علينا ياشيخه
ضحكت الهنوف برقه : أجل على بالك مثلك انتي و تااروه " تقلد تاره وهي تقول بصراخ " وجــــــــع وينك ســـاعه استنا
ضحكت غزل وهي تدخل بالموضوع على طول : طيب بنطلع الحين نفطر برا
قاطعتها الهنوف : أدري تاره داقه علي وقالتلي
غزل بصدمه : أمداااها توني مكلمتها
ضحكت الهنوف : ايه والله دقت علي وبعدها سفانه و الحين انتي عاد رائد استغرب الاتصالات اللي كل شوي قال الوزيره على غفله وش عندكم
ابتسمت غزل : رائد اللي رد على بالي فارس
الهنوف : لا هذا رائد فارس مسافر دبي
غزل : ماشاءالله متى ساافر
الهنوف : من الاسبوع اللي فات
غزل : آها طيب روحي أجهزي لان فهود هو اللي راح يوصلنا ويرجعنا
الهنوف : لا انا بجي مع رائد فشله مع فهد
ضحكت غزل : فشله ليييه الاخت اول مرره تروح مع فهد ياما وصلنا مولات ورجعنا
الهنوف ابتسمت : خلاص أكلم رائد و أشوف
غزل : اوكي باي
الهنوف : باي







،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

طلعت الريم مع فهد
وراحوا أول شي بيت تاره لانه أقرب بيت لهم
وقفوا قدام الفيلا
دقت الريم على تاره
اللي نزلت بسرعه خاآآرقه من الحمااس
وركبت ورا
تاره : السلام عليكم
ردوا السلام
الريم بحمااس : حلوه الطلعه في الصبح صح
تاره بتريقه : ياشينك لاتحمستي زي البزران
ضحك فهد
الريم لفة البوز : هيييييييي احترمي نفسك ولا ترا بقول لفهود ينزلك الحين ونروح ونتركك بالشارع
ضحكت تاره : اتحدى ياشيخه
الريم : فهد وقف الله يرضا عليك
فهد ابتسم لها : تبغي أسيبها في الشارع
الريم بأبتسامه هبله : ايه ياريت والله تسوي خير
تاره وهي مطيحه ام الميانه و ترز الوجه بينهم : بتسويها يالنذل أفا والله أفا بترميني بالشارع ترا بعلم عليك تركي
ضحك فهد : أقول أرجعي " وقال بصوت جذاب" وانا أقدرأرميك بالشارع
تاره حست بأحراج كبير من طريقة كلامه
الريم التفتت لانها أستغربت انها ماردت عليه بالعاده تدخل بحلقه
انفجرت الريم ضحك
فهد بأستغراب : وش فيك
الريم وهي ميته ضحك : الله يقطع ابليسك اول مرره أشوفها تستحي
ابتسم فهد وماعلق
وتاره كانت ساكته لان الريم احرجتها زيااده بكلامها
تاره ~ الله يآآآآآآآآآآآآخذك ياريموه الزفت ثم الله يآخذك ثم الله يآخذك
انتي و أخوك الحمآآآآآآآآر والحين انا مسويه أستحي منه صدق ماعندي سالفه
طول عمره يقول مثل هالكلام لا بس الحمار قالها بطريقه مدري كيف
غبي يعني هو قاصد يحرجني
أيه طووول عمره يحب يحرج الناااس
صدق سالفه سخيفه أحسن شي ما أتكلم واحتفظ بما بقي من كرامتي لمن نآخذ سفاانوه الحقيره ايييييييييييييه والله لا العن خيرها على حركة اليوم ~
قطع سرحانها لمن شافت انهم وصلوا لبيت الجده
بعد دقايق طلعت سفانه وهي تمشي جنب فيصل اللي لابس ثوب وشماغ رايح لدوامه
تاره حست قلبها يدق طبوول : يا ويل حآآآآلي انا وآآآ فشله يــــمه لايشوفني الحقير
الريم بأستغراب : هي خبله وش جالسه تقولين
تاره ابتسمت بعبط لمن عرفت انها قاعده تقول أفكارها بصوت مسموع
نزل فهد يسلم على فيصل ودخلت سفانه
وبدون اي مقدمات
نقزت تاره و أعطتها كوع في بطنها
سفانه شهقة شهقتن ماهيب صاحيه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه
الريم التفتت عليهم قالت بغباء : واااو حماااس تكفى تكاافخوا احسن
سفانه وهي حاطه يدها على بطنها قالت بصوت مكتوم : عمى
تاره بصراخ وقهر : عشاان ثاني مرره ماتفتحين السبيكر يالوصخه < وش دخل وصخه مدري
رجع فهد اللي أستغرب صراخهم
سفانه اللي من جد تعورت : لعنه يعني انا وش عرفني اذا انتي لسانك يبغاله قص اعوذ بالله لسا ما أمدآني أتكلم الا ونآطه بحلقي
تاره بقهر : ولو وجع ثم وجع يالخايسه الحين فصوول التبن كان موجود ولا لا
يوم تفتحين السبيكر يا مال البرص انشاءالله
سفانه بضحكه : ماكان موجود
تاره بقهر : كلي تبن كان موجود صح
سفانه هزت راسها بـ إيه
تاره ضربتها على راسها بقووه
فهد اللي متعود على حركاتهم : أحم أحم نحن هنا <~~ يقاله الحين يستهبل
سفانه انحرجت
تاره اللي كانت مقهوره من سفانه قالت بتريقه : أحم أحم نحن هنا فااضي انت ماتشوفني منفعله
فهد كتم الضحكه
الريم بطريقه حونشيه وهي لافه بجسمها عليهم : هييي الا أخوي حدك عاد اذا منفعله لاتنفعلين عليه سامعتني ولا ترا بنزلك من السياره
ضحكت تاره : تراك ذليتينا من زين سيارتكم الحين
فهد تحطم قال بغيض : نعم
تاره تفشلت قالت بتلعثم : قصدي آ آ ماعليها كلام .. آآ .. حلوه السياره
ابتسم فهد : يعني سيارتي مو عاجبتك
تاره بعفويه و عدم مبالاه : الصراحه موديلها قديم و " قطع كلامها ضربه على بطنها من سفانه اللي قالت لها إنطمي "
ابتسم فهد : أجل خلاص بغيرها و أشتري موديل جديد
الريم بحمآس : والله
سفانه وهي تهمس لتاره بحده : هييي تراك زودتيها انتي مو بجده الحين
تاره فهمت قصدها وسكتت
"انتي مو بجده الحين "
يعني انتي مو بين عيال عمك و عماتك
اللي تاره كانت مطيحه الميانه معهم بقوه
وتستهبل وعادي عندها عمرها ما أنحرجت منهم وكانت تعتبرهم أخوانها
كانوا عيال عمانها بسنها و أكبر منها
وابوها مرره فري و أهل ابوها برضوا كانوا فري مرره
فكان عندهم عادي هذا الشي بس لمن جات وسكنت هنا حست في اختلاف
بين أهل ابوها و أهل امها
اللي البنات يستحون من الشباب ومايختلطون معهم كثير
كانت هي تشوف هالشي عادي انهم يختطلون معهم بس بحدود
بس كان عاجبها الوضع أكثر عند أهل أمها
سرحت تاره وهي تتذكر آخر مرره راحت فيها جده
كيف إنبسطت وتمنت انها ترجع تعيش هناك مره ثانيه
بس في شي مخليها ماتقدر
خلاص هي تعودت على البنات
ماتقدر تفارقهم حبتهم من قلب

سفانه كانت ساكته وهي تفكر انها ممكن تكون جرحت تاره بالكلام اللي قالته
الريم كانت تسولف مع فهد
اللي كان سرحان ويجاوبها أجوبه مختصره
كان يفكر بهمه اللي شايله بقلبه وضغوطات الشركه
كانت من جد نفسيته تعبانه اليوم
بس ماحب يكسر بخاطر أخته ويحرمها من الطلعه


بعد ربع ساعه وصلوا بيت غزل
دقت ريم على غزل وجلسوا ينتظروها
دقيقه
دقيقتين
ثلاثه
مررت ربع سااعه
طلعت غزل من البيت وهي تعرج بشكل و آضح
ضحكت سفانه : وش فيها
دخلت غزل
وركبت جنب سفانه وتاره : السلام عليكم
رودا السلام
الريم بضحكه : عسا ما شر وش فيك تعرجين
غزل وهي شوي وتصيح : طحت من فوق الدرج ياجعل ربي ياخذك كله منك ومن إزعااجك
الريم ضحكت
سفانه وهي تضحك : يا ريتني شايفتك
تاره بخوف : تعورتي
غزل أبتسمت : لبيه انتي وه بس هذا الكلام السنع
تاره ابتسمت
سفانه وهي تستهبل وتحظن غزل : لالالالالا انا بعد سنعه بس قلت أستهبل معك شوي ها عسا تعورتي بس
غزل وهي تبعد سفانه بدفاشه : على تراب قال سنعه
سفانه ضحكت
فهد : الا وين رايحين تفطرون
غزل داخله عرض بسؤال عبيط : مين يبغا يسافر
سفانه بأستغراب : وش دخل ذا السؤال الحين
غزل بحماس : لابس عشان الاجازه قربت وابوي امس سألني وين نبغا نسافر قلت أتفق مع البنات و أشوف
بس نواف التبن يقول " ضحكت " يبغا يساافر اوروبا
ضحكت سفانه : طيب سفروه اوروبا
تاره يقالها الحين أكتشفت الذره : يمكن هو قصده بلد في اوروبا
الريم : بنات فهد له ساااعه يسأل يا مال الضاروب وين تبغون تطفحون
تاره : نجيب الهنوف وبعدين نتفق
فهد تنهد : وصلنا دقي على آخر فرد من شلة الدماار
الريم ضحكت وهي تدق على الهنوف
ثواني الا الهنوف نازله
دخلت بهدوء السياره
الهنوف بصوت واطي : السلام عليكم
ردوا السلام
تاره بسرعه : يلا وين تبون تفطرون
سفانه بتفكير: امممم مدري
غزل : شرايكم نروح مول ونفطر فوق
تاره : صح لسانك اللي ينقط عسسسسسسسسسسل خلاص فهود ودنا مول
فهد : اوكي
الريم بحماس وهي تقول بهمس للهنوف اللي وراها : هنيييييييييييف شوفي ذاك اللي بالسياره قسم انه خقه ياويل حالي يشبه ذاك وشسمممممه ياربي
الهنوف وهي تقز : وآآ يشبه ذاك الممثل الاجنبي شسممه
تاره : لا يشبه اللاعب تفاريس
سفانه : طيري قال تفاريس والله انه يشبه ذاك الممثل زاك إفرون بس هذا عيونه موب ملونه
الريم ضحكت : ايه انا قصدي زااك جبتيها يابنت عمتي وبعدين ماتستحون قاطين معنا ليش
غزل وهي مقطبه حواجبها : لا والله انه يشبه واحد من عائلتنا مدري مين
تاره صرخت : لالالالالالالا حرام ظلمتي ولد الناااس ليش تقولين انه يشبه واحد من عائلتنا
فهد : أحم أحم <--- لمن شافهم مو حااسين بوجوده
الريم التفتت على فهد : الله يرضا عليك دنيا وآخره لاتسرع أمشي بطييييييييييييء
تاره ضحكت : ايه يقولون في التئني السلامه وفي العجله الندامه < برآآآآآ
غزل ضحكت : ابوك يالمثل
قطع نقاشهم جوال تاره اللي رن بصوت عالي
بأنشودة امي كم أهواها
عم صمت غريب بالسياره
تاره ابتسمت بعبط وهي تغني مع الانشوده : امي كم اهواها أشتاق لمرأها يالبيه بس
انفجروا كل اللي بالسياره ضحك
تاره لفة البوز وهي ترد على امها ابتسمت وهي تنشد لها : امي كم أهواها اشتاق لمرآها واحن لألقاها وأقبل يمناها .. " تاره بأرتباك " لا والله ما اتريق عليك .. يوه امي وش فيك معصبه .. " قالت بهس" يمه الله يهديك جالسه أغرد لك بصوتي العذب تقومين تقولين اني جالسه اتريق عليك ... " قالت بتوتر " برا .. يمه وش فيك تصارخين يا بعد حيي انتي < ~~ تتميلح
أفا أطلع من البيت من دون شور الا اكيد أستئذنت ... يمه انا مكلمه ابوي .... مع البنات .. يمه أيه بنات خالاتي أجل بنات مين يعني اللي بطلع من الصبح معهم ... مع فهد .... ايه ادري مو سواق ابوي بس هو اللي أقترح يوصلنا يعني وش أقولك ضف و جهك مانبي توصلنا .. لاتخافين جالسه ومحترمه نفسي ولانطقت بكلمه وحده ... ايه ادري هذا العشم فيني خخخخخ .. مدري يمكن نتأخر... مدري عنه أكيد ماعنده دوام لو عنده كان ماوصلنا ... يمه وش فيك مسويه معي تحقيق عن فهيدان ... " ابتسمت بعبط " أدري والله توبه اناديه فهيدان .. خلاص يمه اذا منتي بمصدقتني خذي وكلميه بنفسك .... آشوا صدقتي الحين اووكي تآمرين على شي ... مع السلامه
تاره وهي ترجع الجوال بشنطتها قالت بغيض : ليش تضحكون
الريم وهي تضحك : وش هالانشوده
تاره بعبط : انشودة ريمي
رجعوا يضحكون عليها وهي سافهتهم
هي حاطه الانشوده لمجرد الاستهبال فقط

::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<:: <::<::<::<::<::<::





وصلوا المول
وقف فهد السياره عند البوابه
نزلوا البنات
الريم وهي تفتح الباب
فهد : ريموه إذا خلصتوا دقوا علي عشان آخذكم
الريم : ليش منت بنازل
فهد : لا بروح أقابل واحد من الشباب وراجع لكم
الريم : اوكي وطلعت وقفلت الباب
نزلوا البنات
ودخلوا المول
غزل : الله انا بدور شوي بالمحلات وبعدين بروح أفطر
سفانه : ايه وانا بعد
تاره : لا انا مالي خلق أدور الحين
الهنوف : وانا بعد
سفانه : وانتي ريماني
الريم : لا انا بدور في المحلات
الهنوف : خلاص انا وتاره نطلع فوق وانتوا دوروا
تاره بتهديد : بس لا تتأخرون علينا
سفانه : ايه هذي كثري منها تدرين غزلوه عشقها الدواره يعني هي اللي بتأخرنا
ضحكت غزل
تاره وهي تسحب الهنوف : بكيفكم بس لو جا فهد وقال يلا لاتقولون مافطرنا
البنات قالوا طيب
وراحت الهنوف مع تاره
طلعوا فوق وراحوا جهة المطاعم
راحت تاره تطلب لهم فطور
والهنوف جلست على طااوله لأثنين نتنظر تاره
بعد عشر دقايق رجعت تاره ومعها 2 كوفي ودونات لها و كارسون للهنوف
جلست
تاره : مدري ليش تذكرني هالجلسه بكفتريا الجامعه
ابتسمت الهنوف : ايه والله بس كفتريا الجامعه إزعااج اكثر
تاره وهي تشرب الكوفي : امم ماقلتي لي وينك غاطسه لك كم يوم
الهنوف وهي تاكل : مشاغل الدنيا
ضحكت تاره : آما مشاغل مرره وحده
الهنوف ضحكت : كنت مشغووله وبعدين انا أكلمك كل يوم يعني وين غاطسه
تاره : لايعني ليش ماجيتوا بيت جدتي شيخه يوم الخميس
الهنوف : رائد كان عنده شغل في العياده حقته وماكان فاضي
وفارس مسافر فما قدرنا نجي
تاره : اها والاخ فارس مسافر ليش <-- وانتي وش عليك
الهنوف : يقول طفشان ويبغا يغير جو
تاره : الا على طاري تغيير الجو انتوا بتطلعون معنا للبر بعد بكرا صح
الهنوف : انشاءالله انا كلمت رائد وقال ابشري
تاره جلست تكمل أكلها
وجلسوا يسولفون

:::×:::×:::×:::×:::×:::× :::×:::×:::×:::×:::×:::× :::×:::×:::×:::×:::×:::×

عند الريم و غزل و سفانه

جالسين يدورون في السوبر ماركت من الطفش و زن الريم اللي تموت في السوبرماركت
سفانه بنرفزه : ريموه خلاص وشتبين بكل هذي الاشياء
الريم بعبط : بآكلها يعني وش ابي فيها
سفانه : غزوول قوليلها خلاص خلنا نطلع فوق جعت
غزل وهي تعبي العربيه مع الريم : مالي دخل
نحلص ونطلع
سفانه : ليتني طالعه مع الهنوف وتاره على بالي بتدورون بالمحلات ماجا على بالي اننا بنروح للسوبر ماركت
جلسوا يدورون بالقسم حق الشبسات وكان السوبر ماركت زحمه
غزل : خلاص تعبت
سفانه : احسن خلنا نطلع فوق أبرك
الريم وهي داعسه 400 : بنات بنات الحقوا حزروا مين شفتـــــــــــــ" قطع كلامها لمن تزحلقت وطاحت على الارض"
سفانه حطت يدها على فمها
غزل بعدت عنهم وتسوي انها موب جاايه معهم
وكان في حرمتين و 3 شباب واقفين يطالعون الخبله اللي طاحت ولا وقف
الريم ضحكت على طيحتها وحمااسها قالت بهبل : معليش فاااول خخخخخخخخ
سفانه بهمس : فاول يامال الجلطه يمه فشلتنا الله يفشلها
واحد من الشباب فقع ضحك
والحريم طالعوها بحده يعني وش هالحركات اللي مالها داعي صدق بنات قليلات حيا < هذا كله بنظراتهم لو تكلموا وش بيقولون
المهم قامت الريم
وراحت عند سفانه اللي كانت تتجنبها
الريم : هييي انتي وش فيك أقرب تبعدين
سفانه بهمس تكلم نفسها : انا مو جايه معها انا مو جايه معها ط
الريم : كلي تبن وبعدين " بحمااس " حزري مين شفت
سفانه بسخريه : مين لاسكون سامي الجابر
الريم بحمااس عبيط : ايه شفت سامي
صرخت سفانه بحماااس : والله
الريم بحده : لا طبعا وش بيجيب سامي هنا صدق خبله بعدين انا شفت زيادوه وش جايبه
سفانه بغيض : ويعني شايفه زياد من زينه الحين على بالي صدق شايفه سامي
غزل قربت من عندهم بعد ماسمعت اسم سامي : سامي وش فيه بعد قلبي تتكلمون عنه
سفانه : ماقلنا عنه شي المهم خلصتوا
غزل و الريم : ايه
راحوا حاسبوا
وطلعوا فوق عند تاره و غزل
تاره وهي تطالعهم قالت بعبط: شوفي البنات اللي هناك وحده سبحان من خلقها كأنها الريم والثانيه مشيتها اللي كأنها بتتكافخ مع احد كأنها غزيييييييييييل و الثالثه اللي شوي وتكفخ اللي معها كأنها سفاانوه سبحان من خلق من الشبه اربعين
ضحكت الهنوف : يالخبله هذول سفانه والريم و غزول
تاره ضحكت : وش فيهم جايبين معهم السوبر ماركت بكبره






الهنوف ضحكت : تدرين اذا دخلوا سوق لازم سوبرماركت
جلسوا البنات معهم
تاره : خير ليش تأخرتوا
الريم : حزروا مين شفت
الهنوف : مين
تاره بحماس : لايكون شفتي نانسي ولا كرستيانوا " وقفت بحماس " مين شفتي بسرعه تكلمي
الريم بضحكه : شفت زيااد
تاره جلست بغيض : ويعني على بالي شايفه واحد مشهور وش نبغا بزيادوه مالت عليك
الريم : جوعانه
سفانه وقفت : انا بروح أطلب
اعطوها البنات طلباتهم وراحت تطلب
جلسوا يسولفون ولا كأن في نااس بالسوق
صراخ وأصواتهم عاليه
وضحك
رجعت سفانه وجلسوا يفطرون
دق فهد وقالهم ينزلون
خلصوا ونزلوا
ركبوا السياره بنفس ترتيبهم
الريم : فهود روح مدرسة تولين و سلافه
فهد : ليش
الريم : بناخذهم و بنروح السوق
فهد بقق عيونه : توكم راجعين من السوق
الريم ضحكت : لا مادرنا في السوق بس رحنا فطرنا
فهد بدون نفس : طيب
راحوا مدرسة تولين وسلافه
نزلوا البنات وفهد يستنا برا
دخلوا المدرسه وكانت زحمه و إزعااج عند الباب لان خلاص انتهاء الدوام ومحد صدق خبر يبغون الفكه من المدرسه
تاره وهي تدور على البنات بعيونها : وينهم ما أشوفهم
الهنوف : شوفي لورا هناك
راحوا البنات عند لورا اللي كانت واقفه تسولف مع وحده من البنات
تاره بدون مقدمات : وين بنو و تولينو وسلافوه
لورا التفتت عليهم بأستغراب : وانتم وش جايبكم
الهنوف : جينا ناخذكم عشان بنروح السوق
لورا بحماس : والله " بتفكير" بس مقدر أروح السوق بهذي العبايه ولامريول المدرسه
سفانه : وليش مين بيشوف المريول
غزل : المهم وين البنات
تاره وهي تلتفت على غزل : قصدك وين ريموه
غزل بأستغراب : صدق وين أختفت ريموه
جاتهم الريم وهي تقول : بنات مالقيتهم
تاره وهي تطالع لورا : وينهم
لورا بعدم اهتمام : مدري يمكن للحين بالفصل
طلعت تاره لفصل تولين اللي تعرفه لانها قد جات المدرسه قبل
طلعت ومعها الريم وغزل وسفانه
شافوهم طالعين من الفصل وملامح وجههم غريبه واضح انهم قارفين عيشتهم وتآفلين العافيه
تاره بأستغراب: يعني المدرسه كيذا تسوي بالواحد
الريم بضحكه : وأخس
البندري طالعتهم بأستغراب : وش جايبكم
تاره بحمااس : بنطلع السوق قلنا ناخذكم و نروح ندج شوي بالسوق
سلافه تنهدت بضيقه : مانبي نطلع السوق
سفانه بتناحه : غريبه أذكر انكم تموتون على طلعت السوق
تاره وهي تطالع تولين بأستغراب : تولينوووه وش فيه وجهك كأن أحد ساطرك كف محترم
تولين بهدوء : ولاشي تعبانه و ابغا أرجع البيت وأنام
البندري بهدوء : حتى انا
غزل و سفانه وتاره و الريم كانت تعلوا وجيههم علامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سلافه لمن شافتهم مستغربين قالت عشان مايسئلون وش السالفه : تعبانين من الدوام أجلوا الطلع يوم ثاني
غزل بتفهم : اوكي نأجلها
سفانه بحده : وش السالفه
البندري بتوتر : ولا شي والله بس تعبانين
تاره طالعت سفانه يعني وش فيهم حالهم غريبه
سفانه تنهدت : اوكي نرجع البيت وبكرا نطلع السوق
تولين كانت سااكته من بعد السالفه اللي سمعتها
طلعوا البنات من المدرسه وركبوا سيارة فهد
وعم الهدوء في السياره
البندري وتولين وسلافه كانوا ساكتين على غير العاده
والباقين كانوا مستغربين وش سالفتهم
المهم
فهد وصل البنات بيوتهم ورجع مع الريم البيت
مر اليوم بدون أحداث تذكر
تولين حابسه نفسها بغرفتها
وتاره مستغربه حالتها
وشكلها اللي يدل ان في شي صاير لها
والبندري وسلافه برضوا كانوا هادين
ويفكرون مين اللي ممكن تطلع هالكلام على تولين

جا اليوم الثاني وبرضوا كانت أحداثه عاديه الكل كان عنده دوام
في المدرسه والجامعه و دوامات الشركه
تولين كانت غايبه اليوم متحججه بأنها تعبانه وأمها ماعارضتها لانها برضوا حست انه تولين فيها شي بس ماحبت تضغط عليها لانها تحسب انها من جد تعبانه

بكرا راح يطلعون للبر
والكل متحمس لهذي الطلعه
من بنات و شباب






الهنوف ضحكت : تدرين اذا دخلوا سوق لازم سوبرماركت
جلسوا البنات معهم
تاره : خير ليش تأخرتوا
الريم : حزروا مين شفت
الهنوف : مين
تاره بحماس : لايكون شفتي نانسي ولا كرستيانوا " وقفت بحماس " مين شفتي بسرعه تكلمي
الريم بضحكه : شفت زيااد
تاره جلست بغيض : ويعني على بالي شايفه واحد مشهور وش نبغا بزيادوه مالت عليك
الريم : جوعانه
سفانه وقفت : انا بروح أطلب
اعطوها البنات طلباتهم وراحت تطلب
جلسوا يسولفون ولا كأن في نااس بالسوق
صراخ وأصواتهم عاليه
وضحك
رجعت سفانه وجلسوا يفطرون
دق فهد وقالهم ينزلون
خلصوا ونزلوا
ركبوا السياره بنفس ترتيبهم
الريم : فهود روح مدرسة تولين و سلافه
فهد : ليش
الريم : بناخذهم و بنروح السوق
فهد بقق عيونه : توكم راجعين من السوق
الريم ضحكت : لا مادرنا في السوق بس رحنا فطرنا
فهد بدون نفس : طيب
راحوا مدرسة تولين وسلافه
نزلوا البنات وفهد يستنا برا
دخلوا المدرسه وكانت زحمه و إزعااج عند الباب لان خلاص انتهاء الدوام ومحد صدق خبر يبغون الفكه من المدرسه
تاره وهي تدور على البنات بعيونها : وينهم ما أشوفهم
الهنوف : شوفي لورا هناك
راحوا البنات عند لورا اللي كانت واقفه تسولف مع وحده من البنات
تاره بدون مقدمات : وين بنو و تولينو وسلافوه
لورا التفتت عليهم بأستغراب : وانتم وش جايبكم
الهنوف : جينا ناخذكم عشان بنروح السوق
لورا بحماس : والله " بتفكير" بس مقدر أروح السوق بهذي العبايه ولامريول المدرسه
سفانه : وليش مين بيشوف المريول
غزل : المهم وين البنات
تاره وهي تلتفت على غزل : قصدك وين ريموه
غزل بأستغراب : صدق وين أختفت ريموه
جاتهم الريم وهي تقول : بنات مالقيتهم
تاره وهي تطالع لورا : وينهم
لورا بعدم اهتمام : مدري يمكن للحين بالفصل
طلعت تاره لفصل تولين اللي تعرفه لانها قد جات المدرسه قبل
طلعت ومعها الريم وغزل وسفانه
شافوهم طالعين من الفصل وملامح وجههم غريبه واضح انهم قارفين عيشتهم وتآفلين العافيه
تاره بأستغراب: يعني المدرسه كيذا تسوي بالواحد
الريم بضحكه : وأخس
البندري طالعتهم بأستغراب : وش جايبكم
تاره بحمااس : بنطلع السوق قلنا ناخذكم و نروح ندج شوي بالسوق
سلافه تنهدت بضيقه : مانبي نطلع السوق
سفانه بتناحه : غريبه أذكر انكم تموتون على طلعت السوق
تاره وهي تطالع تولين بأستغراب : تولينوووه وش فيه وجهك كأن أحد ساطرك كف محترم
تولين بهدوء : ولاشي تعبانه و ابغا أرجع البيت وأنام
البندري بهدوء : حتى انا
غزل و سفانه وتاره و الريم كانت تعلوا وجيههم علامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سلافه لمن شافتهم مستغربين قالت عشان مايسئلون وش السالفه : تعبانين من الدوام أجلوا الطلع يوم ثاني
غزل بتفهم : اوكي نأجلها
سفانه بحده : وش السالفه
البندري بتوتر : ولا شي والله بس تعبانين
تاره طالعت سفانه يعني وش فيهم حالهم غريبه
سفانه تنهدت : اوكي نرجع البيت وبكرا نطلع السوق
تولين كانت سااكته من بعد السالفه اللي سمعتها
طلعوا البنات من المدرسه وركبوا سيارة فهد
وعم الهدوء في السياره
البندري وتولين وسلافه كانوا ساكتين على غير العاده
والباقين كانوا مستغربين وش سالفتهم
المهم
فهد وصل البنات بيوتهم ورجع مع الريم البيت
مر اليوم بدون أحداث تذكر
تولين حابسه نفسها بغرفتها
وتاره مستغربه حالتها
وشكلها اللي يدل ان في شي صاير لها
والبندري وسلافه برضوا كانوا هادين
ويفكرون مين اللي ممكن تطلع هالكلام على تولين

جا اليوم الثاني وبرضوا كانت أحداثه عاديه الكل كان عنده دوام
في المدرسه والجامعه و دوامات الشركه
تولين كانت غايبه اليوم متحججه بأنها تعبانه وأمها ماعارضتها لانها برضوا حست انه تولين فيها شي بس ماحبت تضغط عليها لانها تحسب انها من جد تعبانه

بكرا راح يطلعون للبر
والكل متحمس لهذي الطلعه
من بنات و شباب




« Я З Ṭ Д ј ♀ » معجب بهذا .
شمْس منتصْف الليْل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011   #5 (permalink)
عضو ذهبي
 
♣ تسجيليْ » Nov 2011
♣ عضويتيْ » 224745
♣ مشارگاتيْ » 516
انثى
♣ نقآطيْ » 3983
شمْس منتصْف الليْل تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه

البارت الخامس " انا لاضاقت بي الدنيا تجيني حالة أستهبال " الجزء الثاني





يوم الاثنين الصباح الساعه 6 ونص

في بيت أم تركي

ام تركي دخلت غرفة تولين

جلست جنبها على السرير

قالت ام تركي بحنيه : تولين حبيبتي يلا قومي تأخرتي

تولين وهي تقلب على الجهه الثانيه : هممممممممم

ام تركي وهي تمسح على شعرها بحنيه : يمه يلا قومي لا تتأخرين على المدرسه

تولين بتعب وبحه بصوتها : اممم مابي أروح اليوم

ام تركي حطت يدها على جبهت تولين قالت بأستغراب : حرارتك مرتفعه تعباانه

تولين وهي مغمضه عيونها قال بأرهاق : يمه مافيني أروح اليوم تكفى

ام تركي بحنيه وخوف : حرارتك مرتفعه أكلم ابوك عشان يوديك المستشفى

تولين ما عارضت لانها من جد تحس بتعب

طلعت أم تركي من غرفة تولين

ونزلت تحت

كان ابو تركي و تركي يفطرون

وتاره نايمه

ام تركي وهي تجلس على الكرسي قالت بتوتر : تولين مصخنه شوي بوديها المستشفى

ابو تركي بخوف : طيب خلاص انا أوصلكم الحين " التفتت على تركي اللي جالس يطالعهم " انت روح الشركه الحين وانا أوديهم المستشفى وأجيك بكلم ناصر " السكرتير" و أقوله يأجل الاجتماع

تركي هز راسه بـ طيب

ام تركي وهي تقوم : خلاص انا بروح أجهز عشان نوديها المستشفى

ابو تركي : لا تتأخرين

ام تركي هزت راسها وطلعت

ابو تركي تنهد : كنت حااس ان فيها شي لها كم يوم مو على بعضها

تركي يهديه : مافيها الا العافيه انشاءالله " ابتسم " تلاقيه دلع بنات ما ودها تروح المدرسه وجالسه تدلع عليكم

ابتسم ابو تركي بحنيه لتركي


××:::××:::××:::××:::××:::××:::××:::××:::××:::××::: ××:::××:::××:::××:::××:::××:::

في بيت الجده

سفانه والجده و فيصل وسلافه يفطرون

سلافه بحماس : وناااسه اليوم بنروح البر

فيصل ابتسم : قولي انشاءالله

سلافه وهي متحمسه : انشاءالله

الجده : يلا خلصي فطورك لا تتأخرين " طالعت سفانه الساكته لان فيها النوم بس صاحيه كيذا عبط " وانتي روحي أخمدي وبلا إزعاج

ضحكت سفانه : اي إزعااج انا أسوي إزعاج

الجده ابتسمت: ايه " قالت بنبرة صوت غريبه " و وينها تاره ماصارت تجي

ضحك فيصل : جدتي أشتقتي لتاره

الجده بأستنكار : ويييي أنا ماصدقت أفتك من إزعاج هالبنت لها كم يوم ما زارتني " قال بحنيه وبنبرة خوف " بس لاتكون مريضه

فصيل وسلافه إنفجروا ضحك

سفانه وهي تغمز للجده : علينا ياجدتي أقطع يدي إذا ماكنتي مشتاقه لها بس هي موب مريضه مشغووله مع

الجامعه "ضحكت" بس لاتخافين اليوم بتزورك تسلم عليك قبل مانروح البر

ابتسمت الجده وماعلقت على كلام سفانه



خلصوا فطور وطلع فيصل وسلافه من البيت

سفانه رجعت تنام لان اليوم عندها محاضره وتبغا تكون مركزه شوي

؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛:::؛

بيت ابو محمد

فهد طلع من البيت بدري عنده شغل

الريم جالسه مع بدر في الصاله

بدر صارخ : ببببببببببببببببببببس هرجك صاير كثير اليوم

الريم ابتسمت : بنروح البر

بدر وهو منسدح على الكنبه سحب المخده اللي جنبه ودفن وجهه بالمخده وقال بصوت مقهور : فهمت وربي فهمت وجع انتوا البنات لاتحمستوا يجيكم شي غريب بس تهرجون

الريم ضحكت وهي تناقز كأنها بزر : بنروح البر... بنروح البر... بنروح البر

بدر قام وسحبها من ذراعها ودفها على الكنبه طالع فيها بعصبيه مصطنعه : وربي إذا ماسكتي الحين لا أذبحك ساااااااااامعه

الريم خافت هزت راسها بـ ايه

ضحك بدر وهو يبعد عنها : بنات مايجون الا بالعين الحمرا

فزت الريم وقالت بصراخ : نعععععععععععععععم

بدر ارتاع من صرختها

الريم وهي تشمر أكمام البلوزه قالت بطريقه عربجيه وهي تحط يدها عند إذنها كأنها ماسمعت : عيد وش قلت ماسمعت زين " قالت بحونشيه وهي تتخصر بطريقه مضحكه " إذا فيك خير عيد اللي قلته

بدر ابتسم على حركاتها : ما أقول الا الله يعين زوجك أبد ماعندك وقت مستعده بأي دقيقه تقومين تتكافخين

الريم وهي تجلس على الكنبه قالت بعدم اهتمام وجرائه : هو يحمد ربه اني باخذه " ابتسمت وهي تكمل بجرائه مرجوجه " ويصلي ركعتين شكر ان بنت منصور وافقت عليه يحصله بس من زينه هو اساساً

بدر انفجر ضحك

الريم ابتسمت وهي تكمل بهبل : ليش تضحك أضن ماقلت شي يضحك قلت الحقيقه

بدر وهو يضحك : الله يقطع شرك وانتي وش عرفك انه شين

الريم ضحكت : أحساس

واستمر الهبال والصرقعه عندهم






------------------------------------------------------------------

بيت ام سليمان

في الصاله

سليمان بعصبيه : بندرررررررررررررررررري ترا صدق مافيني طاقه للهواش معك الحين

البندري ببرود وهي حاطه رجل على رجل : قلت لك والله ما اروح المدرسه الحين شوي كمان ربع ساعه

سليمان بقهر : و حضرتك مين عشان تداومين عكس الناس كل يوم متأخره

البندري انقهرت من طريقة كلامه قالت بسخريه : ابله مرام تكفى مالي خلق محاظراتك

بندر ضحك

سليمان وصلت معاه أخذ نفس عميق لانه يدري انها جالسه تعانده قال بأبتسامه مصطنعه وهي يصر على اسنانه : حبيبتي بندري الشاطره ممكن تلبسين عبايتك وتطلعين قدامي على السياره

البندري بعصبيه : طـــــــــــــــــل بزر انا تكملني بهالطريقه

سليمان عصب جا بيتكلم

بندر ضرب البندري على كتفها وهو يضحك : آما أخلاقك على الصباح ميه ميه أقول ترا تأخرت على المدرسه ممكن تتكرمين وتطلعين لانك مأخرتنا كلنا

البندري زفرت بقهر و أعطت سليمان نظرات حاده وهي مبوزه وقامت تلبس عبايتها

بندر ابتسم : ياخي انت ماتعرف تتعامل مع الجنس الناعم

سليمان طير عيونه : انت من صدقك تتكلم هذي من الجنس الناعم هذي مدري أصلا مافي كلمه توصفها

بندر ابتسم وهو يفكر : اممممممم حونشيه .. عربجيه .. مشكلجيه ... مزاجيه ...

سليمان قاطعه وهو يقول بدون نفس : خلاص فهمت و ممكن تتكرم وتطلع تركب السياره لمن توصل الملكه البندري

ابتسم بندر وطلع مع سليمان للسياره جلسوا ينتظرون بعد عشر دقايق دخلت البندري

البندري بأستفزاز : هههههههههههاي كلمة مين اللي مشت الحين قايلتك والله ما أطلع من البيت الا بعد ربع ساعه ومرت الربع ساعه هههههههه

سليمان كتم غيضه منها هي الوحيده اللي ممكن في هالعالم تستفزه

وهو شخص صعب إستفزازه لانه من النوع اللي يطنش

بس هي الوحيده اللي لمن تتكلم تستفزه

برودها .. مزاجيتها ... عنادها ... كلمتها اللي تمشيها على الكل ... ردودها ... عندها جواب لاي شي ... فيها جانب غامض .. طريقتها وهي تتكلم بثقه وبرود تستفزه

بندر ابتسم وهو يقول: شكلك ناويه تتصفقين اليوم صح

ضحكت البندري و ماردت عشقها في هالكون إستفزاز سليمان



------------------------------------------------------------


بيت ام نواف

غزل وهي منبطحه على الكنبه اللي بالصاله : بس الله يغثكم

نواف وهو يسحب النوري من إذنها : وين جوالي يامال المرض ياشيخه

النوري : آآآآآي ابعد عني يالثور اي جوال مدري انت وش قاعد تخربط

نواف وهو يبعد عنها : اعترفي وين جوالي

غزل صرخت : لـــــــعنة وش فيك انت ماتفهم قالتلك ماتدري تراك مسببلنا إزعاج اليوم

النوري ضحكت : أقول نواف ترا تأخرنا على المدرسه

نواف طالعها بحده : والله عارف انك انتي اللي ماخذته بس آآخ لو أتأكد وربي لا أذبحك

النوري بعدم أهتمام : زين تأخرنا ممكن تتفضل عشان نروح المدرسه

طلعوا نواف والنوري

غزل نقزت : أخيراَ مابغوا " راحت المطبخ وجلست تحوس في النهايه قالت ان مافيها حيل تسوي شي"

طلعت غرفتها و أخذت شيبس ليز حآآر

وبيبسي و أخذت سي دي فيلم 2012 < يآآآآآآآآآآلبيه ذا الفيلم ودي أشوفه < برآآآ

جلست بالصاله تحت وطفت الانوار وشغلت السيدي

جلست على الكنبه بحماس وهي تفتح الشيبس

رن جوالها معلن وصول مسج

ميزت النغمه اللي حاطته للأرقام الغريبه

فتحت الرساله

ما في احلى من صباحك ..
و الشمس تنور حياتك ..
و اكون اول رسائلك ..
و اقول يسعد صباحك..



"" غزولتي حياتي انتي ردي علي ""



تنهدت غزل لمن شافت الرقم الغريب عرفت مين اللي مرسلها حست بغيض كبير

قررت ترسله رساله

رن جوالها مره ثانيه من نفس الرقم

فتحت الرساله وهي تزفر بغيض

البعد

عذب القلب وصار الهم عنوانه

والعين

ياغالي على شوفتك ولهانه

تنفسها صار حاد والدموع تجمعت بعيونها

ارسلت له رساله

وحطت جوالها على الصاامت وجلست تتابع الفيلم



-----------------



كان راجع للبيت

ابتسم بفرحه لمن شاف جواله يرن بنغمه مخصصه لها هي

فتحه بلهفه بس تلاشت الابتسامه وهو يقرا الكلا اللي كاتبته

" بليز يعني لاعاد ترسلي وتحاول تكلمني

لان اللي بيننا خلاص انتهى

انت غلطت بحقي بس بغلطتك نبهتني على شي كنت غافله عنه

من زماان وناسيته

ان اللي جالسه أسويه

أكبر غلط في حياتي

صدقني إذا قلت لك اني نسيتك وماعادك تهمني

واتمنى انك تنسى

ان في وحده تعرفها اسمها غزل انساااني مثل مانسيتك "

ابتسم بسخريه : انساااك " زفر بضيقه وفتح جواله دق عليها بس كالعاده ماترد عليه قرر يرسلها مسج " رسلها وقفل جواله

شغل الراديو وضحك بسخريه على الاغنيه اللي جالس يسمعها

كانت اغنيه نسيت أنساك





نسيت انساك

نسيت انساك
حواليه كل الناس وبالي معاك
نسيت انساك
وكأني لسه عايش عشان فكراك
حبيبي مهما رحت بعيد
معاك ديما
وبعمل ناسي ومابنساش فـ يوم ابدا



غنا بصوت رومنسي : نسيت انساك
نسيت انساك
غيابك طــــال
ولا عارف اعيش حياتي
مع العايشين
غيابــــــــك طال
وبتعدي كل ليله عليه سنين

حبيبي مهما رحت بعيد
معاك ديما
وبعمل ناسي ومابنساش فـ يوم ابدا

ابتسم وهو يقول من كل قلبه : نسيت انساك
نسيت انساك



:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::

في المستشفى

ابو تركي وام تركي وتولين

نادوا على اسمها دخلوا عند الدكتور وكشف عليها

بوعد ماخلص طلع عندها إنفلونزا حاده

يعني إلتهاب في الحلق وألأذن

أعطاها أدويه تآخذها لمدت إسبوع

وطلعوا وركبوا السياره

ابو تركي بحنيه : ماتشوفين شر يابنتي

تولين بصوت مبحوح : الشر مايجيك

ام تركي بحنيه أمويه بحته : ها سمعتي الدكتور وش قال أدويتك تداومين عليها هالاسبوع و لا ترا مافي روحه للبر

ابو تركي : ومين قال انها رايحه

تولين بسرعه : لا الله يخليك ابغا أروح

ابو تركي بأبتسامه حنونه : لا ماينفع لانك تعبانه إذا تحسنتي وديتك بنفسي البر

تولين بوزت : daaady بليز والله راح آخذ أدويتي و أسوي اللي تقولي عليه بس ابغا أروح

ام تركي طالعت ابو تركي يعني خليها براحتها

ابو تركي تنهد : طيب بس لو سمعت أنك ما أخذتي أدويتك في وقتها بسحبك مع شعرك على البيت

ضحكت تولين : طيب كح كح أوعدك بآخذها

رن جوال تولين

تولين تنهدت وهي ترد : ألـ

قاطعها صراخ تاره وهي تقول بعصبيه وصراخ : تولينوووه ممكن أعرف وش صاير معك لاتقلقين راسي لي ساعه أدق على جوالك تعطيني مشغول يالكلبه وش عندكم طالعين وتاركيني لوحدي في البيت ماتدرون اني أنثى حساسه يعني أخاف أجلس في البيت لوحدي

ضحكت تولين "على أنثى حساسه" : احنا في المستشفى

شهقت تاره : لييييييييييش مين مات

تولين بخوف : فال الله ولا فالك محد مات

تاره : أجل وش عندكم في المستشفى

جلست تولين تكلم تاره وتقولها انها تعبانه وابوها وامها أخذوها على المستشفى وشوي ويوصلون البيت

.................................................. .................................................. ...................



في المدرسه بعد الحصه الرابعه

وقت الفسحه

بالساحه

البندري كانت جالسه على الارض وسانده ظهرها على الجدار وممده رجولها

وصديقاتها حولها

كانت سرحانه وتفكر بالكلام اللي قالته لها

وحد من البنات اللي تعرفهم بأول ثانوي ماتدري

تصدق كلامها ان البنت اللي مطلعه إشاعه على تولين هي ...

قطع سرحانه لمن شافت سلافه واقفه مع لورا قدامها

سلافه وهي تجلس جنب البندري : بنو وش فيها تولين غايبه

البندري : مدري عنها يمكن تعبانه

لورا : قلت لك أكيد تعبانه بس ماصدقتيني

سلافه بخوف : بس هي لها يومين ما داومت وإذا دقيت على البيت قالوا نايمه وجوالها ماتردعليه

البندري : يمكن تعبانه خلاص لاتكبرين السالفه واليوم انشاءالله لمن نطلع البر بنشوفها ونسألها

سلافه تنهدت بضيقه وقالت بقهر : حسبي الله ونعم الوكيل على اللي مطلعه ذيك الاشاعه

لورا بأستغراب : أي إشاعه

سلافه ضربت جبهتها بخفه : يووه ماقلت لك على اللي صار

لورا وهي تقوم مع سلافه : وش صار

راحوا و جلسوا على الكراسي اللي بالساحه

سلافه جلست تقول كل السالفه لـ لورا

لورا بصدمه : ومين اللي مطلعه هالكلام

سلافه بحقد : مدري جعل ربي مايوفقها

لورا سرحت وهي تفكر بالكلام اللي قالته سلافه

بعد دقايق وقفت

لورا : سوري ثواني وراجعه

سلافه : اوكي

راحت لورا

وسلافه راحت جلست مع صديقاتها

وهي مشغول بالها على تولين

وسبب غيابها

":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":": ":": ":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":": ":": ":":":":"

في الجامعه

في الكفتيريا عند

" سفانه .. غزل ... الهنوف ... الريم "

سفانه جالسه تكلم تاره بالجوال

الهنوف : بعد قلبي تولين تعبانه

الريم : ايه شكلها ماراح تجي البر



غزل : لا إنشاءالله بتجي

سفانه وهي تبعد الجوال عن إذنها : غزيلوه تاره تقول لها ساعه تدق على جوالك ليش ماتردين

غزل : يووه حاطته على الصامت " قالت بدلاخه وخوف عبيط " يمه لاتكون امي داقه علي وانا مارديت والله إن تذبحني

طلعت جوالها

شافت 10 مكالمات و 3 رسايل

شافت مكالمتين من رقم غريب <~~ تنهدت لمن ميزت الرقم

و 5 مكالمات من تاره

و 3 مكالمات من صديقتها

فتحت الرسايل

اول وحده من تاره

" يالحقيره ردي علي "

ثاني رساله برضوا من تاره

" يامال الضاروب ياشيخه ردددددددددي "

غزل ضحكت : سفانوه قولي لتاره الضاروب اللي يضربك

سفانه وهي تكلم تاره : غزيل تقولك الضاروب اللي يضربك

غزل وهي ابتسمت لمن سمعت صراخ تاره وهي تكلم سفانه بالجوال

فتحت آخر رساله كانت من نفس الرقم الغريب

تبيني أنساك والله مـا أنسـاك أصلاً مو بكيفي غصب عنـي

وين ماتروح والله راح ألقـاك ولا تفكـر انك راح تتعبنـي

أنا فاضي بس شغلي بدنيـاك ما راح أتركك الين تعشقنـي

والله العظيم وراك يعنـي وراك حتى بالحلم بتقول لا تلحقنـي

مابنساك عسى الموت ينسـاك حطيتـك براسي و لاتسألنـي

حلفت أجيبك وأذوق هـواك وأنا اذا قلت محـدٍ يعارضنـي

أنا أعرف عـلاجـك و دواك وأعرف كيف أخليك تدلعنـي

لا تفكر بعيش لحظـة بليـاك أنت لي وأنا لك ولا تناقشنـي

لا تحلم أنساك والله ما أنسـاك حتى لو تقتلني وتجـي تقبرنـي
.. اللي يحب انسان ويهـواه ..

.. مستحيل انه فيوم ينسـاه ..

... والله ما أنساك ...

غزل زفرت بضيقه ~ هذا شكله مو ناوي يعدي السالفه على خير ياربي وش أسوي مافي غير إني أعلم تاره و سفانه عشان يشوفولي حل معه ~

الهنوف : ريموه وش عندك اليوم جيتي متأخره مو بالعاده

الريم : كله من سي بدر أفندي جلست أتهاوش معه ونسيت أن اليوم عندي محاظره

ضحكت الهنوف : وانتوا كل يوم على هذا الحال هواش

الريم بضحكه : اكيد ولا ما أكون انا الريم وهو بدر




ابتسمت الهنوف على كلامها

سفانه وهي ترجع الجوال بشنطتها : تاروه تقول 10 دقايق وبتوصل

الريم : غزيل غزيلوووووووه

غزل بسرحان : هاه

الريم : هوا انشاءالله

غزل بدون نفس : خير

الريم : وش فيك لك ساعه سرحانه

غزل تضيع الموضوع : ولا شي آآخ بس متى نروح صراحه قرفت من الجامعه ودي آخذ إجازه الى مالا نهايه

سفانه وهي تطبطب على كتف غزل قالت بحسره مصطنعه : خلاص راح الكثير وبقي القليل

ضحكت الريم : وانتي الصادقه ماصدقت على الله خلصنا من المدرسه

الهنوف : اي والله ما أقول الا الله يعين البندري وتولين ولورا وسلافه على المدرسه

غزل تكمل : والنور ونواف وبندر وراما

سفانه : ايه والله الله يعينهم لسا باقيلهم كثير

الريم : بنات جات تاره

سفانه إلتفتت شافت تاره جايه وتأشرلهم بحمااس

لابسه تنوره جينز غامقه وبلوزه هاي نك لونها أورنج

ورافعه شعرها بأهمال وخصل نازله وحاطه ميك اب نااعم وهادي

كان شكلها مرره كيوت

تاره : هاااايو

البنات : هاايات

تاره جلست على الكرسي بعد ماسلمت على البنات وقالت بحماس : بنات اليوم بنروح البر

الريم ضحكت : يقالك الحين جايبه شي جديد

تاره بنفس الحماس : لايعني بس أذكركم

الهنوف : كيف تولين

تاره : الحمدلله عندها إنفلونزا حاده مدري ايش المهم غايبه اليوم وصكتها نومه بنت اللذين

الريم : يعني موب طالعه معنا البر

تاره : الا بتطلع

الهنوف بحمااس : بنات نسيت أوريكم صورت ولد رنيم << بنت خالتها تصير أختها بالرضاعه

تاره : والله طيب بسرعه ورينا

الهنوف طلعت جوالها وفتحت على الصوره و ورتها البنات

الريم : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيه ذا فاتح عيونه كيذا

ضحكت الهنوف : مدري هو كيذا يفرصع عيونه دايم

سفانه : وش سمته

الهنوف : محمد

تاره بحماس : عاشت الاسااااامي والله يازين اسمه ياناس

غزل ضحكت : ايه عشان محمد ابوك تحمستي كيذا

الهنوف وهي تطالع بالصوره : شوفوا انتوا لو تخيلتوا ان خشمه صغير وعيونه موب مفرصعها زي كيذا والله يطلع حلو

الريم ضحكت: يمكن

الهنوف بضحكه : ماكانت راح ترسلي الصوره تقول ابوه خايف عليه من عيون الناس

تاره ضحكت وبسخريه : خايف عليه من عيون الناس ولاخايف على الناس من عيونوا اللي تفرصع

البنات إنفجروا ضحك على كلامها

:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/ :::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/

في مدرسه الاولاد الثانويه الاهليه

الحصه السادسه

فراغ ماعندهم شي لان أستاذهم غايب

بندر فاقع ضحك : انت من جدك

نواف : يعني أمزح معك

بندر وهو يضحك : قول قصم ماتعرف تسوق

نواف تنهد وبقهر : وربي وطبعا انا موب مثلك عندي أحد يعلمني انت عندك سليمان و ابوك

وانا ابوي مسافر وما اعرف وش اسوي

بندر : خلاص اليوم لمن نروح البر انا أعلمك " ضحك " طيب عندي فكره دامك ماتعرف قول لغزل تعلمك

نواف : وانت وش عرفك ان غزل تعرف تسوق

بندر ابتسم : كل بنات العائله يعرفون حتى تولينوه الخوافه تعرف وانت يالرخمه ماتعرف

نواف : كل تبن انا موب رخمه وخلاص بكلم اليوم تركي أقوله يعلمني لانه صراحه هو الوحيد اللي من الشباب عنده إسلوب ومايحب يتريق على الناس موب مثلك فضيحه محد يعلمك على شي بعد اليوم

بندر وهو يضرب نواف على كتفه : أفا يالنوفي انا فضيحه مقبوله منك بس والله كنت أمزح معك

نواف ابتسم ومارد

:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/:::/

بعد انتهاء دوامات المدرسه والجامعه

على العصر الساعه 5 ونص

كل العائلات تتجهز لطلعت البر

الكل طالع

ماعدا الجده لانها ماتقدر تروح وام فيصل اللي بتجلس معها

و من الرجال " ابو سليمان لان عنده شغل بالشركه ويمكن يلحقهم بعدين

و ابو نواف لانه مسافر






البارت السادس " انا لاضاقت بي الدنيا تجيني حالة استهبال" الجزء الثالث

بعد انتهاء دوامات المدرسه والجامعه
على العصر الساعه 5 ونص
كل العائلات تتجهز لطلعت البر
الكل طالع
ماعدا الجده لانها ماتقدر تروح وام فيصل اللي بتجلس معها
و من الرجال " ابو سليمان لان عنده شغل بالشركه ويمكن يلحقهم بعدين
و ابو نواف لانه مسافر

<><><><><><><><><><><><><><><><><><><><><><><><> <> <><><><>

بيت ام تركي
تولين وهي ترتب أغراضها
تاره : هي انتي على بالك مسافرين ترا كلها 3 ايام
تولين : ادري انها 3 days بس هذي أغراض مهمه
تاره بعد اهتمام : زين بسرعه عشان بنروح بيت جدتي أول بسلم عليها صدق اني قاطعه لي يومين او اكثر مازرتها
تولين بسخريه : just 2 days صدق انك قاطعه كيف طاوعك قلبك يومين ماشفتيها
تاره ضحكت : يمكن انتي تشوفين يومين قليله بس والله بالنسبه لي سنتين مو يومين
ابتسمت تولين
تركي دخل الغرفه : خلصتوا
تولين : يب
تاره بأبتسامه : بنروح أول شي بيت جدتي
تركي : مقرره الاخت
تاره : ايه
تركي : على العموم قولي هالكلام لابوي لانكم بتروحون معه انا بروح مع زياد وفيصل
وفهد
تاره: فله يعني سلافه وسفانه معنا
تركي : yes
تولين ابتسمت لمن تاره قالت : عدتك الاخت تولين
ضحك تركي : يلا انزلوا
نزلوا كلهم
وكان ابوهم جالس بالصاله
تاره بهبل وهي تصفق : يـــــاهـــــــلا باللــــــي لفـــــــاني يــــاهلا بــــــه
هــــــلا باللـــــي بـــعد والــــشوق جــــــابـــــه
ضـــــــوى خلـــــــي علي في اللــــــــــــيل ســاري
رجـــــــــــع لي من بــــــــعد غيــــــــبة حبيبـــــــي

هـــــــــــلا بـــــنور الصــــــــــبح ليـــمن تبســــــــم
هـــــــــــلا بـــــــــريح الــــــصفا ليمن تنســـــــــم

تــــــــعال عيــــــني ولهــــــت وانـــــــت كحلهــــــا
عـــــــزيــزة الـــــروح وانـــــت مثلهـــــــــــا

هــــــــلا باللـــــي ربى فـــــــي وسط جوفـــــي
أحبـــــــه بس من حـــــبه يا خوفــــــــــي
عدد دقات قلـــــــــبي في غيابـــــــــــــه
علـــــــيم الله قلبي ما صخى بـــــــــــه
قاطعها ضربه على راسها من تركي
تاره : آآآي ليش
تركي : صدق ماتستحين
تاره ابتسمت لمن شافت ابوها يضحك على حركاتها وسلمت عليه وهي جالسه جنبه وتقول بدلع : ابويه شوف تريك
رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه
ابو تركي ابتسم : وش فيك عليها خلها براحتها
تركي تنهد : ايه اكيد بتدافع عنها موب هي دلوعتك
ابتسم ابو تركي
وتاره تمد لسانها لتركي على بالها بتقهره
ضحك تركي على حركاتها وهو يقول صدق خبله

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

في بيت الجده
سلافه بعصبيه : سفااانوه عن التناحه الزايده قلت لك ماشفتي نظارتي
سفانه ضحكت : ياربي ماتفهمين قايلتلك مع جدتي
سلافه عصبت : عن الكذب الزايد وش تبي فيها جدتي
سفانه كاتمه الضحكه : وانا وش عرفني روحي و اسئليها بنفسك
سلافه اخذت نفس لاتقوم وتكفخ سفانه لانها باصمه على العشره ان سفانه سارقتها : سفانوه لو سمحتي وهذاني أتكلم بأدب ممكن ترجعين نظارتي " صرخت " رجعيها يالحراااميه يالسراااقه يالوصخه
ابتسمت سفانه : توك تتكلمين بأدب فجئه قلبتي
سلافه بحده : بروح و أسئل جدتي وإذا ماكانت معها والله لا أعلم عليك أمي و فصول
طلعت من الغرفه
وسفانه لحقتها
سفانه : لحظه انا بروح أكلم جدتي و أشوف وش السالفه
سلافه تأكدت الحين ان سفانه ماخذتها : لاتخافين موب انتي قايله انها معها خلاص انا مصدقتك وبروح أكلمها
بنفسي
سفانه : لا لاتتعبين نفسك أنا أسئلها و أشوف
سلافه ركضت وسفانه وراها
سلافه دزت سفانه بقوه وبغت تطيح من الدرج بس تمسكت بالسلم
وتحط سفانه رجلها وتتعكرف سلافه
سلافه بصوت بآآكي : جعلك بالشلل الرباعي والنصفي بعد
ضحكت سفانه وهي تنطلق على غرفة جدتها
صقعت بـ
زيـــاد
زياد : وجع يالخبله وش فيك تركضين
سفانه ما عطته وجه و وقفت قبال جدتها وقالت بسرعه : جده إذا سألتك سلافوه عن نظارتها قولي انها معك اوكي
الجده اللي مالحقت على كلامها لانها كانت تتكلم بسرعه : وشوا
سفانه : ياربي ياجده اسمعي اذا جات الخبله سلافوه وسألتك عن نظارتها قولي انها معك
واذا قالت ليش قولي اممم وش تقولين ايه قولي انها عاجبتك ولا اي شي انتي ألفي من عندك
الجده بعصبيه : تعلميني على الكذب ياللي ماتستحين
سلافه ضحكت : سمعتك وربي كنت عارفه انك ماخذتها يلا رجعيها يامال الحمى اللي تصيبك
الجده :هو ليش تدعين عليها
سلافه : لانها كذابه و حراميه
زياد : خلاص انتي وياها تراكم أزعجتوا امي
سفان بدون نفس : تلاقينها في درج التسريحه

سلافه طلعت فوق
سفانه جلست : احنا بنروح مع مين
زياد : انتي وأختك مع خالتكم ام تركي والبنات
هتفت سفانه بحمااس : والله
زياد ابتسم : والله وانا مع تـركـ " سكت لمن شافها سفهته وطلعت على غرفتها ركض "
دخل فيصل الغرفه وهو يقول بأستغراب : وش فيها سفانه طلعت تركض
ابتسم زياد : قلت لها انها طالعه مع خالتك ام تركي والبنات تحمست
فيصل ابتسم وهو يجلس : وانت بتطلع معي انا وتركي وفهيدان
زياد : ايه
الجده : بتجلسون هناك ثلاثه ايام
زياد : ايه يمه ولو تبينا مانروح موب رايحين
الجده : هو وليش ما ابيكم تروحون روحوا وانبسطوا
اذكر لمن كنا نروح البر مع أهلنا .................... وجلست تحكيهم عن طلعاتها للبر
وزياد وفيصل مستمعين لها ياحبهم لسواليفها






OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

في بيت ابو محمد
محمد وفهد وبدر في الصاله تحت
و الريم فوق بغرفتها مع دلال زوجة محمد
! دلال : عمرها 20 سنه تزوجت محمد أول ماخلصت ثالث ثانوي وماكملت جامعه
طيبه وفله لابعد درجه تعز الريم مررره
ودايم تزورهم
عاقله بس وقت الفله تفل ابوها
و تموت بمحمد
جمالها ناعم بيضا وطوويله جسمها حلو ملامحها عاديه نااعمه
شعرها لنهاية ظهرها أسود وناعم
عيونها وسااع لونها أسود ....
الريم وهي ترتب أغراضها : ايه وليش ما صرتي تزورينا لك كم يوم
دلال ابتسمت: والله كنت مشغوله
الريم بخبث : انا قايله من أخذ محمد إجازه قلت انك راح تنشغلين معه وماراح تزورينا
دلال قب وجهها من الاحراج : ريموووه وجع ليش تتكلمين بهالطريقه ماتستحين
الريم ضحك : انا هالكلمه ماسحتها من قاموسي
ابتسمت دلال : وبعدين انا قايلتلك اننا مسوين سابع لبنت أخوي في بيت اهلي عشان كيذا إنشغلت " تذكرت " وانتي ليش ماجيتي
الريم تنهدت : تدرين عندي إختبار بالجامعه وماقدرت أجي وبعدين انا قايله لامي تقولك
دلال ابتسمت : ايه ماشاءالله عليها خالتي جات من بدري وجلست تساعدنا مع اني حلفت عليها ماتسوي شي بس ماوافقت
ابتسمت الريم وهي تقول بمزح : ترا خلاص تزوجتي محمد موب لازم تجلسين تمدحين فيها الا إذا كنتي حاطه عينك على بدر وانا صراحه ما أنصحك فيه
ضحكت دلال على كلام الريم : والله ماعندك سالفه
ابتسمت الريم : خلاص دقي على محمد وقوليله اننا جاهزين
خلنا نطلع بدل حبست البيت
ابتسمت دلال وهي تتصل على محمد عشان تقوله ان الريم خلصت
عشانها بتروح معهم
وهذا طلب من دلال
لان فهد بيروح مع تركي و زياد و فيصل
وبدر مع امه وابوه

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

في بيت أم سليمان
سليمان وبندر وام سليمان جالسين بالصاله
سليمان : اووف وينها ذي ساعه تجهز
ام سليمان : أصبر عليها تقول دقايق ونازله
بندر : يمه ترا بنتك هذي أكبر كذابه الدقيقه عندها ساعه ودايم مأخرتنا قوليلها يلا ترا ملينا
ولسا بنروح وناخذ خالتي ام نواف والباقين
سليمان بأستغراب : نعم
ام سليمان ابتسمت : ايه خالتك قبل شوي داقه علي وقالت تبغانا ناخذها
لان ابو نواف مسافر
سليمان ابتسم : حاضر بس قولي للبندري يلا لاننا تأخرنا
سمعوا صراخ
التفت بندر وضحك لمن شاف ندى تركض
وتنط على سليمان
سليمان ضحك : وش فيك
ندى : بنو تبي تضربني انا وسئود < سئود = سعود
سليمان ابتسم : أفا ماعاش مين يضربك وينها الخبله
جا سعود يركض و وراه البندري وهي بقمة العصبيه
البندري وهي تلحق سعود اللي كأنه صاروخ : يالحقير رجع الـ آيبود حقي
سعود يضحك :لاء
البندري تعبت جلست على الارض بدون اي مقدمات أنسدحت : وجع لا هذا مو طفل هذا شي غريب
ضحكوا كلهم
سعود جلس بحظن امه : ماما سوفيها تبي تاخذ الأيبود حقي
البندري عصبت : حقي انا موب حقك انت انا انا انا حقي انا أفهم ياحمار
ندى التفتت على سليمان وهي تقول بعفويه : ليش تقول حمال وماتهاوشها
ابتسم سليمان : لان هذي مستحيل أحد يهاوشها كان تكفخه فهمتي
ندى ابتسمت وهزت راسها بـ لا
بندر : سعود رجع لها الايبود حقها ولا ترا مافي روحه
سعود بحقد : مابي حقي الايبود
بندر بحده : لا موب حقك
سعود من القهر مسك الايبود ورماه بكل قوته على بندر
بندر : آآآآآآآآآآآي وجع
ندى وسعود ضحكوا لمن صقع الاآيبود بجبهت بندر
البندري أخذت الا آيبود : خلاص يمه انا جهزت
سليمان قام : يلا

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

بيت ام نواف
ام نواف و غزل و نواف بالصاله
ام نواف بصراخ : نوير انزلي ترا بيجون الحين
النوري نزلت وهي شايله طلال
النوري : اووف بس انا مابي اروح معهم
غزل ضحكت : اجل اجلسي بالبيت خخخ
النوري بنرفزه : يييييييييييييييييمه ليش غزول مابتروح معنا
ام نواف تنهدت : نزلي طلول
نواف : عشانها بتروح مع خالتي ام تركي والبنات
النوري زفرت بغيض : وانا مابي اروح معكم بروح مع راما " نزلت طلال "
طلال جلس عند غزل وهو يقول بدلع أطفال: ابي الوح معك مابي الوح مع نولي " ابغا اروح معك ما ابغا اروح مع النوري "
غزل بدفااشه : طير انا الدلع ذا ما احبه على البنات تجي انت يالدلخ وتدلع
بوز طلال وهو موفاهم ذي وش جالسه تخربط
ام نواف : بسم الله وش فيك على الولد
غزل : يمه ولدك مدلع يبغاله ضرب
نواف : انتي هي وش فيك متنرفزه خليه يتدلع انتي وش اللي حارق رزك
غزل ابتسمت وماردت عليه
النوري جلست تترجا امها تخليها تروح مع راما
ونواف جلس يتهاوش مع غزل
وطلال متنح بالنص مايدري وين ربي حاطه

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

في بيت ام رائد
في الصاله اللي تحت
رائد و لورا و فارس اللي رجع امس من دبي
فارس وهو يتمغط بكسل : انا اعرف الناس اذا بيغيرون جو يقولوا خلنا نسافر تركيا فرنسا على الاقل البحرين او الشرقيه اما انتوا غريبين اذا زهقتوا قلتوا خل نروح البر
ابتسم رائد على كلام فارس ولا رد
لورا : وانت الصادق قرف البر كان ودي نسافر
الهنوف وهي تدخل الصاله بعبايتها : اووف تاروه مزعجه من اول تدق تقول تعالي معنا
لورا بملل : روحي معها أحد ماسكك
فارس : انا عن نفسي بروح بسيارتي مع امي وراموه وانت " قصده على رائد " خذ معك هنيق وجنو
رائد ابتسم : اوكي بس وينها جنى عشان نطلع
نزلت ام رائد ومعها جنى : هذانا جينا اول شي نروح بيت
امي شيخه ونطلع من هناك على البر
فارس : زين يمه وين راما
ام رائد بأستغراب : مدري يمكن بغرفتها
الهنوف بصوت عالي : رااااااااموه و وجع انزلي طلعنا
ثواني و
نزلت راما ركض من الحماس شايله بيدها صندلها و الطرحه على كتوفها والعبايه لافتها بشكل غريب
راما بأستغراب : وين طلعتوا يالنصابه وانا على بالي رحتوا وخليتوني
ابتسمت الهنوف : صراحه شكلك مصخره
راما بحده : يمه شوفي هنيف
ام رائد تنهدت بملل : خلاص
جنى : ماما متى بنروح
رائد وقف : يلا نطلع
فارس قام بملل : يلا يمه انتي و راما معي و الهنوف وجنى مع رائد
ام رائد وهي تلبس طرحتها : طيب بس يلا لا نتأخر على الناس

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

في بيت الجده
وصلوا بيت ام تركي
وبيت ام محمد
ومحمد ودلال
تركي و فهد و فيصل و زياد طلعوا للبر يسبقونهم
عشان يجهزون الاشياء
و البنات و الحريم والرجال جالسين بالمجلس
غزل : والحين كيف راح يكون تقسيم السيارات
تاره : مدري " وبصوت عالي " كيف راح يكون تقسيم السيارات
ام تركي طالعت تاره بحده على صراخها اللي ماله داعي
تاره بهبل: خلاص انا بقسم السيارات
سفانه بتريقه : اتحفينا يا ست تاره
تاره : شوفوا انا وغزل وسفانه و تولين و سلافه واممم والريم و هنيف والبندري بسيارت ابوي
تولين مبققه عيونها وبصوت مبحوح : وش قالولك سيارت ابوي مركبة فضاء ماراح تكفينا
سفانه : صدق ماراح تكفينا
الريم : انا بطلع مع دلول ومحمد
سلافه : و اذا على الهنوف تقول رائد قال انها بتروح معه
تولين ببحه : وانا ابغا مع البندري وسلافه
تاره : أجل شوفوا انا وغزل وسفانه مع بعض بسياره ابوي و......................... قسمت البنات بمزاجها
تقسيم السيارات
سيارت ابو تركي
" ابو تركي .. ام تركي .. تاره .. غزل .. سفانه .. "
سيارت سليمان
" سليمان .. ام سليمان .. بندر .. نواف .. النوري .. ام نواف .. سعود .. وندى .. طلال"
سيارت بدر
" ام محمد .. ابو محمد .. بدر .. البندري.. تولين .. سلافه "
سيارت فارس
" ام رائد .. فارس .. لورا.. راما .. "
سيارت رائد
"رائد .. الهنوف .. جنى "
سيارت محمد
" محمد .. دلال.. الريم "

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

بعد نص ساعه من الانتظار وصلوا كل العائلات بيت الجده
قالت لهم تاره تقسيم السيارات
طبعا البنات محد عارض
بس سليمان كان متنرفز ليش يحطون البزران كلهم بسيارته لانه مايحب الازعاج
محمد بعد كان مقهور عشان الريم اللي قاطه معه وهو لمن يطلع البر او بيسافر ما يحب يطلع مع الريم لانها تسببله ازعااج وهو يحب الهدوء
بس بالنهايه الكل رضا بتقسيم تاره
و اتجهت كل السيارات للبر
كان الطريق طوووووووووويل للبر

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

وصلوا وكانوا مجهزين 5 خياام
قسمهم ابو محمد
الخيمه الاولى
" ام محمد و ام نواف وام سليمان و ام رائد وام تركي ومعهم جنى وسعود وطلال وندى "
الخيمه الثانيه
" ابو محمد و محمد و ابو تركي و رائد و زياد "
الخيمه الثالثه
" فيصل و فهد و سليمان و تركي و فارس و نواف وبندر وبدر "
الخيمه الرابعه
" الهنوف و تاره و سفانه و غزل و الريم و دلال و البندري "
الخيمه الخامسه
" تولين و لورا وسلافه و النوري و راما "

OooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooOooO

كانوا كل البنات متجمعين بخيمه وحده يسولفون
عند سفانه و غزل وتاره
تاره بصدمه : للحين يتصل
غزل تنهدت : ايه وش اسوي معه
سفانه بحده : لاتردين عليه وهو بنفسه بيطفش وماراح يتصل مرره ثانيه
تاره : لا ماينفع لازم تتفاهم معه بطريقه ثانيه
غزل : وش الطريقه الثانيه
تاره : مدري أفكر بطريقه طيب وش رايك اروح والعن خيره
سفانه ضحكت : من جد روحي وسويها أشهد ان الولد ماعاد راح يدق مرره ثانيه بيخاف من تاروه
غزل : صدق بتكلمينه متى
تاره : مدري الحين اروح ولا اقول بايخه وماراح تنفع خلنا نفكر بطريقه ثانيه لاني أخاف اكلمه هنا وننفضح لان الشباب و امهاتنا كلهم موجودين
سفانه : ايه ماينفع هنا
غزل تنهدت : الله يهديه لو بس يحل عني انا بخير
تاره بحده : بس ترا مو بس هو الغلطان حتى انتي بعد غلطتي
غزل طالعت تاره : ادري اني غلطانه بس الحمدلله اني صلحت غلطتي
وما كلمته من زماان ولا بيني وبينه اي احتكاك
سفانه قبصت تاره وهي تقول بهس: وش فيك على البنت حرام عليك
تاره بصدق : انا ماقلت شي غلط وبعدين انا جالسه أذكرها باللي صار وادري انه انتهى الحمدلله بس يعني مو تحطون كل اللوم على الولد
ابتسمت غزل : فديتها بعد قلبي تاروه هي الوحيده اللي بالعالم خبله وعاقله بنفس الوقت
ضحكت سفانه
وتاره طالعتهم بغرور مصطنع وهي تقول : ادري مايحتاج تمدحين
غزل : صدقت نفسها الاخت
واستمر الحديث











عند سلافه و البندري
البندري بحده : سلافوه عن الدلاخه قلت لك البنت بنفسها قالت لي
سلافه بعدم تصديق : والله تكذب عليك وش دخل لورا تطلع اشاعه مثل هذي على تولين
البندري تنهدت : مدري بس هي حلفت لي ان لورا ورا السالفه
سلافه بحده : ترا والله اعرف انك تكرهينها و اعرف ان لورا بعض الاحيان عليها حركات مستفزه بس وربي ماتوصل فيها الحقاره انها تطلع هالكلام على تولين وبعدين وش بتستفيد انتي ماتشوفينها 24 ساعه مع تولين ترا لورا أقرب وحده لها من البنات تولين يعني مستحيل تطلع عليها هالكلام بدون سبب
البندري بحقد : انا متأكده انها هي اللي مطلعه الكلام و راح أتأكد من الموضوع بس آآآآآخ لو أعرف ليش هي قايله كيذا
سلافه طالعت لورا وهي تسولف مع تولين ويضحكون
بعدت هالافكار عنها
مستحيل تكون هي اللي مطلعه هالكلام مستتتتتتتتتتتتتتتحيل
عند الريم و دلال
الريم : ايه وبعدين
ضحكت دلال : ولاشي جلست اترجا فيه لمن قال خلاص بنسافر بالأجازه الجايه معكم
الريم : الحمدلله على بالي بعد موب مسافره معنا
دلال وهي تعدل جلستها : وانتوا وين قررتوا تسافرون
قالت الريم بضحكه : يقولون اننا بالأجازه بنساافر الهند على طلب الست سفانه
دلال بصدمه : من جد
الريم : لا طبعا بس سفااانوه ذابحتها الافلام الهنديه وبطت كبد ابوي كل ما سألنا وين تبون تساافرون قالت الهند
ضحكت دلال : اما سفانه ذي فله صراحه أجل تبي تروح الهند
الريم : تعالي نجلس معهم
دلال بخجل : لا شكل عندهم موضوع ما ابي أحشر نفسي معهم
الريم سحبتها : عن الدلع الزاايد
دلال تنهد وابتسمت للبنات مجامله وجلست معهم
تاره بخبالها المعتاد : هلابش حي من عاكس اتجاه الريح وجابش " صارت ترقص بكتوفها وتدق سفانه " عـآشووآ عـآآآشووـآ ورآآ
سفانه ابتسمت بخجل لـ دلال
تاره بأستغراب : سفانوه يالحقيره وش فيك
سفانه همست لتاره : غبيه زوجت محمد جالسه وش هالحركات
تاره ابتسمت : على بالي عندك سالفه ترا ماعندها اخوان عشان تخطبك
ضحكت سفانه : تفكير غبي الصراحه
تاره : اقول دلال انتي ماعندك اخوان صح
دلال : عندي واحد بس
تاره ابتسمت : أجل ماله غير سفانه ومن بكرا لو سمحتي تجون تخطبونها رسمي ومن الحين أقولك انها موافقه مقدما
سفانه طيرت عيونها : انا
تاره تكمل : تراها ميته على العرس يعني تقدرين تقولين اممم الملكه تكون بعد اسبوعين والزواج بعده بكم يوم
ضحكت دلال : ابشري
تاره دقت سفانه وغمزتلها بتريقه : شفتي جبت لك عريس انما ايه
ضربتها سفانه وهي تقول بحقد : كلي تبن ومين قال اني ميته على العرس
تاره : آآآي انتي بنفسك قلتي
سفانه : عمري ماقلت
تاره بأستغراب : أجل مين اللي قال
الريم : مدري يمكن انتي ميته على العرس قمتي حطيتيه على سفانه
سفانه ضحكت : ايه صح تاروه من اول تقول ودي اتزوج خلاص مالك الا فصووول
تاره صرخت : لالالالالالالالا بتذبحوني تبغوني اموووت لا مستحيل ما ابي فيصل زوجوني سواقنا نويصر ولا اتزوج فيصل لو تبوني اتزوج الهندي راعي السوبر ماركت اللي جنب بيتنا ماعندي مشاكل بس فيصل للالالالالالالالا و الف لا
ضحكوا البنات
دلال : وليش معصبه وش فيه فيصل
تاره وهي تجلس جنب دلال : يختي هالولد ما ابلعه ينرفزني
سفانه : كح قصدك يسبب لك رعب
تاره : هو دا < قلبت مصري
دلال : وليش يسبب لك رعب
تاره : انتي شفتيه
دلال بتفكير : ايه شفته وش فيه
تاره بعفويه : شكله مرعب
ضحكوا البنات
تاره تكمل بصدق وعفويه : وربي دايم مقطب حواجبه واذا طالعتيه كيف يتكلم تحسينه شديد
يخوف واذا عصب يمممممه يخوف ماينوصف
دلال ابتسمت : يقولون ما بعد عداوه الا محبه
تاره : اي محبه ياشيخه انا ما اكرهه يشهد علي ربي اني احبه بس مو الحب الحب لا احبه مثل تركي
سفانه ابتسمت وقالت بمزح: لا خلاص قلت لك انتي لفيصل وفيصل لك وانتهى الموضوع
غزل داخله عرض وهي تقول بتريقه : وانا بتخلوني عااااانس اسعفوني بعريييييييس
الريم ضحكت : اعتبري بدر هديه مني لك
غزل : ويييييييع المغازلجي اخوك خليه لك
الريم ضحكت : صدق ماتستحين تردين هديتي
ضحكت غزل : اذا بدر هديتك ما ابيه
دلال ابتسمت لانها مو دايم تجلس معهم بسس حست براحه لمن شافتهم متقبليها وماخذين راحتهم بالكلام
غزل : انا بروح أشم هوا وراجعه
تاره : روحي يختي احد ماسكك
ابتسمت غزل وطلعت من الخيمه
شافت البزران يلعبون وبندر و نواف بعيدين معاهم النوري وراما جالسين يلعبون كووره ابتسمت
لمن شافت النوري تكفخ بندر
غزل بتريقه: الله محيي أصلك صدق بنت رجال
حست بأحد وراها
انصدمت لمن شافته يسحبها ورا الخيمه
قال بحب وهو يسحبها من ذراعها : وحشتييييييييني
غزل سحبت يدها بقوه وقالت بعصبيه وهي تصر على اسنانها وتنفسها صار حاد : انتي ماتستحي على وجهك بأي حق تلمسني انت مالحق خلاص قلت لك اللي بيننا انتهى انت ماتفهم
طالعها وهو مصدوم من كلامها
غزل تكمل وهي حاااقده عليه من كل قلبها : خلاص ياخي قلت لك ما ابيك انت ماتفهم
ابتسم لها بسخريه وقال بعصبيه : ومين قال ان هالشي بكيفك انتي لي سامعتني رضيت بهالشي ولا لا
غزل ودموعها تجمعت بعيونها : سليمان تكفى ابعد عني خلاص اتركني بحالي
سليمان لانت ملامح وجهه لمن شافها بتصيح قال بحب : غزل انا آسف على الكلام اللي قلته اول خلاص أعتذرت لك وش تبين أكثر من كيذا قلت لك ذاك الوقت كنت معصب من ابوي وما كنت ادري انا وش قاعد اقول
غزل تطالع وراها اذا في احد بعدها رجعت طالعته : وانا ماقبلت اعتذارك والحين انا بروح واتمنى انك تبعد عني بعدت عنه بسرعه ورجعت الخيمه
سليمان تنهد ورجع خيمة الرجال
بعد السواليف و يوم طووويل ومتعب
الكل نااام
الا
غـــزل
كانت سرحانه تفكر بكلامه اللي قاله اليوم حست بأحتقار كبير له شلون يتجرء بعد اللي سواه يقولها هالكلام
رجعت بذكرياتها لآآخر مكالمه بينهم
المكالمه اللي انتهى فيها كل شي بينهم
انتهى فيه حب دام سنتين
بالنسبه لها حب الطفوله










&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*

دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير بتعب ثواني وقامت بسرعه
أخذت جوالها من فوق التسريحه وفتحته بلهفه شافت 4 مكالمات لم يتم الرد عليها
من
" حياااتي "
ابتسمت فصخت عبايتها بسرعه وانسدحت على السرير بتعب
دقت على الرقم وهي متأكده انه بيهاوشها لانها ماردت عليه من أول مادق
ابتسمت لمن رد بس تلاشت ابتسامتها لمن
قال بعصبيه : بدري ست غزل كان ما اتصلتي
غزل : بسم الله سليمان وش فيك
سليمان بدون نفس : من اول ادق وماتردين
غزل ابتسمت : طلعت ونسيت جوالي بالبيت
سليمان تنهد
غزل : سلوم صاير شي
سليمان بقرف : متهاوش مع ابوي وطلعت من البيت لان مالي نفس أسمع محاظرته
غزل بأستغراب وهي تعدل جلستها : تهاوشتوا على ايش
سليمان بدون نفس وعصبيه خفيفه : على طلعاتي و على السياره والجامعه مدري جلس يعطي محاظره طووويله " تنهد " وانتي وين كنتي
غزل ابتسمت وهي تلعب بخصل شعرها : كنت ببيت جدتي
لحظااااااااااات صمت
قطع هالصمت
غزل بخوف : فيك شي
سليمان تنهد : تعبااان
غزل ابتسمت : سلامتك حبيبي
سليمان ابتسم : تراك بتذبحيني اليوم
غزل ضحكت : حلالي
سليمان ابتسم وهو يحس بضيقه : وش عندك ببيت جدتي
غزل : أبد بس عشان لي فتره مارحت رحت اليوم لان الكل مجتمع هناك
سليمان : اها وليش لك فتره مارحتي
غزل تنهدت : ابوي مطلع قرارات جديده
ابتسم سليمان : وش القرارات
غزل ابتسمت : يقول مافي روحه والشباب موجودين يعني يوم الربوع ممنوع ويقول يبيني ما أجلس معهم كثير و أغطي عليهم < لانها كانت تتحجب
سليمان : تغطين عليهم كلهم بس انا لا
ضحكت غزل : ليش فوق راسك ريشه
سليمان وهو يصر على اسنانه : قلت لك عليهم ايه بس انا لا
غزل ضحكت لانها تحسبه يمزح : لا طلبعا اذا بغطي بغطي عليكم كلكم
سليمان بعصبيه : غززززل أضنك سمعتي وش قلت ماله داعي أعيد كلامي
غزل حست انه معصب من ابوه وبيحط حرته فيها : بس انا مستحيل اسوي هالشي من ورا أهلي
سليمان بسخريه قاتله : ويعني على بالك هذا اول شي تسوينه من ورا اهلك
غزل بتناحه : هاه
سليمان بدون نفس : من قال هاه سمع " وببرود يذبح " انا مشغووول باي " وقفل "
طالعت جوالها بصدمه ولا أول مرره تعيد حساباتها
توها تحس
باللي كانت تسويه
هو بكلامه صحاها من اللي جالسه تسويه
رجع في بالها كلام تاره وهي تقول حرام اللي تسوينه
رجعلها كلام سفانه وهي تقول ترا كل اللي تسوينه غلط
تذكرت عنادها
تذكرت لمن كانت تقول عادي هو بنفسه قال بعد فتره بيتقدم لي
بس ولو هو موب محرم لها عشان تكلمه حتى لو بيتقدملها مايجوز اللي جالسه تسويه
شهقت ودموعها سيل على خدودها
توها بعد سنتين تصحا من الغلط اللي تسويه
توها عرفت انها عصت ربها
توها عرفت انها خانت ثقة اهلها لمن كلمته من وراهم
المشكله العظمى بالنسبه لها
انه هو اللي بينلها هالشي
هو بنفسه وضحلها غلطها
يعني هو عارف انها غلطانه
وش الفكره اللي ماخذها عنها عن وحده تكلمه من ورا اهلها
رمت نفسها على السرير
وجلست تصيح من قلب
...........................................

غمضت عيونها بقووه ماتبغا تصيح
خلاص صاحت بما فيه الكفايه
هي صحيح الى الان تحب سليمان بس مستحيل تكرر غلطها مرتين
هي تعترف انها غلطانه
بس هي تابت وحلفت ماتعيد غلطها








&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*

دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير بتعب ثواني وقامت بسرعه
أخذت جوالها من فوق التسريحه وفتحته بلهفه شافت 4 مكالمات لم يتم الرد عليها
من
" حياااتي "
ابتسمت فصخت عبايتها بسرعه وانسدحت على السرير بتعب
دقت على الرقم وهي متأكده انه بيهاوشها لانها ماردت عليه من أول مادق
ابتسمت لمن رد بس تلاشت ابتسامتها لمن
قال بعصبيه : بدري ست غزل كان ما اتصلتي
غزل : بسم الله سليمان وش فيك
سليمان بدون نفس : من اول ادق وماتردين
غزل ابتسمت : طلعت ونسيت جوالي بالبيت
سليمان تنهد
غزل : سلوم صاير شي
سليمان بقرف : متهاوش مع ابوي وطلعت من البيت لان مالي نفس أسمع محاظرته
غزل بأستغراب وهي تعدل جلستها : تهاوشتوا على ايش
سليمان بدون نفس وعصبيه خفيفه : على طلعاتي و على السياره والجامعه مدري جلس يعطي محاظره طووويله " تنهد " وانتي وين كنتي
غزل ابتسمت وهي تلعب بخصل شعرها : كنت ببيت جدتي
لحظااااااااااات صمت
قطع هالصمت
غزل بخوف : فيك شي
سليمان تنهد : تعبااان
غزل ابتسمت : سلامتك حبيبي
سليمان ابتسم : تراك بتذبحيني اليوم
غزل ضحكت : حلالي
سليمان ابتسم وهو يحس بضيقه : وش عندك ببيت جدتي
غزل : أبد بس عشان لي فتره مارحت رحت اليوم لان الكل مجتمع هناك
سليمان : اها وليش لك فتره مارحتي
غزل تنهدت : ابوي مطلع قرارات جديده
ابتسم سليمان : وش القرارات
غزل ابتسمت : يقول مافي روحه والشباب موجودين يعني يوم الربوع ممنوع ويقول يبيني ما أجلس معهم كثير و أغطي عليهم < لانها كانت تتحجب
سليمان : تغطين عليهم كلهم بس انا لا
ضحكت غزل : ليش فوق راسك ريشه
سليمان وهو يصر على اسنانه : قلت لك عليهم ايه بس انا لا
غزل ضحكت لانها تحسبه يمزح : لا طلبعا اذا بغطي بغطي عليكم كلكم
سليمان بعصبيه : غززززل أضنك سمعتي وش قلت ماله داعي أعيد كلامي
غزل حست انه معصب من ابوه وبيحط حرته فيها : بس انا مستحيل اسوي هالشي من ورا أهلي
سليمان بسخريه قاتله : ويعني على بالك هذا اول شي تسوينه من ورا اهلك
غزل بتناحه : هاه
سليمان بدون نفس : من قال هاه سمع " وببرود يذبح " انا مشغووول باي " وقفل "
طالعت جوالها بصدمه ولا أول مرره تعيد حساباتها
توها تحس
باللي كانت تسويه
هو بكلامه صحاها من اللي جالسه تسويه
رجع في بالها كلام تاره وهي تقول حرام اللي تسوينه
رجعلها كلام سفانه وهي تقول ترا كل اللي تسوينه غلط
تذكرت عنادها
تذكرت لمن كانت تقول عادي هو بنفسه قال بعد فتره بيتقدم لي
بس ولو هو موب محرم لها عشان تكلمه حتى لو بيتقدملها مايجوز اللي جالسه تسويه
شهقت ودموعها سيل على خدودها
توها بعد سنتين تصحا من الغلط اللي تسويه
توها عرفت انها عصت ربها
توها عرفت انها خانت ثقة اهلها لمن كلمته من وراهم
المشكله العظمى بالنسبه لها
انه هو اللي بينلها هالشي
هو بنفسه وضحلها غلطها
يعني هو عارف انها غلطانه
وش الفكره اللي ماخذها عنها عن وحده تكلمه من ورا اهلها
رمت نفسها على السرير
وجلست تصيح من قلب
...........................................

غمضت عيونها بقووه ماتبغا تصيح
خلاص صاحت بما فيه الكفايه
هي صحيح الى الان تحب سليمان بس مستحيل تكرر غلطها مرتين
هي تعترف انها غلطانه
بس هي تابت وحلفت ماتعيد غلطها


________________________________________




تتابعون في البارت السابع من رواية " مخ عربجي"
(انـا لـآ ضـآقت بي الدنيا تجيني ¬»حاله استهـبال (•̪● ) الجزء الرابع والاخير


سحبتها من ياقت بلوزتها بقوه : تمدين يدك علي ثاني مرره أكسرها وانا متأكده انك انتي ................


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**:::*:::*:::*

صرخت بقمة صوتها : ببببببببببببببببببببببببببببببببس ابعدوا " حست بظلام فجئه غمضت عيونها بقوه بس استسلمت للظلام "

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**:::*:::*:::*

قالت وهي تصر على اسنانها : ومن متى هالكلام وليش انا آخر من يعلم

*:::*:::*:::**:::*:::*:::**:::*:::*:::*


شافها ولأول مرره كانت كلمت ملاك قليله عليها صار يطالعها بأعجااااب


*:::*:::*:::**:::*:::*:::**:::*:::*:::*


قال بعصبيه : تااااروه وش هالخبال اللي سويتيه انتي ماتبطلين سخافات تراك فاضحتنا بكل مكان


مع تحيات : غرامها ساحر




شمْس منتصْف الليْل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


رواية مخ عربجي كاملة هبال × هبال وعبط واستهبال واكشن ولاتخلو من الرومنسيه
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هبال بنااات Ł ά z έ z ά لترفيه والسعادة معنا منحنى آخر 26 12-10-2010 01:12 AM
هبال السعودين في اليابان α ḏ м ή τ κ ♣ ┛ خدمة عاجل 10 09-24-2010 09:05 AM
رواية ...(((مخ عربجي)))...رواية هبل واستهبال.. احبك ياهــم روايات طويلة - قصص - روايات الاعضاء 31 08-04-2010 05:18 PM
هبال العيال جوجو الهلاليه ♣ ألبوم الصور 16 11-18-2009 05:26 PM


الساعة الآن 05:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
 
 
يمنع منعاً باتاً اضافة الكراك او الكيجن او السيريل للبرامج لحفظ الحقوق الخاصة بالبرامج يمنع اي موضوع يهدف الى الأثارة الجنسيه أو لا يتناسب جميع افراد الأسرة ويمنع اي موضوع يدعو للعنف او يرعض مقاطع تدعو للعنف او صور تدعو للعنف